رموز الحيوانات فى المنام

تفسير حلم الهروب من الحيوانات للمتزوجة

الهروب من الحيوانات للمتزوجة ، مطاردة الحيوانات للمتزوجة أو الحامل خصوصاً الحيوانات المفترسة مثل النمر أو الأسد أو النسر والصقر فربما اشارة الى مصيبة في عرضها أو كشف لعوراتها وجسدها، لأن هذه الحيوانات تنهش اللحوم، وأما إن كان هروبها من حيوانات أليفة مثل الأرنب أو الدجاج والقطة فإنها ستقع في كرب يصل بها أفعالها ليكبر الأمر والحزن عليها.

الهروب من الحيوانات للمتزوجة

  • وأما الهروب للحامل فإن كان من شخص معروف فإنه حسد أو حديث من خصومها

من النساء عليها وحسد لحملها وحياتها حتى لو كانت غير سعيدة في أمورها، ويكون للشخص

الذي تهرب منه كلاما في الحسد والعين عنها وقد يكون مخططا ليحزنها بلا قصد،

أما إن كان هروبها من مجهول أو خوفا من شخص غير معروف فإنه سوء في حملها

وألم ومرض لها أو لجنينها أو في ميلادها، وإن اختبأت فإنها تأمن من مكر المخادعين

ومن شر العيون والحساد ما لم تهرب من جديد.


تفسير حلم الهروب من شخص

  • أما هروب المتزوجة أو الحامل من شخص يحاول قتلها فإنه أمر متعلق بنساء ستحاول

أن تثبت عليها كذبا أمر يحزنها أو يشوه من صورتها، وسيكون هنالك مواجهة بعدها بين الطرفين

ينتصر فيه الرائي ما لم تسقط على الأرض أثناء هروبها فإن سقطت أو أمسك بها من سيقتلها

فإنها ستخسر المواجهة وتلام من الجميع على تهمة أصابتها وتحزن لفترة طويلة بها.

  • وفي حال مطاردة الحيوانات للمتزوجة أو الحامل فإن كان حيوانا مفترسا مثل النمر أو الأسد أو النسر والصقر فإنها مصيبة في عرضها أو كشف لعوراتها وجسدها، لأن تلك الحيوانات تنهش اللحوم، أما إن كان هروبها من حيوانات أليفة مثل الأرنب أو الدجاج والقطة فإنها ستقع في كرب يصل بها أفعالها ليكبر الأمر والحزن عليها، وهروبها من الحشرات يكون حديثا في عرضها أو كلاما من السوء عليها من عامة الناس.

رؤية صغار الحيوانات في المنام

  • رؤية صغار الحيوانات في الحلم تدل على الشرف والجاه والسلطة. 
  • ورؤية صغار الحيوانات في الحلم تدل على الحصول على منصب أو مكانة كبيرة. 
  • رؤية صغار الحيوانات في المنام تدل على تحقيق الأهداف المرجوة.
  • ورؤية صغار الحيات في المنام تدل على شر وأذى للرائي.
  • وحلم صغار الحيات في الحلم تشير إلى وجود أعداء يحاوطون الرائي ويكيدون له.
  • رؤية صغار الحيات في الحلم تدل على مكر وخديعة للرائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى