التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية

ما هي علامات الزوج الذي لا يحب زوجته

الزوج الذي لا يحب ، الزوج الذي اصبح لم يحب زوجته، تجده دائمًا حادًا ومشاعره جافه ، ولا يعانق ولا يقبل زوجته ويتهرب منها دائماً خصوصاً فى العلاقات الحميمة، ويحاول دائمًا الابتعاد عنها ، ويحدث تغير فى مشاعره ولا يظهر عليه أي علامات حب أو عاطفة.

الزوج الذي لا يحب

  • الجفاء الزوج الذي لم يعد يحب زوجته، تجديه دائمًا حادًا وجاف المشاعر، لا يعانقكِ ولا يقبلك ،

ويتهرب من العلاقة الحميمة، ويحاول دائمًا الابتعاد عنكِ، وتتغير مشاعره ولا يظهر عليه أي

علامات حب أو عاطفة.

الزوج الذي لا يحب

  • والعنف الزوج الذي لم يعد يحب زوجته يعنفها دائمًا ولا يحترمها أمام الآخرين،

ولكن يجب على الزوجة أن لا تقبل الإهانة وتضع حدودًا تحمي كرامتها وكبريائها.

  • وعدم احترام الخصوصية الزوج الذي لم يعد يحب زوجته يتحدث عن أسرار بيته ويشتكي للجميع، ويفضح عيوب زوجته، ويلقي اللوم عليها دائمًا.

من علامات كره الزوج لزوجته انتبهوا يا نساء

  • الملل.
  • التجاهل والانشغال.
  • الانتقاد.
  • البرود الجنسي.
  • عدم الغيرة.
  • اللا مبالاة بمشاعر الزوجة.
  • عدم الاحترام أمام الآخرين.
  • البخل في الإنفاق على الزوجة.

علامات حب الزوج لزوجته وقت الزعل

  • لا يلقى الزوج على اللوم على الزوجة.
  • يحاول إرضاء الزوجة أو التحدث معها بأي طريقة.
  • لا ينفعل بشدة عندما ترتكب زوجته الأخطاء.
  • يحاول ترك الزوجة لتهدأ ثم يتناقش معها.
  • لا يجعل زوجته تشعر بعدم الأمان أو الكره في لحظات الزعل بل يحاول أن يوضح لها أن ذلك أمر طبيعي بين الزوجين.

كيف اقهر زوجي وقت الزعل

  • الخصام من الأوقات التي تُظهر مدى قوة العلاقة بين الزوجين، والتصرف في هذا الوقت

يجب أن يكون بحذر شديد، حتى لا تهدد مشاعرهما السلبية المتراكمة حياتهما الزوجية.

  • وقد تلجأ الزوجة أحيانًا إلى تجاهل الزوج بعد الشجار، إما لانتظاره حتى يبدأ الصلح، أو لاقتناع الزوجة بأنها ليست مخطئة، أو ظنًّا منها أنه بعد فترة من التجاهل ستعود الأمور لحالها دون حاجة للمواجهة وسيبدأ الزوج في نسيان ما حدث ويتعامل بشكل طبيعي، ولكن هل فعلًا تجاهل الزوج هو التصرف الصحيح؟ يشير أخصائيو العلاقات الزوجية إلى أنه كلما طالت فترة الصمت والتجاهل بين الزوجين، زاد الشعور بالغضب، إذ تنمو المشاعر السلبية وتزداد إذا لم تتعاملي معها عزيزتي في الوقت المناسب، وسيكون التغلب على الخلافات الزوجية وقتها أكثر صعوبة، فمع مرور وقت طويل دون نقاش مع زوجك حول أسباب خلافكما، قد تنسين ما حدث بالفعل والأسباب الحقيقية وراء المشكلة، ولأنكِ لم تعالجي السبب الحقيقي وراءه، فسيظل أثره داخل نفسك حتى ولو لم تشعري بذلك، ومع أول خلاف بعد ذلك ستشعرين بغضب عارم، لأنكِ بالفعل لديكِ تراكمات سابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى