مشاكل زوجية

3 أماكن تحرم فيها المعاشرة بين الازواج

أماكن تحرم فيها المعاشرة ، الاسلام نهى عن جماع الزوجة فى اماكن معينه ومحددة وقد تم ذكرها فى القرآن الكريم وفى بعض الاحاديث النبوية.

أماكن تحرم فيها المعاشرة

  • النبى صلى الله عليه وسلم حذر كل من يخالف اوامره واوامر الله تعالى حيث ان البعد عن كل من نهى عنه النبى صلى الله عليه وسلم لصالح الناس اما الاقتراب نحو ما نهى عنه فيه ضرر للناس .

ومن ضمن هذه الامور هى الاماكن التى امرنا بها النبى صلى الله عليه وسلم ان نبتعد عنها فى امر الجماع وهى :

  1. وهى جماع الزوجة فى المساجد لقوله تعالى ( وَلا تبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عاكِفُونَ فِي الْمَساجِدِ ) اى لا تجامعوهن فى المساجد لانها بيوت الله .
  2. عدم جماع الزوجة فى ( الدبر ) حيث انه مكان لاخراج الفضلات والبراز وفيه ضرر كبير على الرجل ويأتى منه امراض كثيرة سوف تجدونها فى هذه المقاله ولقول النبى صلى الله عليه وسلم قال ( لا ينظر الله عز وجل إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في دبرها ) .
  3. الجماع مع الزوجات الاثنين لانه لا يجوز للمراة ان ترى عورة امراه اخرى لانه النبى قال ( احْفَظْ عَوْرَتَكَ إِلَّا مِنْ زَوْجَتِكَ أَوْ مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ) ، يعنى اذا كان الرجل متزوج بإمرآتين لا يجوز ان يجامعهما مع بعض لانه حرام .

هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء

  • يجوز التعري أثناء الجماع ، ويجوز الرضاعة من ثدي الزوجة أثناء الجماع، ويجوز تغيير

وضعيات الجماع ، ولكن لا يجامع في الدب ، وليحذر الجماع في الفرج وقت الحيض.

يقول الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي: إن الحقَّ المتبادل بين الزوجين ليس خصوص

‏(‏الجماع‏)‏ بل عموم ما سمّاه القرآن ‏(‏الاستمتاع‏)‏‏،‏ وهذا يعني أن لكلٍّ من الزوجين أن يذهب

في الاستمتاع بزوجه المذهب الذي يريد‏،‏ من جماع وغيره ، ولا يستثنى من ذلك إلا ثلاثة أمور‏:‏

  • 1ـ الجماع أيام الطَّمث‏.
  • 2ـ الجماع في الدبر‏،‏ أي الإيلاج في الشرج‏.
  • 3ـ المداعبات التي ثبت أنها تضرُّ أحد الزوجين أو كليهما‏،‏ بشهادة أصحاب الاختصاص أي الأطباء‏.‏
  • 4- أما ما وراء هذه الأمور الثلاثة المحرَّمة‏،‏ فباقٍ على أصل الإباحة الشرعية‏.

هل يجوز ان تتعرى المرأة امام زوجها

  • ثم إن الاستمتاعات الفطرية التي تهفو إليها الغريزة الإنسانية بالطبع‏،‏ كالجماع ومقدِّماته‏،‏ حقّ لكلٍّ

من الزوجين على الآخر‏،‏ ولا يجوز الامتناع أو التّأبِّي إلاّ عند وجود عذر مانع‏.‏ وأما الاستمتاعات الأخرى

التي يتفاوت الناس ـ ذكوراً وإناثاً ـ في تقبُّلها‏،‏ ما بين مشمئزّ منها وراغب فيها‏،‏ فلا سبيل إليها إلا

عن طريق التَّراضي‏،‏ أي فليس لأحد الزوجين أن يكره الآخر على ما قد تعافه نفسه منها‏.‏ انتهى.

  • ويقول الدكتور علي جمعة محمد : قال تعالى “نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم

وقدموا لأنفسكم ” [سورة البقرة] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة وفي الحديث اجعل

بينك وبين امرأتك رسول والرسول القبلة ويجوز للرجل والمرأة الاستمتاع بكل أنواع التلذذ

فيما عدا الإيلاج في الدبر؛ فإنه محرم .

  • أما المص واللعق والتقبيل وما يسمى بالجنس الشفوي بالكلام وغير ذلك فكله مباح فعل أغلبه السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين ، وعلى المسلم أن يكتفي بزوجته وحلاله، وأن يجعل هذا مانعا له من الوقوع في الحرام، ومن النظر الحرام، وعليه أن يعلم أن الجنس إنما هو غريزة تشبع بوسائلها الشرعية وليس الجنس ضرورة كالأكل والشرب كما يراه الفكر الغربي المنحل . انتهى.

امراض قد تنتقل عن طريق الجنس الشرجي

العدوى البكتيرية كيف تنتقل العدوى البكتيرية عبر الجنس الشرجي ، العدوى البكتيرية

هي انتقال إحدى الجراثيم من شخص لآخر، وقد يزداد خطر الإصابة بهذه العدوى أثناء

ممارسة الجنس الشرجي، ويعود ذلك إلى الأسباب الآتية:

  • تفتقر فتحة الشرج إلى الخلايا التي تشكّل مادة التزليق الطبيعية كتلك الموجودة في المهبل، فيزيد الاحتكاك من خطر حدوث جروح وتمزّقات. تكون بطانة المستقيم أرق من بطانة المهبل، ممّا يزيد من خطر تمزّق فتحة الشرج والمستقيم. يحتوي البراز بشكلٍ طبيعي على العديد من البكتيريا والتي تمر عبر المستقيم وفتحة الشرج أثناء خروجها من الجسم، فمن المحتمل أن تهاجم البكتيريا الجلد من خلال التمزّقات الناتجة عن الجنس الشرجي. يزداد خطر الإصابة بخرّاجات الشرج، وهي عبارة عن عدوى جلدية عميقة، تحتاج عادةً إلى علاج بالمضادّات الحيوية تحت إشراف الطبيب.

أماكن تحرم فيها المعاشرة

  • ما هي عدوى الكلاميديا وكيف ينقلها الجنس الشرجي؟ يمكن أن يؤدّي الجنس الشرجي إلى انتقال

الكلاميديا Chlamydia من شخص لآخر، وهي عدوى بكتيرية شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتسببها جرثومة تسمى المتدثرة الحثرية، ويمكن أن تصيب الرجال أو النساء أثناء ممارسة الجنس الفموي أو المهبلي أو الشرجي مع شخص مصاب بالكلاميديا، وعلى النحو الآتي:

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية، ذات رائحة قوية.
  • إحساس بالحرقان أثناء التبول.
  • ألم أثناء الجماع.
  • وإذا انتشرت العدوى، فيمكن أن تشعر بألم في أسفل البطن أو غثيان أو حمّى.
  • السيلان : السيلان Gonorrhea عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بأنواعه، وهو من الأمراض المنقولة جنسيًا، تسبّبه جرثومة تُدعى النيسرية البنية، والتي تهاجم الأغشية المخاطية في الجهاز التناسلي، بما في ذلك عنق الرحم وقنوات فالوب لدى النساء، وكذلك الإحليل أو المجرى البولي عند النساء والرجال، كما يمكن لهذه الجرثومة أن تصيب الفم والحلق والعينين، وكذلك المستقيم عند ممارسة الجنس الشرجي.

وامراض اخرى وهى :

  • التهاب الكبد.
  • الهربس.
  • الإيدز.
  • إلتهاب .
  • البواسير.
  • سلس البراز.
  • الناسور.
وفى نهاية المقاله نسأل الله ان يحفظ الازواج والزوجات من كل شئ حرام ونرجو من حضراتكم عمل مشاركة للمقاله على مواقع السوشيا الميديا لتعم الفائدة. مروة على

 

مروة على

الكاتبة مروة على كاتبة للمقالات وخبره لسنوات كثيرة فى مجال التدوين والكتابة ، وكاتبه حالياً فى موقع كريم فؤاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى