التخاطر و علم النفس

معنى الحب فى علم النفس

الحب فى علم النفس ، الحب من وجهة نظر علم النفس هو يدل على إحساس يشعر بيه الإنسان مما ،

يترك أثر إيجابي كبيرعلى صحابه ، ويمكنهم من البقاء على قيد الحياة بصورة أحسن من الايام السابقة ،

وقد أعطى علم النفس العديد من الأمثلة لتوضيح معنى الحب بشكل أفضل ومن أنواع هذا الحب ،

حب الوالدين، وحب الزوجين، وحب الأصدقاء والأهل، وأيضاً حب الوطن.

الحب فى علم النفس

  • ومعنى الحب في الفلسفة هو عبارة عن كلمة غير مرتبطة بشيء حقيقي أو محسوس، ويمكن القول إنّه شيء ،

لا يمكن إدراكه بالعقل أو شرحه بالمنطق، وإنّ الحُبّ هو ما يجعل الإنسان يظهر بشخصيته الحقيقيّة.

  • قد بدأت فلسفة الحب عند الإغريق، حيث كانوا يرون أنّ الحُبّ هو من الدعامات الأساسية للفلسفة،

وشرعوا في بناء النظريات المُتعددة التي طوّورت الحُبّ من مفهومه المادي إلى مفهومه الروحي ،

في أعلى سِماته، مروراً بكون الحب صفةً أساسيّةً وجينيّةً تظهر آثارها في سلوك الكائنات الحية.

  • أمّا في التقاليد الغربية فقد ظهر الفيلسوف أفلاطون الذي نادى بكون الحب سلسلة من المشاعر والأحاسيس التي تسيطر عليها الرغبة الحيوانيّة ، وقد عبّر أفلاطون عن الشخص الباحث عن الحب بأنه نصف يبحث عن نصفه الآخر.
  • كما رأى أن الحب ما هو إلّا وسيلة للخلاص ، فهو الطريق نحو التحرر الفكري والعاطفي الذي يقود الإنسان إلى حريته.

أسرار علم النفس في الحب

  • يقوم الرجل عندما يقع في الحب بالاحتفاظ بالصور الشخصية لحبيبته، أو أخذ سكرين ،

شوت لحديث دار بينهما عبرت خلال تلك المحادثة عن مشاعره بطريقة أعجبته.

  • عندما تتواجد الحبيبة في نفس المكان الموجود به الحبيب يشعر وكأنه يحلق في السماء من شدة الفرح،

ويقوم باختلاس بعض النظرات إليها كل دقيقة.

  • يهتم الرجل بكافة التفاصيل الخاصة بالحبيبة، ويمارس معها الفضول في كل شئ بكافة الطرق المباشرة وغير المباشرة للاقتراب منها ومن حياتها أكثر فأكثر.

مراحل الحب السبعة في علم النفس

  • اولاً الهوى : من أول المراحل التي يمر بها المحبين هو الهوى وهنا يحدث إعجاب وميل من الشخص تجاه الشخص الآخر ومن الممكن أن يحدث نمو وتطور في الحب في تلك المرحلة ومن الممكن أن يكون مجرد حب عابر بمعنى أن تلك المشاعر سرعان ما تختفي وعلى الشخص أن يحدد ميوله في الحب في تلك الفترة وإلا سوف يكون الأمر صعب فيما بعد.
  • الصبابة : وهي المرحلة الثانية من الحب والتي تعرف تحت مسمى الصبوة أيضا وهنا نجد أن الحب ،

قد بدأ في التطور بمعنى أن الحب قد أخذ الطريق السليم وعلى الشخص في تلك الخطوة أن يظهر مشاعره الداخليه لمن يحب وقد نجد أن المحبين في تلك المرحلة يتبادلان الحديث مع بعضهم البعض بشغف ومن الممكن أن يتضمن الحديث بعض الكلمات التي تخص الغزل وهو عنوان مرحلة جديدة من الحب.

  • مرحلة الشغف : مصطلح الشغف من المصطلحات التي لا يعلم الكثير منا إنها من أهم مراحل الحب وهنا نجد أن الحب قد دخل في القلب في تلك المرحلة ومن الصعب أن يعتبر الشخص أن كل حب شغف فمن الممكن أن تحب من الظاهر ولا يدخل الحب إلى القلب ولكن الحب الذي يلامس القلب هو بداية الحب الحقيقي.

مراحل الحب وتطوراته

  • العشق : من أفضل مراحل الحب التي تمر على الشخص في حياته وهنا يتأكد الشخص أن الحب هو الحب الصادق وهنا تجد أن الحب يصل إلى كافة أجزاء الجسم يمتلك الشخص ومن الممكن وصف الحب في تلك المرحلة بالكثير من الأوصاف المختلفة والتي من بينها الحب الأعمى وفي تلك المرحلة تجد أن الحب يستهلك الكثير من المشاعر الخاصة بالشخص.
  • مرحلة النجوي : وهي المرحلة السادسة في الحب وقليل ما يصل لها المحبين فهي من المراحل الهامة ،

التي من الممكن أن تقود الشخص إلى الجنون وقد نجد أن الحب والحزن يتصارعان مع بعضهم البعض ،

ونجد أن الشخص يمتلكه مجموعة من المشاعر المختلفة والمختلطة بين الحزن والبكاء لعدم رؤية المحبوب وبين الشعور بالحب الكبير.

  • مرحلة الهيام : وهي من المراحل التي لم يصل لها الكثير من البشر منذ بداية الخلق وحتى يومنا هذا وهي من مراحل النضج التي تمر على الحب بشكل واضح وهنا يتميز المحب بأن لديه القدرة الكبيرة والكافية في إظهار المشاعر الداخلية الخاصة به وهذا المرحلة تدل على أختفاء كافة العوائق التي تقف أمامه وقد نجد أن الشخص قد وصل إلى أقصى مراحل الحب من السعادة والهيام أعلى درجات في الحب وتأتي كلمة الهيام من الهيم والتي تشير إلى الأبل التي تهيم على وجهها في الصحراء أي التي لا تعرف الطريق الخاص بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى