منوعات وأخبار

بحس بالحاجة قبل متحصل وتتحقق يا ترى ده من ايه لانى خايفة

بحس بالحاجة قبل متحصل ، احداهنّ تسأل دائماً لماذا استشعر الشئ قبل حدوثه ، فمن هنا نجد الاجابة ان الامر طبيعى وله ادله عمليه سوف نناقشها الان .

بحس بالحاجة قبل متحصل

  • من يصدق كلام هؤلاء العرافين هو آثم شرعا، وذلك بنص حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (من آتى عرافا أو كاهنا فصدقه فقد كفر بما نزل على محمد) ومن أتى عرافا وسأله عن شيء لن تقبل له صلاة أربعين يوما، وأنا أرى أن من يستضيفون هؤلاء الدجالين، ويضفون هالة على كلامهم وتوقعاتهم التى ليس لها أى أساس من الصحة يعملون على تغييب.
  • هذا بالنسبة للعراف انما يوجد شئ اخر يسمى تنبأ وهو حقيقه وبيأتى عندما يزداد الانسان تقرباً لله تعالى وهتجدو فى الحلقه كلام وادلة عن هذا الامر .

هل التوقعات من علم الغيب

  • التنبؤ بمعناه العام هو التوقع، والتنبؤ بالمستقبل يدل على توقع ما هو آتٍ، وما سيحدث

في الأيام القادمة، وهو نوعين أحدهما توقع ما سيحصل على سبيل الظن وليس الجزم

ومنشأ هذا الظن التجارب والأحداث السابقة، وهذا من قبيل المنطق أيضًا فعند تكرار الظروف

طبيعي أن تتكرر النتائج، ويتفرع عنه التنبؤ المبني على المؤشرات كالتنبؤ بحالة الطقس مثلًا ،

وهذا التنبؤ جائز وليس بمحرم لأنه على سبيل الظن وليس القطع وليس فيه ادعاء علم الغيب،

أما النوع الثاني فهو التنبؤ بالمستقبل بدون الاستناد إلى دليل أو تجربة وإنما هو محض

ادعاء لعلم الغيب، وهو المقصود في هذا المقال، وفي الفقرة التالية سيتم الحديث عن حكم التنبؤ بالمستقبل.

الاحساس بالشيء قبل ان يحدث

  • ويصف “ايمن عبيد” تاجر ، الكثير من الاحداث التي تصادفه في حياته والتي يصفها بأنها غريبة .
  • ومن ضمن هذه الاحداث يروي ايمن انه وفي اكثر من مرة كان يتحدث عن بعض الاشخاص والذين

مضى زمن بعيد على فراقهم ، وكذلك انقطعت وسائل الاتصال بينه وبينهم ليفاجأ بأنه وفي نفس

اليوم الذي كان يتحدث فيه عنهم يراهم عن طريق الصدفة او يتفاجأ بمكالمة هاتفية منهم بعد

أن حصلوا على رقم هاتفه الخاص عن طريق الاصدقاء .

  • ومن ضمن الاحداث ايضا يذكر ايمن انه وفي كثير من المرات يخرج من المنزل وهو لا يعرف ماذا ستعد زوجته طعاما للغداء وقد يخطر بباله اثناء عمله نوع معينّ من الطعام ليتفاجأ عند عودته بان زوجته قامت باعداد نفس الصنف.
  • واشار ايمن الى ان هذه الحالات تتكرر كثيرا في حياته لدرجة انه لم يعد يستغرب حدوثها الا أنه يرجع وجودها في حياته الى الحظ او الصدفة فهو لا يؤمن بقوانين الجاذبية او ما يقال عن ان العقل يمكن ان يجذب الاشياء التي نفكر فيها.

مروة على

الكاتبة مروة على كاتبة للمقالات وخبره لسنوات كثيرة فى مجال التدوين والكتابة ، وكاتبه حالياً فى موقع كريم فؤاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى