إعلان
البحار والانهار

تفسير حلم الغرق في المسبح

إعلان
إعلان

حلم الغرق في المسبح ، هذا الحلم دليل على ان الحالم هيمرض ، وربما يشير الى سعى الحالم وراء معرفة شئ معين ، وربما يدل على سعى العزباء للزواج.

إعلان

حلم الغرق في المسبح

  • ومن رأى أنه مات غريقاً في الماء كاده عدوه ، والغرق في الماء الصافي غرق في

مال كثير وأما إن رأى الشخص في منامه بأنه غرق في ماء وهذا الماء راكد وعكر وغير

إعلان

نظيف فذلك إشارة على مفاسد ومصائب وغم وهم سيصاب بهم صاحب الرؤية.

  • أما إن رأى الشخص في منامه بأن هناك بحر هائج وأمواجه متطاولة ومتزايدة فذلك ،

إشارة على فتنة أو وباء سيصيب القوم الذي هاج عليهم البحر لظلمهم وافترائهم على بعضهم البعض.

  • واذا كان الشخص الرائي مصاب بمرض وقد رأى في منامه بأنه يغرق فسوف يقتله المرض والله أعلم.
  • أما إن رأى في منامه بأنه يغوص في بحر وحال به الموج وغرق ومات فذلك دليل على أنه سيأتيه

هلاك من شخص ذو منصب وشأن في الدنيا.

  • عندما يحلم شخص كافر بنفسه يغرق في بحر أو نهر ومات في الغرق، فسوف يدخل دين الإسلام،

وسوف يكون صالح ويتمسك بأصول الدين ويفعل كا ما أمر الله به، وينتهي عن كل ما يغضب الله.

  • من رأى نفسه يغرق في ماء به وحل وراكد فسوف تناله مصيبة ويصيبه الغم.
  • ومن رأى نفسه يغرق حتى يصل لقاع البحر، فسوف يناله عقاب شديد من الحاكم أو شخص له شأن كبير.
  • من حلم بشخص أخر يغرق وهو يساعده لينجو فسوف يساعد صديقه للنجاة من مصيبة.

تفسير حِلم الغَرق في المسبح للعزباء

  • إن تفسير حلم الغرق في المسبح للعزباء، فذلك يرمز إلى أنها قلقة من حدوث شيء ما

ويمكن أن يكون هذا الشيء هو ترك خطيبها لها أو الطرد من عملها.

إعلان
  • إذا رأت العزباء في منامها طفل يغرق في مسبح، فذلك دليل على أنها تقوم بمساعدة المحتاجين والفقراء وتقوم بعمل أعمال صالحة في حياتها الواقعية.
  • واذا رأى الشخص في الحلم أنه يغرق، ولكنه يستطيع النجاة من الغرق، فذلك يدل على أمر محمود وفيه بشارة بأن الرائي سيتمكن من تحقيق ما يرغب به ويطمح إليه في الحياة.
  • إذا رأى الشخص في المنام أنه يغرق في المسبح دون أن يكون قادرا على التنفس، فتلك رؤيا مكروهة تدل على كثرة ارتكاب الرائي المعاصي والمحرمات.
  • إذا رأى الشخص أنه يغرق في المنام ولم يكن باستطاعته التقاط أنفاسه الأخيرة، فذلك يدل على أمر محمود وبشارة رزق بخير كبير ورزق وفير.

إعلان
إعلان
إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى