منوعات وأخبار

صراخ المرآة وقت العلاقة الحميمة

المرآة وقت العلاقة الحميمة ، غالباً تصدر المرأة صوتاً خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها ، وتتراوح بين الأنين والصراخ، تعبيراً عن استمتاعها بالعلاقة ، وعندما تصل إلى نقطة تسمّى بالـ ( جي سبوت ) ، تصل المرأة إلى قمّة المتعة وتعبّر عن ذلك بالصراخ غالباً.

المرآة وقت العلاقة الحميمة

  • قد تلجأ المرأة إلى الصراخ أثناء العلاقة الحميمة لمجاراة الرجل وتحفيزه للوصول إلى النشوة. فالزوج وعند سماعه أنين المرأة وصراخها أثناء ممارسة العلاقة، يتحسّن أداؤه الجنسي وبالتالي يحصل على التحفيز المطلوب لإنجاح العلاقة.

المرآة وقت العلاقة الحميمة

  • الصراخ خلال العلاقة الحميمة قد يكون محاولة من قبل المرأة لزيادة الإثارة، نظراً لِما ينتج عنها تحسّن الأداء الجنسي عند الشريكين ممّا يساهم في إنجاح العلاقة وتحقيق الإشباع الجنسي.
  • وعلى عكس كلّ ما سبق، يمكن أن يكون صراخ المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة في بعض الحالات، للتعبير عن انزعاجها من تصرّفات يقوم بها الزوج. وقد يكون الانزعاج نتيجة وضعيّة معيّنة يريد الزوج ممارستها أو سلوكيّات معيّنة تتعارض مع رغبات المرأة.

صوت المرأة عند الجَمْعُ

  • كشفت دراسة بريطانية أن الأصوات التي تصدرها النساء خلال العملية الجنسية

أو الجماع قد تكون محاولة لإثارة الزوج أو الشريك في هذه العملية، ولا تعبر بشكل

مباشر عن اللذة التي يشعرن بها.

  • وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ووفقا للدراسة التي أجرتها

جامعة لانكشاير البريطانية، فإن معظم الأصوات التي تصدرها المرأة تكون قبل

النشوة الخاصة بها أو خلال نشوة شريكها في العملية.

  • واستندت الدراسة، حسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، إلى نتائج أجوبة 77 امرأة متوسط

أعمارهن 22 عاما، وتهدف الدراسة إلى معرفة إذا ما كان الصخب والأصوات التي

تصدرها النساء أثناء عملية الجماع ناتجة عن إحساس بالنشوة أم تكون مختلقة وخادعة.

وأجابت المشتركات في استبيان الدراسة على أسئلة عن سلوكهن الجنسي أثناء عملية الجماع،

  • وكيف يصلن إلى ذروة الشهوة الجنسية وكيف يعبرن عنها بالصوت، وعند أي توقيت

يعبرن عن نفسها بالصوت. وقالت معظم النساء إنهن يصلن إلى أقصى قدر من النشوة

أثناء عملية المداعبة، لكن معظمهن أشرن إلى أنهن لا يعبرن بأصواتهن إلا خلال ذروة الشريك أو الرجل.

  • ويعتقد الباحثون أن سبب هذا التناقض هو أن المرأة تحب أن تتلاعب بمشاعر الرجل وشريكها في العملية الجنسية، بينما أشار آخرون إلى أن المرأة تحاول أن تتماشى مع سيناريو بعينه، خلال ممارسة الجنس. وقال جون جروهل، مؤسس موقع للعلاج النفسي على الإنترنت: “دائما المرأة لا تصدر أصواتًا تعبر عن وصولها للشهوة الجنسية، لكن لتحفيز الرجل خلال العملية”.
  • وتقول الدراسة إنه ربما تكون هذه الأصوات هي جزء من العملية الجنسية المثالية أو على الأقل أنها تعتقد أن هذا هو ما يريده الرجل.

ماذا يحدث للرجل عندما يسمع صوت المرأة

  • يشعر الرجل بالراحة النفسية اثناء سماع صوت حبيبته، وأحياناً يساعد صوت المرأة الناعم

على منح الرجل الهدوء في حال كان غاضباً أو متوتّراً. الى جانب ذلك، يتأثر الرجل بصوت

حبيبته إن كان يحمل في طياته الدلال والغنج، فهذا الأمر يجعله يهيم في حبها ويشعر

كأنه يقف أمام طفلة صغيرة، الأمر الذي يشعره بالراحة النفسية.

  • وقد أوضحت الدراسات أن مخ الرجل يتعامل مع الصوت الأنثوي بطريقة مختلفة عن تعامله من الصوت الذكري، مما يفسّر السر وراء إستمتاع الرجل بصوت حبيبته. ومن الجدير بالذكر انه كلما كان صوت المرأة ناعماً وخافتاً كلما كان أكثر رومانسياً ومليئاً بالمشاعر الدافئة وبالحب والحنان.

هل صوت المراة يثير الرجل جنسيا

  • أكدت سوزان هيوغز أستاذة مساعدة فى علم النفس فى كلية ألبرايت فى ردينغ بولاية بنسلفانيا على أن نبرة صوت المرأة أو الرجل دليل على الإغراء الجنسى، حيث يقارب لغة الجسد ـ بما يحمل من إيحاءات ـ أو بكلمات صريحة لها معانٍ ودلالات جنسية أو عاطفية تهدف لاجتذاب الجنس الآخر، وفقاً لما نشرته دورية ” السلوك غير الشفهى”.

مروة على

الكاتبة مروة على كاتبة للمقالات وخبره لسنوات كثيرة فى مجال التدوين والكتابة ، وكاتبه حالياً فى موقع كريم فؤاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى