ادعية وعلاجات للسحر

عرفي السحر

إعلان

عرفي السحر ، تعريفه هو كل امر يخفى سببه عن الانسان ، ويحدث فى تخيلات على غير حقيقتة الامر ،

إعلان

ويجري مجرى التمويه والخداع والتزيف ، واصل السحر هو صرف الشيء عن حقيقته إلى غيره، فكأن الساحر لما أدى الباطل في صورة الحق وخيل الشيء على غير حقيقته، فقد سحر الشيء عن وجهه أي صرفه.

إعلان

عرفي السحر

  • مازال السحر يؤدى دورا مهما فى العديد من المجموعات العرقية، وحتى بين الشعوب المتمدنة،

فنجد للسحر أتباعا عديدين مع اهتماما بمثل الموضوعات كتعلم التنجيم والشعوذة، ولا يزال بعد

بعض المجتمعات المتقدمة تثق فى تقاليد مثل قراءة الطالع والتنجيم، ورغم محاربة عدد من

إعلان

الحكومات إلا أن اعمال السحرة والمشعوذين تجد لها جمهورا واسعا.

عرفي السحر

  • وقد ذكر السحر فى القرآن الكريم فى أكثر من موضع، ومنها قوله تعالى: ” ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ

سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ موسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ ملْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ موسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ

السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ) [يونس: 79 – 81]”.

  • والسحر حقيقة لكن بعضه تخييل وتلبيس ولا حقيقة له واقعية، كما جرى من السحرة فيما فعلوا من التخييل

بالحبال والعصي، ويقع بعضه مؤثراً كما ذكرنا في سورة البقرة، أن السحرة يتعلمون منهما، الملكين :

مَا يفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ [البقرة:102]، ولهذا قال سبحانه: وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ [البقرة:102]،

فهذا يدل على أنه قد يقع منه ضرر وقد يحصل منه بسببه تفريق بين الرجل وزوجته، ولكن كثير من الناس قد

يتوهموا هذا الشيء ويظنوا أنه سحر وليس بسحر ولكنها أوهام ووساوس.

هل السحر حقيقة أم خرافة

  • السحر موجود حقيقة وخيالا وهو أنواع وصور كثيرة فمن صوره عقد بعض العزائم والعقائد على بعض

الأشخاص وتترك أثرًا على الشخص المسحور وذلك بأمر الله تعالى فلا يقع في ملك الله تعالى إلا ما أراده.

  • وقد أنزل الله سورة الفلق فمع إيجازها فهي تعالج هذا الأمر بالالتجاء له دون سواه قال تعالى:

( قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد).

  • والساحر يهدف لإيصال الضرر إلى الغير إذا فالسحر موجود وحقيقة واقعية وقد أكد القرآن الكريم والسنة

النبوية على حقيقة السحر وعلى أنه من الأمور الموجودة بالفعل قال تعالى: ( وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ

ملْكِ سلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ ).

عرفي السحر

  • ومن السنة ما روي عن النبي ، صلى الله عليه وسلم انه قال: ” ليس منا من تطيَّر أو تطُيِّر له، أو تَكَهَّن أو تكُهِّن له،

أو سَحَر أو سحِر له، ومن أتى كاهنًا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ” ، والواقع

الذي نعيشه يؤكد وجود السحر كذلك فربما نجد شخصًا يقوم بأفعال غريبة خارجة عن الإطار العام لتصرفات البشر

ويكون ذلك بسبب تعرضه للسحر فإذا ما انحل هذا السحر وزال زال أثره وعاد الشخص إلى طبيعته كما كان.

  • وكما نؤكد فالسحر أنواع كثيرة من أشهرها: سحر العقد والعزائم التي يعقدها السحر بهدف التأثير على شخص معين ومن أنواع السحر كذلك سحر التخييل والتشبيه وذلك بأن يقوم الساحر بالتخييل وخداع الناس.
  • وهذا النوع من السحر يقوم الساحر فيه بوهم المشاهدين وسحر أعينهم لكي يجعلهم يرون أشياء غير حقيقية مثل تحويل أوراق بيضاء إلي نقود أو تحويل صورة حيوان إلى حيوان آخر وهذا ما حدث عندما قام سحرة فرعون بسحر أعين الناس لكي يروا الحبال علي أنها ثعابين.

لا وجود للسحر

  • قال الجندي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء dmc” الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري على شاشة “dmc”،

إن الإيمان بالغيب تحول عند بعض الناس إلى حالة من “التهريج”، مشيرا إلى أن الناس أصبحوا لا يؤمنون بالغيب

إيمانا حقيقيا، “الإيمان بالسحر هو إيمان بأمر كان موجودا، من يؤمن بتأثير السحر رغم نزول القرآن ورغم أن الله

حال بيننا وبين كل هذه الشرور يبقى غلطان وغير مؤمن بجدوى الآيات القرآنية”.

دليل على عدم وجود السحر

  • وأضاف أن الأمة الإسلامية هي الوحيدة التي تعيش في هذه الظلمات والتخاريف التي لا نهاية لها، مؤكدا على

أن السحر كان موجودا وبطل بمبعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وآخر من تعرض للسحر هو النبي،

و”نزلت المعوذتان ليبطل السحر إلى يوم القيامة، والقرآن فيه أمور كثيرة بطلت ومبقتش موجودة زي ملكات

اليمين موجودة في القرآن لكنها بطلت، وكل الأمور التي تأتي في القرآن ليس بالضرورة أن تكون موجودة الآن

مثل آية اعدوا لهم ما استتطعتم من قوة ومن رباط الخيل”.

استعمال القرآن في السحر

  • واستطرد: “القرآن فيه آيات تخاطب الظرف الزماني والمكاني كالآيات التي تكلمت عن علاقة النبي بنسائه، وعلاقة نساء النبي بالأمة، وعلاقة الرق وما ملكة أيمانكم، والجزية، وكل هذه الأمور كان لها ظرف وقتي وزماني ومكاني لا يجوز أن تتعداه”.
  • ويشتمل القرآن الكريم على العديد من التي تقوم بإبطال السحر الذي يلجأ إليه أصحاب النفوس المريضة، وتتعدد آيات الكريم.
  • والتي تقوم بمعالجة السحر على حسب نوع السحر الذى يتعرض له الشخص، ومن أهم تلك الآيات التي تبطل السحر ما يلي: تلك الآيات التي تم ورودها عن النبي صلى الله عليه وسلم هي أواخر سورة البقرة وآل عمران وآية الكرسي والمعوذتين والفاتحة وأوائل سورة الصافات.
  • وكما إن تلك الآيات تبطل كافة أنواع السحر، فهي تشتمل على كافة الأدعية والآيات التي تقوم بإبطال السحر المأكول والمشروب. كذلك السحر الذي يتم رشه وما إلى ذلك من أنواع السحر المختلفة.
  • وورد عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أن سورة البقرة هي من السور التي تزيل السحر بكافة أنواعه وأعماله، ولا يقوى عليها ساخر أو شيطان.
  • وان قراءة سورة البقرة يحضر البركة وليس إبطال السحر فقط.
  • كذلك هي من أكثر سور القرآن الكريم التي تشتمل على آيات تمنع السحر وتقوم بالتخلص من السحر بكافة أنواعه.

اقوى تحصين من السحر والعين والجان واللصوص والحسد أعراض الحسد بعد قراءة سورة البقرة علاج سحر تفريق العائلة

إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى