منوعات وأخبار شاملة

كلمات قبيحة بين الزوجين

كلمات قبيحة بين الزوجين ، اثناء العلاقة الحميمة بين الزوجين احياناً بيستخدمو بعض الكلمات من اجل اشباع رغبتهم الجنسية ، حيث ان يوجد بعض الكلمات التى تشبع العلاقه.

كلمات قبيحة بين الزوجين

  • يحتاج أحد الزوجين أو كلاهما لمشهيات تحرك الرغبة لديه (أو لديهما)، وهذه المشهيات قد تكون ألفاظا معينة لها جذور أو دلالات خاصة ارتبطت بنشأة الشخص والبيئة التي عاش فيها والرموز الجنسية المنتشرة في هذه البيئة، أو قد تكون تخيلات معينة تدور في ذهنه فتحرك مشاعره الجنسية، أو تكون حركات أو أوضاعا معينة تجعله يرى الطرف الآخر بشكل أكثر إثارة، فبعض الرجال يفضلون رؤية الزوجة من الأمام وبعضهم لا يثيره إلا المنظر الخلفي أو الجانبي، وبعضهم (أو بعضهن) لا يستثار ، كما ذكرتَ الا بسماع كلمات قبيحة تقال في الشارع أو شتائم، أو ذِكْر الأعضاء الجنسية بأسمائها الدارجة، أو وصف بعض الأشخاص بواسطة الزوجة أو بواسطة الزوج. وأحيانا تكون لدى الزوج أو الزوجة شذوذات أو انحرافات جنسية تتطلب وصف أشخاص معينين أو أوضاعا معينة للوصول لحالة الإثارة، كأن تصف المرأة لزوجها رجالا معينين، أو يصف هو لها نساء بعينهن، أو يتخيل أحدهما رفيقا آخر أثناء هذه العلاقة.

ماهو الكلام الفاحش بين الزوجين

  • قال عبد الله بن عمر وطاووس وعطاء وغيرهم: الرفث هو: الإفحاش للمرأة بالكلام،

وقيل: هو التحدث عن النساء بما يتصل بالشهوة ، وإذا كان المقصود بالكلمات الفاحشة 

الكلام عن الجماع أو وصف المرأة أو الزوج ونحو ذلك فهذا مباح بين الزوجين،

وهو من الرفث المنهي عنه حال الإحرام .

  • عبر القرآن الكريم عما يحدث بين الرجل والمرأة أثناء الجماع بالرفث، والرفث عند العرب هو الجماع أو الكلام

الذي يدور بين الزوجين، ويراد به ما يستقبح ذكره، وهو مباح للزوجين، ولا يحرم إلا حال كون الزوج أو الزوجة

محرما بحج أو عمرة، فإن كان الزوجان لا يتوصلان لمأربهما إلا بهذه الوسيلة فهي مباحة في حال المعاشرة.

  • على أن يراعي كل من الزوجين اجتناب السب والشتم فالمسلم لا يكون سبابا ولا لعانا، كما يراعى أن

يصان هذا الكلام عن أسماع الأولاد والغير.

الكلام الجنسي فترة الخطوبة

  • لو خطيبك دايمًا بيلمح للكلام الجنسي بطريقة صريحة أو بيتعمد يتكلم بشكل يوحي بالرغبة الجنسية، قولي له ” ما باحبش الطريقة دي في الكلام ” بشكل حاسم.
  • غالبًا هيكون رده إنه ما يقصدش حاجة وحشة، أو إن دي الطريقة اللي الحبايب بيتكلموا بيها، ممكن تكوني برضه حازمة.
  • قولي له ” أفضّل ده يكون بعد الجو “.
  • وتقول الاستشارية الأسرية والتربوية مانيفال أحمد: كما بدأت كلامك.. هي بالفعل خطوات الشيطان.. تحت مسمى الحب أو بحجة “اننا خلاص حنتجوز” أو بحجة “ان الي بنشوفه في الشارع والتليفزيون مش قليل ” يقع بعض الشباب في هذه التجاوزات، وللأسف فمن يسير في هذا الطريق أحيانا يصعب عليه التراجع أو الفرملة.. فلن تعود القبله واللمسة كافية، لأنها مع الوقت وفي ظل مايحيط الشباب من مشاهدات على الشاشات وفي الشارع بالفعل، لن تكون ممارسة الجنس عبر الهاتف كافية ولا مشبعة، بل بالعكس سوف تزيد من احتياجهم للمارسة جنس حقيقي وحدوث تلامس حقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى