رموز الفرح فى المنام

هل تتحقق الرؤيا إذا فسرت

تتحقق الرؤيا إذا فسرت ، يتحقق التفسير الأوَّل للرؤيا مطلقا، ولا يتحقق أي تفسير آخر بعده ، ويقصد بذلك أنـّه بمجرَّد أن يقوم شخص بتفسير الرؤيا على معنى معيَّن بصرف النظر عن كون هذا التفسير محتملًا أو غير محتمل، أو كونه صوابًا أو خطأ، فإنَّ هذا التفسير يثبُت على الرؤيا، ويكون هو المعنى المتحقِّق لها.

تتحقق الرؤيا إذا فسرت

  • قد استند من قالوا بهذا الكلام إلى ظاهر معنى حديث النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم):

( إنَّ الرؤيا تقع على ما تعبر، ومثل ذلك مثل رجل رفع رِجلَيه فهو ينتظر متى يضعها،

فإذا رأى أحدكم رؤيا، فلا يحدث بها إلَّا ناصحًا أو عالمـًا ) ، (حديث صحيح – صحيح الجامع).

  • وقال بعض أنصار هذا القول بأنَّ القَدَر يسوق للرؤيا من يفسِّرها أول تفسير، فتـتحقَّق عليه.
  • ويتحقَّق التفسير الأوَّل للرؤيا بشرط أن يكون محتملًا، وإلَّا فلا ، ويقصَد بذلك أنَّ التفسير الأوَّل للرؤيا

يتحقَّق يقينًا إذا كان ممَّا تحتمله رموزها، أي التفسير الاحتمالي الذي يقوم على قاعدة صحيحة من

قواعد تفسير الرؤى.

  • اما إذا كان التفسير خطأ، أو غير محتمل، أو لا يستند إلى أيَّة قاعدة من القواعد الصحيحة لتفسير الرؤى،

فإنـَّه لا يتحقَّق، ولكن يتحقَّق أوَّل تفسير محتمل بعده، فإن لم يكن الذي بعده محتملًا،

تحقَّق الذي بعده من التفسير المحتمل، وهكذا.

هل إذا فسرت الحلم بنفسي يقع

  • وقد استند من قالوا بهذا الكلام إلى قول النبيِّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) لأبي بكر الصدِّيق (رضي الله [تعالى عنه) عندما فسَّر رؤيا في حضرة النبيّ (صلَّى الله عليه وسلَّم): ( أصبت بعضًا، وأخطأت بعضًا ) (مُتَّفق عليه)، فاستنتجوا من ذلك أنَّ التفسير الخطأ لا يتحقَّق، ولو كان أوَّل تفسير.
  • وقد حاول أصحاب هذا القول بذلك تقييد وتصحيح الفهم الواسع جدًّا للمسألة عند أصحاب الحديث المستَنَد إليه في القول الأوَّل، وذلك بالحديث المُستند إليه في القول الثاني.
  • فحديث أصحاب القول الأوَّل صحيح عند أصحاب هذا القول، ولكن قيَّدوه وحدَّدوا معناه بالحديث الثاني، فاستثنوا التفسير الخطأ أو غير المُحتمل من التحقق، ولو كان هو التفسير الأوَّل للرؤيا.

كريم فؤاد

كريم فؤاد مفسر للاحلام وصاحب ( موقع كريم فؤاد ) ومعالج للسحر والمس والحسد بالرقية الشرعية وصاحب قناة ( كريم فؤاد - Karim Fouad ) على اليوتيوب لتفسير الاحلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى