إعلان
التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية والحب

إخفاء الحب عند المرأة

إعلان
إعلان

إخفاء الحب عند المرأة ، عندما تحب المرأة رجلٍ ما ، فربما فى الغالب انها تحاول إخفاء مشاعرها أو تكتمها ، لانها لا تريد الإفصاح عن حبها لمن أعجبت به ، بسبب طبيعتها الخجولة والتي تختلف عن طبيعة الرجل.

إعلان

إخفاء الحب عند المرأة

  • وكتمان الحب لدى المرأة أمر طبيعي، ولكن هناك مجموعة من العلامات

والإشارات اللاإرادية والعفوية تَظّهر عليها وتدل على حبّها للرجل.

إعلان
  • تقصي أخباره من بعيد : من أهم علامات الحب والإعجاب عند المرأة، محاولة البحث عن أخبار الرجل وتقصيها،

والاهتمام بمعرفة كل التفاصيل عنه، سواءً عن طريق أصدقائه أو الأشخاص المقربين منه، أو مراقبة تحرّكاته وتصرفاته.

  • الشعور بالراحة بقربه : فالمرأة عندما تحب الرجل، تشعر بالسعادة الغامرة بقربه منها، وتشعر بالوحدة والوحشة إذا كان بعيداً عنها،

وتشعر بأنّه قريبٌ منها لدرجة اعتباره أخاً أو أباً لها، وتبوح له بأسرارها وما يضايقها.

  • التصرّفات الطفولية : المرأة عندما تحب تصبح وكأنها طفلة أمام من تحب، فتبتعد عن الرتابة، وتتصرف بعفوية ومن دون تكلف أو وضع أي حواجز بينها وبين مَن تحب.

طبيعة المرآة في الحب

  • ومن المعلن عنه أن المرأة تعشق من أذنها ، فهي لا تهتم بشكل كبير الرجل بقدرِ ما يهمها شخصيته وأفكاره وعقله، كذلك يسيطر قلب المرأة في الحب على أفكارها وقراراتها بشكل مستمر فتصبح القرارات التي تأخذها أكثر عاطفية.
  • أيضاً تحب المرأة استملاك الرجل بعقله وقلبه ووقته.

أيهما أصدق في الحب الرجل أم المرآة

  • احياناً بتكون المرأة أصدق من الرجل في القضايا التي تتعلّق بالحب لأنها أقوى غريزياً والبيئة الرحمية لديها تخلق حالةً من المشاعر الدافئة القادرة على الحب، بينما الرّجل في طبيعته البيولوجية يتمتع بالقدرة على الاحتمال والصبر وإخفاء ما يكنه من مشاعر وعدم البوح بها ظناً منه أنّ في ذلك انتقاصاً من رجولته.
  • المرأة حين تحب تجعل حبيبها رقم ١ في حياتها، فهو أولًا ومن بعده العالم.
  • وتتحول إلى أم دون أن تنجب،فيكون حبيبها هو ابنها الأول وتتعامل معه على هذا الأساس.
  • تكون المرأة شديدة الحساسية في الحب وشديدة الغيرة أيضًا فلا تتقبل وجود أي فتاة أخرى في حياة حبيبها تحت أي مسمى.
  • وتكون شديدة الاهتمام فتهتم به وبحياته وعمله وصحته وكل شيء كما لو كان طفلها.
  • والمرأة لا تهتم بالشكل كثيرًا فيجذبها في الرجل عقله وقلبه وشخصيته ويكون الشكل آخر اهتماماتها.

أيهما اقوى حب الرجل وحب المرأة

  • قال الدكتور ( نبيل سليمان ) استاذ المساعد في الطب النفسي ، ” ان المرأة أصدق في الحب من الرجل لأنها أقوى غريزيًا والبيئة الرحمية لديها تخلق حالة من المشاعر الدافئة القادرة على الحب بينما الرجل في طبيعته يكون لديه قدرة رهيبة على الصبر وإخفاء مشاعره “.

أيهما أكثر إخلاصا في الحب الرجل أم المرأة

  • المرأة وتركيبتها النفسية والعاطفية، قد تتدخل فيها بالطبع ظروف البيئة والتربية،

تضطرها إلى موقف محدد يتسم بالإخلاص، ولكن هذا لا ينفي أنها في طبيعتها مخلصة، وما نلاحظه من صور متعددة لأرامل أوقفن حياتهن وشبابهن لتربية أطفالهن، إلا صورة مجسدة له، سواء كان هذا الإخلاص لغريزة الأمومة، أو الإخلاص لذكرى زوج عزيز، مضيفةً أنه نستطيع القول إن المرأة تتخذ الإخلاص منهجاً لحياتها، فنجدها تنكب على عمل ما بإخلاص وجدية لا تجدها في بعض الرجال، فإخلاصها هنا قيمة شمولية لا تقتصر على العلاقات الإنسانية وحدها.

إعلان
إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى