تخاطر

التخاطر عن طريق الصور

التخاطر عن طريق الصور ، التخاطر هو من الأشياء العجيبه التي درسها علماء النفس دراسةً مستفيضةً، وهو من الطرق التي تعتمد على الاتصال الروحاني والإحساس والمشاعر في معرفة ما يفكر به الحبيب أو تركيز قواه التأملية لتدور حول الحبيب.

التخاطر عن طريق الصور

  • يرى البعض أن القدرة على التخاطر ما هي إلا كرامة من الله عز وجل ،

ويستدلون بذلك على ما حدث مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقصة سارية الجبل الشهيرة،

والبعض يرى أنّها مجرّد مشاعر نقيّة جدًّا وتفكير عميق، والآخر يراها من منظور علميّ ممنهج ،

له خطوات وتمارين للقيام به والحصول على نتائجه، والأصح أنّه لا يمكن إنكار أيٍّ من وجهات النظر الثلاث،

ولكن استنادًا لوجهة النظر الأخيرة فإن هناك بعض التمارين والخطوات لعمليتي التخاطر والجذب وهي ،

توجيه الأفكار وتركيزها ويأتي هذا بالتصديق والاقتناع التام بآلية التخاطر الذهني ،

وذلك لتنقية التفكير وتصفيته وضمان عدم وجود أيَّة شوائب تشوش إرسال رسالة التخاطر وتعكّرها،

ومما يساعد على ذلك كثيرًا هو:

  • اختيار شريك أو متلقٍ للرسالة مِمّن يتقبلون ويؤمنون بالتخاطر.
  • القيام ببعض التمارين التمدديّة كاليوغا.
  • عزل الحواس قدر الإمكان عن أيّ صوت أو رائحة أو مشهد أو إثارة لأيّ مشاعر.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة، ومحاولة الاسترخاء وتصفية الذهن.

التخَاطر عن طريق الماء

  • قم بتوصيل طاقتك: يحدث هذا عندما يكون هناك رابط بين المرسل والمستقبل.
  • وعندما يكون لديك علاقات ارتباط مع شخص ما (صديقك المفضل على سبيل المثال) أو أن لديك نفس الاهتمام ، يكون اتصال الطاقات في أعلى نقطة. حاول الاقتراب من الآخر بسؤاله على سبيل المثال اللون الذي يحب أكثر ، الأماكن التي يرغب في زيارتها أو أصوله.
  • بمجرد إنشاء هذا الرابط الأولي ، سيكون عليك محاولة قراءة أفكاره حتى قبل التعبير عنها لفظيا.
  • استخدم الإشارات السياقية والبصرية المتعلقة بتوجيه المحادثة.
  • يمكنك أيضًا إنشاء هذا الرابط إذا شعرت بشيء عندما يتحدث الشخص الآخر.
  • على سبيل المثال ، قد تشعر بالبرودة عندما يقول إن اللون الأزرق هو لونه المفضل أو الحرارة عندما يتحدث عن تجاربه.

التخاطر السريع

  • انه يحتاج إلى شخصين.
  • التدريب المستمر يجعلك أفضل.
  • تجنب المتشككين.
  • إفتح عقلك.
  • دع جسدك يسترخي تماماً.
  • دع عقلك أيضاً فى حالة إسترخاء.
  • قم برسم الأفكار وتجسيدها فى عقلك.
  • إختار مكاناً هادئاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى