منوعات

هل صوت المرأة عورة مع الدليل

صوت المرأة عورة ، يوجد بعض الناس الذين لا يفهمون متى يكون صوت المرأه عورة ومتى يكون ليس عورة ، حيث ان المرأة التى تعمل فى عملٍ ما ولابد ان يخرج صوتها هل هكذا يكون عورة ام ماذا ؟.

صوت المرأة عورة

  • لو كان صوت المرأة عورة لكان سماعه منكرًا ووجب أحد الأمرين؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يقر منكرًا،

وقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بأن صوت المرأة ليس بعورة، انظر شرح المنتهى 3/11 وشرح الإقناع 3/8 ط مقبل،

وغاية المنتهى 3/8 والفروع 5/157.

  • وقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا نابكم شيء في الصلاة فليسبح الرجال وليصفق النساء”،

فهذا مقيد في الصلاة، وظاهر الحديث أنه لا فرق بين أن تكون مع الرجال أو في بيت لا يحضرها

إلا النساء أو محارم، والعلم عند الله تعالى.

  • ومعنى {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً} هو خطاب موجه من الله سبحانه إلى نساء النبي صلى الله عليه وسلم، ومن بعدهن إلى المسلمات كافة: ألا يكون كلامهن بحضرة الرجال (غير المحارم والزوج) رقيقًا لينًا مرخمًا، تظهر فيه أنوثة المرأة التي بها تميل قلوب الرجال وشهوتهم إليها؛ بل يكون كلامهن فصلاً غليظًا بغير رفع للصوت، ولا كثرة كلام، إنما يكون كلامها على قدر الحاجة، كالجواب المختصر على سؤال، فإن ألنّ القول أشبهن بكلامهن كلام المريبات.

هل صَوت الرجل عورة

  • إن كان القصد من الكلام ان الفتنة أنه عورة ، فالاجابة ( لا ) ، إذ لا قائل بذلك، ولم تزل النساء تسمع أصوات الرجال.
  • وقد كان أنجشة يحدو الإبل بالنساء، وفيهن أمهات المؤمنين، وكان حسن الصوت.
  • روى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك ، رضي الله عنه ، قال: كان للنبي صلى الله عليه وسلم حاد يقال له: أنجشة، وكان حسن الصوت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: رويدك يا أنجشة، لا تكسر القوارير.
  • قال قتادة: يعني: ضعفة النساء.
  • ولو منعنا المرأة من النظر إلى الرجل, فهل تمنع من سماع صوته. ويكون حكمه حكم سماع صوتها ؟ قال القاضي في الجامع الكبير: قال الإمام أحمد رحمه الله ، في رواية مهنا: لا يعجبني أن يؤم الرجل النساء إلا أن يكون في بيته يؤم أهله .
  • أكره أن تسمع المرأة صوت الرجل .
  • قال ابن خطيب السلامية ، في نكته: وهذا صحيح؛ لأن الصوت يتبع الصورة .
  • ألا ترى أنه لما منع من النظر إلى الأجنبية منع من سماع صوتها .
  • وكذلك المرأة لما منعت من النظر إلى الرجل منعت من سماع صوته.
  • قال ابن خطيب السلامية في نكته: لم تزل النساء تسمع أصوات الرجال.
  • والفرق بين النساء والرجال ظاهر . انتهى.

هل صوت المرأة عورة في القرآن

  • أكدت دار الإفتاء المصرية أن صوت المرأة ليس بعورة، وقراءتها القرآن بصوت مسموع أمام الرجال الأجانب جائزة لأنها من جنس الكلام، وفقًا لعدد من النصوص الشرعية، منها ما ورد عن أبي سعيد الخدري، رضي الله عنه، أنه قال : ( قالت النساء، للنبي، صلى الله عليه وآله وسلم : غَلَبَنا عليك الرجال، فاجعل لنا يومًا من نفسك، فوعدهن يومًا، لقيهن فيه، فوعظهن وأمرهن).
  • وأضافت الفتوى : ( صوت المرأة لو كان عورة ما سمعه النبي، صلى الله عليه وآله وسلم، وما أقر أصحابَه على سماعه ).

كريم فؤاد

كريم فؤاد مفسر للاحلام وصاحب ( موقع كريم فؤاد ) ومعالج للسحر والمس والحسد بالرقية الشرعية وصاحب قناة ( كريم فؤاد - Karim Fouad ) على اليوتيوب لتفسير الاحلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى