رموز الزواحف فى المنام

الوزغ في المنام بشارة خير

الوزغ في المنام بشارة ، وحلم الوزغ في المنام قد يشير الى الخير بأي شكل من الأشكال لأن جميع العلماء قالو على أن الوزغ رمز للمشاكل وفعل الكبائر والموت والخراب ولكن الحالة الوحيدة التي تكمن الخير في هذه الرؤية هي إذا مات الوزغ في المنام.

الوزغ في المنام بشارة

  • دائماً ما يشير البرص في المنام إلى أن الحالم يبذل قصارى جهده ويصرف

الكثير من الأموال في أشياء لا تدر عليه بأي فائدة.

  • وضرب البرص وليس قتله في المنام يؤول على أن الحالم قد يفوز بمال وفير يجعله غني.
  • أما إذا كان الحالم يعيش علاقة عاطفية وحب فإذا حلم بالبرص في منامه فهذا إنذار له

بأن هذا الحب قد يختفي ويصبح الأمر طبيعي حيث يمل الطرفين من بعضهما البعض بسبب اللامبالاة.

  • والنظر إلى البرص وتتبع حركاته دون قتله وضربه في المنام يدل على أن الرائي يحاول حل مشاكله

بمنتهى الهدوء دون عصبية أو توتر.

  • ويقول النابلسي في تفسير رؤية الوزغ في المنام إذا كان الوزغ سام وأصيب الحالم بلدغة سامة فإن تفسير هذه الرؤية هو سماع الحالم لكلام غير مستحب في حقه.

هجوم الوزغ في المنام

  • ورؤية وزغ يلاحقك في المنام وكنت تشعر بالخوف وعجزت عن مقاومته،

دليل على أنك تقوم بأعمال سيئة، لذلك عليك الحذر ومحاولة التوقف عنها.

  • وكما تدل رؤية هجوم الوزغ في المنام على شخص ماكر يود أذيتك وإلحاق الضرر بك، أما إذا تمكنت من مقاومته فيدل ذلك على حل مشاكلك.
  • تدل رؤية هروب الوزغ في المنام على شخص قام بارتكاب جريمة أو فعل سيء ويحاول أن يفلت من العقاب منه.
  • وكما ندل هذه الرؤية على أن الرائي غير قادر على مواجهة مشاكله ولا يستطيع حلها ولديه رغبة في الهروب منها.

الوزغ يدل على الحسد

  • والخوف من الوزغ في المنام يدل على الخوف من الفتنة وعلى ضعف وقلة حيلة من يشعلها، وذلك ضعفٌ في إيمان الرائي، ومن رأى أنه يطارد الوزغ في المنام حتى يمسكه؛ فإنه مطاردٌ للفتنة ومطفئ نارها وهو ممَّن يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، كذلك من رأى أنه يمسك الوزغ بيده في الحُلم؛ فذلك يدل على أنه يتمكن من عدوه.
  • والهروب من الوزغ في المنام يدل على ضعف إيمان الرائي، وأنه ينهى عن المنكر بقلبه، ومن رأى أن الوزغ يقتله في الحلم يدخل في الفتن ويغرق فيها ويفتتن بها.
  • والهروب الوزغ هو دلالة على وجود شخص مجرم وفاسق وغير صالح يحاول الهرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى