علاج السحر

كيف اعرف ان فيني مرض روحي

فيني مرض روحي ، يستطيع الجن ان يمس الانسان بحيث يجعله يتخبط ، والتخبط هو التخبط في الحركة فلا يستطيع الأنسان التحكم في سره ، فيسير كانه يترنح من دوار او دوخة ، ويحس كان الارض تميد به ، أو يفقد القدرة على تقدير الخطوة المتزنة لقدميه ، أو حساب المسافة الصحيحة لها .

فيني مرض روحي

  • وكذالك تخبطه في الحديث فلا يعي ما يقول ، ولا يستطيع ان يربط بين

ما قال وما يقوله وما يجب أن يقوله بعد ذلك ، والتخبط في الفكر ، والتخبط في العمل.

  • والتخبط ما هو إلا فقدان الإدراك الصحيح من الإنسان لأي شىء يهم به أو يفكر فيه ،

وبديهى أن هذه هي علامات الجنون .

فيني مرض روحي

  • ويسبب مس الشيطان للإنسان أمراضاً قد تتفق أعراضها مع امراض اخرى عضوية ، وقد تتميز فتختلف عن أعراض الأمراض الاخرى كلها ، وبذلك إذا عولجت على انها امراض عضوية وهي بالأساس امراض من المس الشيطاني فلا تستجيب بالطبع لأي علاج طبي ، ويبقى المريض بحالته المريضة واعراضه المؤلمة ، وهذا نظرأ للتشابه بين اعراض الامراض العضوية وأعراض المس الشيطاني ، فانه ولا بد من التفرقة بينهما للوصول والتشخيص الصحيح للوصول إلى حقيقة المرض ونوعه ، ومعرفة علاجه المناسب له .

أعراض المرض الروحِي وعلاجه

  • الحسد مذكور في القرآن الكريم والذي يعني الإصابة بنظرة سيئة تلك التي تتمثل في شخص

حاسد وحاقد لا يتمنى الخير للشخص المحسود. بل وأيضًا يتمنى زوال النعم منه وأن يمتلكها

هو وحده ومن أهم الأعراض الخاصة بهذا المرض الروحي. السرعة في ضربات القلب

وأن تكون الضربات تلك غير منتظمة.

  • وجود بقع لها لون بني وأيضًا لها لون أزرق في شكل كدمات والتي تظهر على جسم المصاب.
  • الإحساس بالاختناق أي الخنقة والتي يقولها المريض بشكل واضح أنه يشعر بخنقة شديدة حول رقبته.
  • الإحساس الدائم بالإحباط مع الرغبة في البكاء بشكل مستمر وواضح والتي تكون حالة شديدة ليس لها سبب ظاهر أو مبرر واضح.
  • العزلة والوحدة والرغبة في الانطوائية والشعور بعدم الرغبة في الاختلاط مع أي شخص أخر مع عدم الرغبة في التعامل مع الأشخاص في أي زيارات أو تعاملات اجتماعية.

تجربتي مع المرض الروحي

  • أي مرض يصيب المسلم فهو ينقسم لقسمين : ( أ ) المرض العضوي والنفسي ( غير الروحي ) والذي يصيب

الإنسان هو تحت مشيئة الله تعالى أن يشفيه أو يتركه فترة لتكفير ذنوبه ثم شفاءه أو حتى لا يكتب له الشفاء ، بأقدار وحكمة لا نعلمها، فكم من مريض بصداع لا يجد له علاج حتى يموت.

  • وفي المقابل يجد شخص آخر ألم برأسه ويأخذ حبة اسبرين او بنادول فيشفى مباشرة،

فالصداع هنا إما يكون مرض بحد ذاته وعلاجه مسكّن وقد يكون عَرَض لمرض يخفى

عليك وعلى الطبيب فلا يُكتشف ، فيبقى الصداع يلازمك حتى تعرف الخلل الذي سبّب الصداع.

  • فيكون علاج العضو المريض في داخلك هو علاجك الوحيد للصداع ، فربما لا تعرف طيلة

حياتك المسبّب للصداع ويخفي الله تعالى على الأطباء معرفة العضو الذي سبب لك الصداع.

  • فمهما صغر او كبر المرض غير الروحي ؛ فأنت تحت مشيئة الله تعالى بشفاءك او من عدمه ،

هذه سنّة الله ليس لها تبديل ، فإذا اتتك ” حمَى ” فلا تقل سأخذ مخفّض حرارة لتذهبها.

اختبار المرض الروحي

  • المرض الروحي وهي الحالة التي تمرّ فيك بسبب مسّ شيطاني يسكن في جسدك ، فيصبح الجسد البشري مسكن لروحين يتزاحمان فيهما ويتقاتلان ويصطرعان فيها بشكل يومي وبكل دقيقة حتى في حال يقظتك ومنامك ؛ شعرت بذلك أم لم تشعر .
  • ولكن ابشّرك بأن المرض الروحي ؛ سنة الله تعالى فيه الوعد بالشفاء والعافية إن أنت تعالجت بالدواء الوحيد له ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لكل داء دواء فإذا أصاب دواء الداء برأ بإذن الله.

علاج المرض الروحي

  • فأقول ثقةً بالله وبعقيدة سليمة سنيّة سلفية على منهاج النبوة ومن مشكاتها أن المرض الروحي ليس يقع تحت المشيئة الإلهية بالشفاء إن اراد شفاءك شافاك وإلا لا ، بل المرض الروحي هو تحت الوعد الإلهي بالشفاء.
  • فإذا تداويت بالدواء الذي وُصِفَ لك من حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام وقرره وعلّمه الأمة لكل مصاب بمرض روحي فالعلاج هنا مضمون بــ 100 ٪ ، فما ظنّك بطبيبك يكون الحبيب عليه الصلاة والسلام ؛ فهل تشّك لحظة أو ذرّة بأنه يخطيء ، حاشاه ومن ينطق عن الهوى فطبّه وعلاجاته بأبي هو وأمي لعلاج المرض الروحي هي الوحيدة التي تكون نهايتها الشفاء التّام ، وما ظنّك بطبيبك المصطفى عليه الصلاة والسلام يخبرك بأن الله تعالى وعده بأن أي مسلم يستخدم هذا العلاج سيشفيه ويعافيه ، فهل بعد هذا تكذّب أو تشك أو تقع تحت الحيرة أو تجرب.

اختبار هل انت ملبوس

  • الملبوس من الجن فإما أن ينطوي فجأة علي نفسة ، إما يصبح اجتماعيا لكن بطريقة إجرامية كلها شر و يمكنك أن تلاحظ تغير من فترة إلي الأخري ، فيصبح لون وجهه مائل إلي الأحمر أو الأسود ، و ممكن أن يظهر في الغيير في جزء صغير من وجهة فقط ، وتكثر معه الكوابيس و كأنه يسقط من فوق شيئا عالي ، ليستيقظ مفزوع و يشعر بألم شديد و من الممكن أن يتحدث بكلام غريب و هو نائم .

ما هو الاذى الروحي

  • الأمراض الروحية هي التي تكون أسبابها السحر أو الحسد أو المسّ الشيطاني،

مع العلم بأن هذه الأمراض قد تكون سبباً في كثير من الأمراض العضوية أيضاً .

  • والفرق بين الأمراض الروحية والأمراض العضوية، أن الروحية تعالج بالقرآن والسنة،

أما العضوية فتعالج بالطب المعروف، وإذا لم ينفع فتعالج بالكتاب والسنة من خلال الرقية الشرعية .

رنا موسى

رنا موسى لدي خبرة في الكتابة بكل ما يتعلق فى مجالات كثيره منها ( التفسير ) على موقع كريم فؤاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى