التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية

هل العلاقة الحميمة تقوي الحب

العلاقة الحميمة تقوي الحب ، العلاقة الحميمة هى واحدة من أكبر المصادر الممتعة لعدد كبير من الازواج ، لانها تعمل على تقويه المشاعر فى الحب والمودة والرحمة بين الزوجين ، وتعد هذه من الفرص الرائعة التي تسمح بتعبير كل طرف عن المشاعر المكنون بداخلهم ، وهناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام، تؤدي بشكل مباشر إلى تدعيم الحياة العاطفية.

العلاقة الحميمة تقوي الحب

العِلاقة الحميمة لتقليل الأرق: يعمل هرمون البرولاكتين، الذي يفرز بعد الوصول إلى النشوة

على الشعور بالاسترخاء والحاجة للنوم، وهذا ما يفسر دخولك في نوم عميق بعد الانتهاء

من ممارسة العلاقة الحميمة، ويرتبط الحصول على قسط كافٍ من النوم بمجموعة من

الفوائد الصحية الأخرى، مثل: التمتع بوزن صحي وتحسين ضغط الدم.

العلاقة الحميمة مسكن طبيعي للألم: تفرز العلاقة الحميمة مسكنات طبيعية للألم في الجسم تسمى الإندورفينات،

ما يعطي الجسم شعورًا بالانتشاء مشابه لتأثير المخدرات، إذًا إدمان العلاقة الحميمة ليس خرافة بل هي حقيقة،

فالإنسان عندما يتذوق المتعة الناتجة عنها لن يمل من تكرارها، وقد أثبت عدد من الدراسات أن الشعور بالوخز

أو الألم قد يكون منعدمًا عند الوصول للنشوة في العلاقة الحميمة.

  • العلاقة الحميمة لتحسين صحة القلب: تقلل العلاقة الحميمة المنتظمة من خطر الإصابة بأمراض القلب،

طبقًا للجمعية الأمريكية لأمراض القلب، وثبت أيضًا أن العلاقة الحميمة المنتظمة تقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

  • العلاقة الحميمة لتحسين التحكم في المثانة: يصاب نحو 30% من النساء بفقد القدرة على التحكم الكامل

في التبول في مرحلة ما من العمر، لذا فالوصول إلى النشوة بطريقة منتظمة تقوي من عضلات الحوض،

وتزيد من قدرة المرأة على التحكم في المثانة.

هل كثرة العلاقة تدل على الحب

  • التعبير عن حبه لها يعد التصريح بالحب عند الرجال مثل قول: أنا أحبك خطوة كبيرة جدًا،

ولا يمكن أن يقولها الرجل بسهولة، فهو يجب أن يشعر بالأمان في علاقته بالمرأة قبل نطقها ،

فهي بالنسبة له أكثر من مجرد تعبير عن شعوره، وإنما تعني أنه يقدم لها حياته، كما تعرض

التزامه بأنه سيفعل كل شيء من أجلها، بالإضافة إلى أن بعض الرجال يعتبرون هذه الكلمات

بمثابة وعد بأنه سيخلص لها دومًا، لذا فالتعبير عن الحب يعد من أكثر الدلائل وضوحًا على حب الرجل لزوجته.

  • ومشاركتها أفكاره وهمومه العلاقة الزوجية تعني المشاركة، ويميل الرجل الذي يحب زوجته ويقدرها إلى الانفتاح

معها في الحديث، ومشاركتها أفكاره، واهتمامه، وخططه المستقبلية، حيث يميل الرجل إلى مشاركة أفكاره

إلى أصدقائه غالبًا، ولكن مشاركته لزوجته دليل على صدق حبه لها، كما تعتبر مشاركته لهمومه وضغوطات العمل،

مؤشرًا قويًّا على حبه وثقته بشريكة حياته، ولا يعني عدم مشاركتها همومه غير ذلك، حيث يميل أغلب الرجال

إلى حل مشاكلهم بأنفسهم دون شكوى كالنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى