منوعات وأخبار

منعت نفسها عنه قبل صلاة الجمعة فاعتدى عليها 12 ساعه | ضحية العنف الزوجى تروى تفاصيل حياتها

ضحية العنف الزوجى ، واقعة محزنة ، لقد قام رجل بالتعدي على زوجته في محافظة البحيرة لمدة 12 ساعة ، بسبب عدم حصوله على حقه الشرعي قبل صلاة الجمعة.

ضحية العنف الزوجى

  • اوضحت ضحية العنف الزوجي أن الزوج طالبها بترديد الشهادة أكثر من مرة: «حسيت إن روحي بتطلع، وفيه حد خبط على الباب وقالها إني بستحمى»، مؤكدة أنها فقدت الوعي بعد ذلك؛ وأفاقت على نفسها في المطبخ وسط رائحة غاز: «كان حاططني فوق الهدوم؛ والهدوم والعة».
  • ولفتت هالة إلى أن طفلتها في هذا الوقت كانت في الدور الأول من المنزل حيث تعيش الزوجة في منزل عائلة، مشيرة إلى أنه بعد ذلك كان الزوج أعلى سطح المنزل وعند نزوله لشقة الزوجية مجددًا قام بضربها بالشومة على رأسها 4 مرات.

عريس الدقهلية

  • وفى الدقهلية ، تم الكشفت عن أسرة «عريس الدقهلية» والذي لقي مصرعه على

يد زوجته بطعنة بسكين المطبخ في قرية «المنيل» مركز الستاموني، أن الزوجة

كانت حاملا وفي الشهر الخامس، وأنه رغم أن زواجهما لم يمر عليه 6 أشهر إلا أنها

اعتادت على التشاجر معه.

  • وأضافت الأسرة أنها ليست المرة الأولي التي تعتدي الزوجة عليه بالضرب بسلاح أبيض،

وإنما سبق أن ضربته بمقص في ذراعه، بعد أن طلب منها «تسخين المحشي» وذلك

بعد شهر من الزواج خلال الاحتفال بعيد الأضحى الماضي، إلا أن الأهالي تدخلوا

وأصلحوا بينهما إلا أنها في المرة الأخيرة وبسبب خلاف على تحضير العشاء طعنته

بسكين فلفظ أنفاسه الأخيرة.

  • وقالت والدة ‏عبد الخالق هشام عبد الخالق محمد ‏البيلي، 25 سنة، سائق ميكروباص من قرية المنيل مركز ‏الستاموني، ‏والمعروف بـ«عريس الدقهلية»، إن زوجته كانت حاملا في الشهر الخامس، «وكنت باخدها للدكتور لمتابعة الحمل وعمل الإشعات والتحاليل، أثناء وجود ابني في شغله، وتزوجها بعد قصة حب وخطوبة استمرت لمدة 7 شهور، وبعدها تم الزواج من حوالي 6 شهور فقط».
  • وأضافت الأم ، أنه ليست هذه المرة التي تضرب فيها عريسها، فقد سبق

وأن طعنته في ذراعه بالمقص عندما طلب منها تسخين المحشي، وذلك بعد

شهر واحد من زواجهما، وكنا في عيد الأضحي الماضي، بعد مشادة كلامية تدخلت

لإنهائها إلا أن زوجته جرت على المطبخ وطعنته بالمقص، وأصابته في ذراعه،

وكان أمام والدتها، إلا أننا تدخلنا للتصفية بينهما.

حادث الدقهلية

  • وأشارت إلى أن ابنها وعروسته كانا يعيشان حياة مستقرة وثلاجتها مليئة بخيرات ربنا، وليست كما ادعت في التحقيقات أن الخلاف بسبب مصاريف البيت، وكان أهلها يزورونها يوم الجمعة الماضى، وابني طيب وأهالي القرية كلها زعلانة عليه.
  • وطالبت الأم بحق ابنها قائلة: «كنا نسمع عن تلك القضايا والحوادث على الإنترنت أول مرة نشوفها حقيقة، ومش مصدقة إن ابني راح مني وأمام عيني في لحظة».
  • وكان مأمور مركز شرطة الستاموني، تلقى بلاغ من إدارة شرطة النجدة، من أهالي قرية «المنيل» بدائرة ‏المركز بالعثور على زوج مصاب بجرح نافذ بالصدر ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى ‏المستشفى، وبانتقال المباحث تبين مصرع «عبد الخالق هشام عبد الخالق محمد ‏البيلي، 25 سنة، وتبين إصابته بجرح نافذ ‏بالصدر من الأمام واتهمت أسرة المجني عليه زوجته «فاطمة.ا»، بإصابته بسكين وهربت إلى بيت أهلها.‏

دينا غانم

انا دينا غانم مصرية ، وكاتبة متخصصة فى مجال الكتابة منذ سنوات كثيرة جداً وكنت اعمل فى مواقع كثيرة قبل ذلك لكن الان اعمل فى ( موقع كريم فؤاد ) فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى