إعلان
التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية والحب

علامات الحب من طرف واحد للبنت

إعلان
إعلان

علامات الحب ، الحب احساس ومشاعر نبيله من احد الطرفين حيث ان الحب يجعلك تشعر بالسعادة خصوصاً لو كان بين الطرفين ، وهنأخذ مع حضراتكم علامات كثيرة تؤكد الحب.

إعلان

علامات الحب

ومن ضمن العلامات التى تبين الحب من طرف واحد هى :

إعلان
  • التواصل : عادة ما يقوم الشخص المحب بفتح باب التواصل أولاً، فيقوم بإرسال الرسائل والاتصال للاطمئنان

على الطرف الآخر، لذا من المهم الانتباه إذا ما كان التواصل يعتمد على شخص واحد فقط، وفي حال توقّفه

عن إرسال الرسائل لفترة من الزمن ولم يقم الشخص الآخر بالاتصال أو إرسال الرسائل فهذا دليل على أن

علاقة الحب تسير باتجاه واحد.

  • الشريك المتحكم : ينبغي أن تكون العلاقة بين الحبيبين مبنية على التشارك والتعاون لإنجاح العلاقة،

أما إذا كان أحد الطرفين ذو شخصية سلطوية، ولا يترك للطرف الآخر فرصة التعبير عن ما يريد، أو

يقوم بالتضييق عليه حتى يقلل علاقاته مع العائلة والأصدقاء، أو يقوم بالتحكم فيه سواءً باللباس

إعلان

أو بطريقة التصرف، فهذا دليل واضح على أنه لا يوجد حب متبادل ومن المهم الانتباه أن هذه

إعلان

التصرفات غير الصحية ولا ينبغي لشخص أن يقبلها بدافع الحب.

  • الاعتذار عن الأخطاء : قد يجد الشخص المحب من طرف واحد أنّه الوحيد الذي يقوم بالاعتذار أولاً عندما تنشأ الخلافات،

وكأنه الشخص المسؤول عن إنجاح العلاقة، ويعني أيضاً أنّه يريد تحسين وإبقاء العلاقة دون محاولة حل الخلاف جذرياً،

وينبغي التحذير من التصرف بهذه الطريقة ، لأنها تقلل من قيمة احترام الذات مع مرور الوقت، وتسبّب مشاعر سلبية.

حل مشكلة الحب من طرف واحد

  • تقبل حقيقة الأمر : تكمن ثاني خطوة لنسيان الحب من طرف واحد في فهم الإنسان للتجربة التي مر بها وللمشاعر المترتبة عليها، ومن ثم تقبل هذه المشاعر وحقيقة الأمر، ولا يوجد بديل عن ذلك؛ لأن إنكار حقيقة أن الحب لم يكن متبادلاً لن تساعد الشخص على تجاوز هذه المرحلة، بل إنها كفيلة أن تطيل شعوره بالألم العاطفي الناتج عن هذه التجربة، وبالتالي فإنه من خلال إدراكه لهذه الحقيقة واتباعه لعدة خطوات فإنه سيساعد نفسه على تخطي الأمر بشكلٍ تدريجي.
  • التقليل من التفكير حول هذا الامر : يساهم استمرار تفكير الشخص بالطرف الآخر الذي لم يبادله مشاعر الحب، وإشغال الذهن بأسباب عدم نجاح تلك العلاقة العاطفية سيؤدي إلى عدم التمكن من نسيانه، فعلى الشخص أن يتخذ قراراً بالتقليل من التفكير في تلك التجربة التي أصبحت من الماضي والتركيز على الحاضر والمستقبل، من خلال تجنب الحديث عن تلك التجربة باستمرار، وإبقاء الذهن مشغولاً بأمور أخرى تساعد على المضي قدماً في الحياة.

إعلان
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى