إعلان
التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية والحب

ماهو الفرق بين المجاملة والنفاق

إعلان
إعلان

الفرق بين المجاملة والنفاق ، فى هذا المقال هنظهر لحضراتكم موضوع فى منتهى الخطورة والكثير بيقع فيه بدون ميدرك الشخص حقيقة الفرق بين النفاق والمجامله حيث ان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشرييف لامر النفاق ( إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر ) خرجه البخاري ومسلم.

إعلان

الفرق بين المجاملة والنفاق

  • النفاق هو إظهار الإيمان والإسرار بالكفر ، ومن النفاق النفاق الأصغر وهو النفاق العملي المذكور

في حديث البخاري: آية المنافق ثلاث؛ إذا حدث كذب, وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان .

إعلان
  • وأما المجاملة فهي معاملة الناس بما يرضيهم ويحمد عندهم في العرف قال في لسان العرب ،

والمجاملة المعاملة بالجميل.

  • و المجامل الذي يقدر على جوابك فيتركه إبقاء على مودتك ، والمجامل الذي لا يقدر على جوابك

فيتركه ويحقد عليك إلى وقت ما.

  • والمجاملة بتكون عن تقديم معروف ردا على معروف، سواء كان كلمة او فعلا.
  • والمجامل يبقى على حاله، الا ان تغيرت طبيعة علاقته بهذا الشخص او ذاك، بسبب خلاف،

او مشكلة، اما المنافق فيتغير حاله بمجرد انقضاء حاجته، سواء بحصوله على ما يريد،

او بتغير المناصب التي يملكها هو او الآخر.

  • وتبقى الحدود المعقولة للمجاملة أحد أسس المحافظة على الخيط الرفيع الفاصل ما بينها وبين النفاق،

فالمجاملة الزائدة عن حدها الطبيعي تدخل أحيانا في شبهة النفاق، خاصة ان كان الشخص لا يستحقها فعلا.

إعلان
  • والنفاق محرم بشطريه ، وأما المجاملة فلا حرج فيها إلا إذا ترتبت عليها معصية كإقرار

على معصية أو مشاركة فيها فتحرم حينئذ.

إعلان

تعريف المجاملة

  • المجاملة هي فعل من أفعال الكلام الذي يلبي احتياجات الوجه الإيجابية .
  • والوجه الإيجابي، بحسب براون وليفينسون، هي “الصورة الذاتية الإيجابية للشخص أو” الشخصية ” وتتضمن رغبة الشخص الكامنة من الآخرين في تقدير صورته الذاتية وتوكيدها.

تعريف النفاق

  • والنفاق هو التظاهر باتباع الفضيلة والأخلاق الحسنة الحميدة وإضمار السمة والنزعات الحقيقية للشخصية المنطوية على غير الظاهر منها.
  • يكثر استخدام النفاق في إطار الأخلاقيات والأديان وهو أمر منبوذ، وهو عكس الإخلاص.

الفرق بين المجاملة والكذب

  • الفرق الجوهري الوحيد بين المجاملة والكذب هو الدافع ، فالكذب دافعه الوحيد هو المصلحة الذاتية،

وأما المجاملة فدافعها الوحيد هو الخير للآخر.

إعلان
إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى