معانى متنوعة

كل جديد عن اركان الرؤيا

اركان الرؤيا ، من خلال هذه المقالة هتتعرف على كل ما سوف يفيدك فى مفهوم رؤيتك ان كانت من ( حديث نفسك – او حلم شيطانى ) ، حيث ان الرؤيا لها اركان وشروط وباب كامل سوف نشرحه لكم من خلال ( موقع كريم فؤاد ) ، ولان موقعنا يتمتع بالمصداقيه لاجل متابعينا الكرام فلذلك وفرنا لكم شرح مفصل فى تفاصيل ومعانى اركان الرؤيا.

اركان الرؤيا

  • من قواعد الرؤيا انها لابد ان يجتمع فيها ركنان وهما ( القرينة + الرمز ) ، والرؤيا لابد ان تكون صادقة ،

أي أنّها تخبر عن شيءٍ واقع حقيقة ، أو أنّه سيقع لاحقاً ،تجربتي في معرفة مكان السحر ويكون وقوع الأمر مطابقاً لِما رآه الرّائي.

والرؤيا الصالحة ، تبشّر بخيرٍ قادم ، أو محذّرة من سوءٍ هيقع.

  • واما الرؤيا غالباً ما تكون واضحةً جليّةً؛ فلا يكون فيها أحداث متداخلة وغير مفهومة،

كما يحصل مع الإنسان في الحلم أو في حديث النّفس ، زيت الارغان للشعر الدهني.

  • والرؤيا يتذكّرها الإنسان بوضوح غالباً، فيتمكّن من روايتها لِمن أراد دون نسيان تفاصيلها وأحداثها.
  • الرؤيا تدلّ على صلاح وصدق صاحبها، فالرُّؤيا تكون صادقة بقَدْر صلاح واستقامة وصدق صاحبها،

كما أخبر الرّسول محمّد صلّى الله عليه وسلّم؛ حيث قال:

(أصدقُهم رؤيا أصدقُهم حديثًا).

ما معنى القرينة والرمز

  • القرينة هى : العلامة التى تتواجد فى الرؤيا.
  • الرمز هو : الشئ المكمل للقرينة أى ( العلامة ).
  • فعلى سبيل المثال ( يا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) اذا نظرنا فى هذه ،

الآية هتجدو ان القرينه جائت فى هذه الايه ( أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا ).

  • والرمز جاء فى ( وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) إذاً اصبحت هذه الرؤيا مكتملة الاركان فبتالى يستطيع المعبر تأويلها.

فخذها قاعدة عامة فى حياتك لابد ان يجتمع ركنان فى الرؤيا وهما ( القرينه والرمز ) ، كما فسرناها سالفاً حتى تكون رؤيا صادقة ، ما عدا ذلك اما انها بتكون ( حديث نفس نابع من تفكيرك – او حلم شيطانى ) وهاتين الاثنين ليسو لهم تفسير ، لان الرؤيا لابد ان تكون مسنودة بدليل علمى اما من ( القرآن او السنة ) ، والله اعلى واعلم.

اركان الرؤيا وانواع الرؤيا

  • النّوع الأوّل ( الرؤيا الصّالحة ) : وهي من الله سبحانه وتعالى، وقد عدّها النبيّ محمّد ،صلّى الله عليه وسلّم ،

جزءاً من أجزاء النبوّة، فالإنسان يرى فيها ما يحبّ، وتكون إمّا لتبشير تعرف على حجز عقد زواج بخير أو تحذيره من سوء، أو مساعدة

وإرشاد لصاحبها، ويستحبّ لمن يرى رؤيا أن يَحْمد الله -سبحانه وتعالى- عليها، ويخبر بها النّاس الذين يحبّهم.

  • النّوع الثّاني (الحلم ) : وهو من الشيطان، فالشّيطان يسعى لإحزان المؤمن وإخافته كما أخبر النبيّ

محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ويرى الإنسان فيه أمراً يكرهه.

  • النّوع الثّالث ( حديث النّفس ) : ويسمّى أيضاً بأضغاث الأحلام، وهو ما يحدّث به الإنسان نفسه ويفكّر فيه قبل نومه ممّا يجعله يحلم فيه، وغالباً ما تكون أموراً مخزّنة في العقل الباطن وفي الذّاكرة.

شروط الرؤيا الطهارة

  • أن ينام الحالم على طهارة؛ فالطهارة شرط من شروط الرؤيا الصادقة.
  • الصدق؛ فصدق الحالم سبباً من أسباب الرؤيا الصالحة.
  • أن ينام الحالم على الجنب الأيمن؛ فالنوم على الجنب الأيمن أصح وأصدق للرؤيا الصالحة، والنوم على الجنب الآخر قد يجلب الرؤيا الكاذبة.

متى يكون الحلم باطل

  • ويقول الإمام الصادق أن الرؤى الصادقة والكاذبة مخرجها واحد، وأما الرؤيا الباطلة الكاذبة يراها الإنسان في أول الليل، وهي مما يخيل إليه ولا يصح تأويلها ولا خير فيها، وأما الرؤيا الصادقة الصالحة يراها الإنسان في الثلث الأخير من الليل -السَّحَر- وهي صادقة لا تختلف إلّا أن يكون النائم على غير طهارة.
  • يقول القادري أن جميع ما يراه الإنسان في منامه على وجهين، ما هو حقٌّ وما هو باطل، كيفية التعامل مع الحبيب الكاذب وذلك باجتماع أهل العلم.
  • الرؤيا الصادقة ورؤيا الحقّ لا يدَ للعبد فيها، وهي من عند الله يحملها ملك الرؤيا، وهي جديرة بالتأويل والتعبير من أهل العلم والمعرفة، واقعة إن أراد لها الله ذلك؛ وأمّا الرؤيا الكاذبة وأضغاث الأحلام فتتأثر بنفس الرائي وحاله، فيرى في نومه ما تحدِّثه به نفسه، ويتسلل الشيطان إلى منامه من أعماله وأفكاره ونواياه، فإن رأى الإنسان في نومه ما يرغب أو يرهب ولم يكن من شاهدٍ على صدق الرؤيا؛ كانت كاذبة من حديث النفس أو من الشيطان، والله أعلم.
  • الرؤيا الصادقة الصالحة فيها بشارةٌ أو نذارة، وأمر الرائي فيها بيد الله تعالى وهو القادر والعالم بالغيب، وأما الأحلام والرؤى الكاذبة فلا حكمة من تأويلها، وهي تحزينٌ للمؤمن لا يمكن أن يقع منها ضررٌ أو تقع منها منفعة بغير مشيئة الله، وذلك لقوله تعالى في سورة المجادلة “إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ”.

كيف اعرف ان كانت رؤيا

  • يقول الإمام محمد ابن سيرين إنّما جميع الرؤى من الله الخير منها والشرّ، هل للحسد شيطان وتنسب الأحلام

والأباطيل إلى الشيطان لأنه يدعو له، لكن الشيطان لا يقدر على خلق الرؤيا أو الحلم،

وإنما الله هو الخالق لكل ما يراه الإنسان في نومه ويقظته، والباطل منسوب للشيطان

لأنه يحمله، والحق منسوب لله تعالى يحمله ملك الرؤى.

  • ويقول الإمام الصادق أن الرؤى الصادقة والكاذبة مخرجها واحد، وأما الرؤيا الباطلة الكاذبة يراها الإنسان في أول الليل، وهي مما يخيل إليه ولا يصح تأويلها ولا خير فيها، وأما الرؤيا الصادقة الصالحة يراها الإنسان في الثلث الأخير من الليل -السَّحَر- وهي صادقة لا تختلف إلّا أن يكون النائم على غير طهارة.
  • وليس في الرؤى الكاذبة وأضغاث الأحلام شيء من ذلك، فالحلم الكاذب والرؤيا الباطلة
    لا تحمل للرائي بشارة ولا نذارة، ولا تأمره ولا تزجره، ولا يكون له منها ضررٌ
    أو منفعة إلّا ما شاء الله، وقد يصيبه من الرؤى الباطلة حزنٌ وكدر من الشيطان،
    دواؤه التوكل والاستعاذة والاستغفار وقوة الإيمان بمسبب الأسباب.

فسر حلمك الآن مجانا

  • لتفسير حلمك تستطيع الدخول على قنوات مفسر الاحلام ( كريم فؤاد ) ، وتحضر البث المباشر لكى تفسر حلمك وهتجدو هنا روابط القنوات على موقع اليوتيوب حتى تشتركون فيهم وتتابعوه المفسر عبر بثاته.

اركان الرؤيا

  • النوم على جنابة والكوابيس .. حرَّمت الشريعة الإسلامية على الجنب عددًا من الأعمال منها الطواف لأنَّه يأخذ حكم الصلاة التي من شروطها الطهارة، كما يحرم عليه مسّ المصحف وكذلك كتب التفسير لأنّها تشتمل على المصحف كما ذهب إلى ذلك علماء الحنفية، أما الشافعية فقد ذهبوا إلى تحريم جواز مس كتب التفسير إذا كان كلام التفسير أقل من القرآن، أما المالكية والحنابلة فلم يروا بأسًا في مسّ كتب التفسير للجنب، كما يحرم على الجنب قراءة القرآن، وحمل المصحف إلا إذا دعت الحاجة إلى حمله كالخوف عليه من السرقة.
  • المسلم لا يصير بالجنابة نجسًا لكن يكره للجنب أن ينام قبل أن يتوضأ.
  • أما نومه قبل أن يغتسل فحكمه الجواز ولو ترتب عليه ضرر
    كلما حصل؛ لما شرعه النبي صلى الله عليه وسلم لأمته، فقد روى مسلم عن عبد الله بن أبي قيس قال: سألت عائشة رضي الله عنه ،
    قلت: كيف كان يصنع في الجنابة، أكان يغتسل قبل أن ينام أم ينام
    قبل أن يغتسل؟ قالت: كل ذلك قد كان يفعل، ربما اغتسل فنام،
    وربما توضأ فنام، قلت: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.

سارة كمال

كتبت سارة كمال العديد من المقالات على ( موقع كريم فؤاد ) ولها خبرات سابقة كبيرة جداً فى مجال التدوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى