رموز الزواحف فى المنام

تفسير حلم عضة التمساح للمتزوجه

حلم عضة التمساح للمتزوجه ، إذا شاهدت المرأة المتزوجة تمساح يعضها في الحلم ،

فقد يدل ذلك على أمور غير مبشرة لها ، حيث قد يشيرالى تعرض المرآة للعديد ،

من الإخفاقات التي تصيبها بالألم ، وكذلك قد يشير الى الأذى الذي تتعرض له المرأة ،

في الفترة المقبلة ويجعلها تشعر بالعديد من الأحاسيس السلبية.

حلم عضة التمساح للمتزوجه

  • تشير رؤيته في الحلم إلى وجود المنافقين، والناس التى لها أكثر من ،

وجه منهم من يظهر الحب وهو يضمر الكراهية والحقد.

  • تدل مشاهدته على الحديث عن الشخص في غيابه بما يسوءه وهو فى غفلة عنهم.
  • ومشاهدته ترمز إلى أشياء محرمة كالسحر والشعوذة.
  • وقتله أو الهروب منه أو حدوث أذى له أو إصابته في ذلك دليل على الخير لصاحب الرؤية والتخلص من الأعداء والتغلب على المشاكل وهذا ما ذكر فى تفسير رؤية التمساح في المنام لابن سيرين.
  • يشير إلى النفاق والمكر والمكيدة فى الخفاء، فرؤية الشخص المسجون للتمساح يدل على سجان هذا الشخص.
    يشير إلى طبيب مخادع غير أمين على المرضى قد يستغل مرضهم مادياً.

النجاة من التمساح في المنام

  • حسب تفسير ابن سيرين فالنجاة من التمساح في المنام تدل على النجاة من الشرطة وبطشهم، ومن رأى في المنام أنه يصارع تمساحاً فيجره التمساح إلى الماء وينال منه فإنه شرطي يسلب ماله.
  • ومن رأى التمساح يقتله في المنام قد يهلك على يد عدوه، أما من تمكن من التمساح فإنه يأمن من عدوه وينجو.

شاهد أيضاً

هجوم التماسيح في الحلم

  • هجوم التمساح في المنام، علامة على الشرطة التي تلاحق صاحب الحلم.
  • وتدل رؤية هجوم التمساح في المنام، على الافعال المشينة التي يرتكبها صاحب الحلم وانه خائف من العقوبة.
  • من يرى في منامه انه يجري من التمساح ويهرب منه لأنه يهاجمه، علامة على الوقوع في يد الشرطة.

حلم عضة التمساح للمتزوجه

  • من رأى أن التمساح يجره للنهر أو البحيرة، ففي ذلك دلالة على أن سلطانا أو رجلا يأخذ بيته عن طريق الإجبار والغصب والإكراه.
  • وإن رأى أنه يجر التمساح إلى البر فإنه يظفر بخصم وينتصر على عدو أو يقهر ظالم أو جائر.
  • ومن رأى أنه أكل من لحم التمساح، أو أخذ من جلده أو قشره أو شحمه أو شئ من ذلك، فإنه يصيب من مال غريمه وعدوه بقدر ما نال من جسد التمساح.
  • وتشير رؤية التمساح إلى كسل وفشل الرائي وإلى كثير من النكسات التي مرت به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى