علاج الحسد و المس و السحر

من هو الصحابي الذي قتله الجن

من هو الصحابي الذي قتله الجن ،بعث الله تعالى النَّبيَّ محمّداً -عليه الصَّلاة والسَّلام ،

برسالة الإسلام الخاتمة للرّسائل السماويَّة والشرائع الإلهيّة كلِّها، فكان بذلك -عليه الصَّلاة ،

والسَّلام- خاتم الأنبياء والمُرسَلين، وجاء الأمر الإلهيّ بتكليف النَّبيّ -عليه الصَّلاة والسَّلام ،

بالدَّعوة بدءاً بقومه، كما جاء في قول الله تعالى: (وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ)،ثمَّ كان الأمر ،

بتوسيع نطاق الدَّعوة والجَهر بها، كما جاء في قوله تعالى: (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ).

من هو الصحابي الذي قتله الجن

  • إنّ للصحابة -رضوان الله عليهم- مكانة عظيمة في الإسلام، فقد أثنى الله -تعالى- عليهم في العديد ،

من المواضع في القرآن الكريم، ومدحهم بأحسن الأوصاف، وأخبرهم بما أعده لهم من الأجر والثواب،

فقال في القرآن الكريم: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ ،

اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}،

وأثنى عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ،

ثُمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ، وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ”، والمراد بقرني في الحديث النبوي: الصحابة ،

رضوان الله عليهم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الصحابي الذي قتله الجن، وما مدى صحة ما ورد فيه.

إقرأ أيضاً عن

من هو الصحابي الذي قتلته الشياطين

  • ورد في عددٍ من الرّوايات أنَّ أحد الصَّحابة -رضي الله عنهم- توفِّي مقتولاً من الجِنّ، وهذا الصحابيّ هو سعد بن عُبادة رضي الله عنه؛ فقد جاء في الرّوايات في بعض كُتُب تاريخ الصّحابة وتراجمهم، أنَّ سعداً بن عبادة -رضي الله عنه- وُجِدَ في مُغتَسَله ميتاً، وقد اخضرّ جسده، وجاء في بعض الرّوايات أنَّه بال في جحر، والجحور مساكن الجِنِّ، فقتلته الجِنُّ، وفي تتبُّع علماء الحديث لهذه الروايات، تبيَّن أنَّها لم تصحَّ، رغم ورود هذا الخبر في عددٍ من الرّوايات وتكرارها في عددٍ من المراجع، وهذا ما جعل القصَّة تُشتَهر، ويشيع أنَّ الجِنّ قتلت سعداً بن عبادة رضي الله عنه، لكنَّ تتبُّع أسانيد هذه الأخبار والرِّوايات أثبت عدم صِحّتها، وضعف الأسانيد التي أوردتها.

من هو الصحابي الذي قتله الجن يوم عرسه

  • بعد معرفة الصحابي الذي قتله الجن ومدى عدم صحة هذه الرواية، لا بد من ذكر سيرة هذا الصحابي وبعض ملامح شخصيته، فهو الصحابي الجليل سعد بن عبادة بن دليم بن كعب بن الخزرج الأنصاري، أمّه عمرة بنت مسعود، كُنيته أبو قيس، كان رضي الله عنه يُحسن الرمي والعوم، وكان يكتب العربية في الجاهلية، شهد رضي الله عنه بيعة العقبة، وكان أحد النُقباء الاثني عشر، تعلم من الرسول صلى الله عليه وسلم الحذر بالإضافة إلى الإيمان، أما شخصيته فقد كان رضي الله عنه يتصف بالجود والسخاء؛ فكان يبعث إلى النبي صلى الله عليه وسلم كل يوم جفنة من ثريد اللحم، أو ثريدٍ بلبن، فكانت تلك الجفنة تدور مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيوت أزواجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى