إعلان
ادعية وعلاجات للحسد و المس و السحر

هل ظهور الحبوب في الظهر من علامات السحر

إعلان
إعلان

ظهور الحبوب في الظهر ، الحبوب التي تظهر على الجسد وتسمى بالحساسية يمكن تعريفها بصفة عامة بأنها حالة من التغييرات الكيميائية التي تحدث نتيجة تعرض الجسم إلى مؤثرات خارجية أو داخلية ينتج عنه طفح جلدي أو بثور أو حبوب تكون صغيرة مائلة إلى الاحمرار أو تسلخ بالجلد وقد يصاحبها حرارة أو حكة أو أعراض أخرى تعتمد على المكان الذي حدث به ذلك المؤثر.

إعلان

ظهور الحبوب في الظهر

  • عندما يبدأ المصاب بالمرض الروحي بعلاج نفسه بالرقية الشرعية ويستمروأقول يستمر برقية نفسه دون إنقطاع

تبدأ الأعراض (وخاصة الحسد) بظهور تدريجيا وتشتد بعض الأعراض كلما استمر بالرقية الشرعية ومن بين هذه

إعلان

الأعراض والتي يتضايق منها المصاب كثيراً ويكون منزعجا وغير مرتاح نفسياً هو ظهور الحبوب والخراج والدمامل

والتي تكون أحيانا مؤلمة علما بان هذه الأعراض (الحبوب والخراج والدمامل) تكون متنقلة في الجسد وليست

مستقره في مكان معينولذا فان ظهور هذه الأعراض أثناء علاج المصاب بالمرض الروحي (خاصة الحسد ، العين)

برقية نفسه بالرقية الشرعية مع الاستمرار يعود سببها لوجود تضاد ما بين قوتين أما القوة الأولى فهي الإصابة

الموجودة بالجسد (بغض النظر عن نوعية الإصابة ولكني أركز على الحسد لان حقيقة تأثيرها وضررها إذا أهملت

إعلان

في علاجها يكون اشد بكثير من السحر ولكن يعتمد على قوتها وطول المدة التي أصيب بها المصاب) وأما القوة

إعلان

الثانية فهي قرائته للرقية الشرعية مع تطبيق طريقتها وهذه الأعراض إن حصلت فهي مبشرات ودلالة قوية على

تأثير الرقية الشرعية ومن أولى علامات الفرج بمشئية الله تعالى.

هل ظهور الدمامل من علامات السحر

  • ظهور الحبوب على جسد المصاب بالمرض الروحي وذلك بعد رقية نفسه بالرقية الشرعية يكون في الغالب بسبب الحسد وتكون بسبب المس أو السحر خصوصا إذا كان المصاب كما قلت سابقاً سليماً من الناحية الطبية وكان يعاني من أعراض الحسد أو المس وقد تظهر الحبوب على الوجه أو الصدر أو الأكتاف أو الرقبة أو اليدين أو الأرجل أو حول الفم من الخارج أو الظهر أو أي مكان في جسد المصاب وقد يصاحبها في بعض الحالات ألم وبعضها تتحول من الإحمرار إلى أزرق وبعضها يتحول إلى أسود ولكنها في النهاية تختفي وقد يكون اختفاءاً نهائياً أو اختفاءاً مؤقتاً وذلك يعتمد على قوة الحسد ومدة إصابتها وأيضاً مدى إلتزام المصاب بالرقية الشرعية.
  • وعلماً بأنه عندما تظهر هذه الحبوب تكون صغيرة الحجم ذو لون أحمر أو أبيض وفي بعض الحالات يكون لون أزرق أو أخضر ثم تختفي بعد فترة من الوقت ولكن في بعض الحالات تتحول الحبوب إلى حبوب تشبه حبة الحمص وهنا حقيقة تكون الحالة شديدة وتحتاج إلى صبر واجتهاد ومثابرة ولذا فان ظهور وانتشار هذه الحبوب ثم اختفائها وظهورها مرة أخرى وقد تزداد كثرة مع الاستمرار بالرقية الشرعية تدل دلالة قطعية بدون شك على قوة إصابة المرض الروحى ( خاصة الحسد والعين ) وأيضا كما قلت بشارة خير بتأثير الرقية الشرعية على المرض الروحي.

هل ظهور الحبوب من علامات العين

  • ظهور الحبوب والخراج والدمامل بألوانها المختلفة ومسبباتها عند قراءة الرقية الشرعية والاستمرار عليها يدل على إصابة المصاب بالمرض الروحي وخاصة الحسد وهي تعتبر من أعراضها وقد يكون بعضها مؤلماً أحيانا وهي من المبشرات للمصاب حيث تدل على حسن إستجابة المصاب للعلاج وليس من الضرورى بأنها من العلامات الرئيسية على خروج الحسد أو السحر ولكنها من العلامات القوية جدا والتي تدل بإصابة المصاب بالمرض الروحى ولكن يمكن القول بأن المصاب بالمرض الروحي قد شفي من إصابته إذا رجعت حالته كما كانت سابقا وذلك قبل إصابته بالمرض الروحي.

هل السحر يسبب حبوب في الوجه

  • و عندما يرقي نفسه فترة من الوقت لا يشعر خلالها بأي أعراض والتي كان يشعرها سابقا بل يحس بالطمأنينة

وانشراح الصدر والسكينة فهنا أقول بمشيئة الله تعالى وبحوله وقوته أن المصاب قد شُفي تماماً من إصابته بالمرض

الروحي وأن عليه في هذه الحالة أن يحصن نفسه بأذكارالصباح والمساء والنوم وقبل ذلك الالتزام والحرص كل الحرص

على الأمور الدينية من المحافظة على الصلوات في أوقاتها والصدقات وصيام النوافل ما استطاع وذكر الله عز

وجل في كل الأوقات فهذه الأمور تعتبر تحصيناً قوياً له ولا يستطيع الشيطان أن يجد له منفذا لأذيته بحول الله

وقوته لأنه حقيقة وإذا أهمل أو تكاسل فانه في حالة إصابته للمرض الروحي مرة أخرى فيكون تأثيره أشد من

الأول بكثير جدا ويطول فترة علاجه.

أريد أن أنبه أخواني وأخواتي الفضلاء والمصابين بالمرض الروحي انه مهما اشتدت الأعراض عليهم فيجب عليهم الاستمرار بالرقية الشرعية حتى تعود حالتهم كما كانت سابقا وذلك قبل إصابتهم بالمرض الروحي لأنه من الخطأ ترك العلاج بالرقية الشرعية لان تركها يعد انهزام واضح من المصاب وانتصار واضح لجند الشيطان وان الشفاء يأتى بالتدريج وتبدأ الأعراض بتلاشى الغير المرغوب فيه بالتدريج حيث يبدأ الجسم بالعودة تدريجيا لوضعه الطبيعي وذلك قبل إصابته بالمرض الروحى ولذا فان على المصاب بالمرض الروحى التحلى بالصبر لأنه مطلب ضرورى جدا والاستعانة بالله عز وجل فهو الشافى والمعافى ، وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي كل مريض ويجمع لهم بين العافيتين عافية الصحة ورضى الرحمن سبحانه وتعالى.

اقوى تحصين من السحر والعين والجان واللصوص والحسد أعراض السحر المشموم في المنام أعراض العين المستقرة في البطن

إعلان
إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى