دعاء اليوم الأول من رمضان

نشرت من قبل karemfouad في

رمضان 4

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم:

” اللَّهُمَّ اجْعَلْ صِيَامِي فِيهِ صِيَامَ الصَّائِمِينَ، وَ هَبْ لِي جُرْمِي فِيهِ يَا إِلَهَ الْعَالَمِينَ، وَ اعْفُ عَنِّي يَا عَافِياً عَنِ الْمُجْرِمِينَ”

ثواب هذا الدعاء
” مَنْ دَعَا بِهِ أُعْطِيَ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ، وَ رُفِعَ لَهُ أَلْفُ أَلْفِ دَرَجَةٍ، وَ مُحِيَ عَنْهُ أَلْفُ أَلْفِ سَيِّئَةٍ ”

لدعاء في بداية الصيام
يُتلى الدعاء التالي في بداية ونهاية الصوم للإشارة إلى نية الصوم وتأكيدها، نية الشخص عند الصوم هي للتقرب من الله، الغرض من وضع النية قبل كل عمل هو تذكير أنفسنا الداخلية والتأكيد مع نيتنا اللفظية أننا نسعى إلى تقبل الله لجميع أعمالنا

” نـَوَيْتُ صَوْمَ غـَدٍ عَـنْ ا َدَاءِ فـَرْضِ شـَهْرِ رَمـَضَانَ هـَذِهِ السَّـنـَةِ لِلـّهِ تـَعَالىَ”

الدعاء في نهاية الصيام
اللَّهُمَّ اِنِّى لَكَ صُمْتُ وَبِكَ امنْتُ وَعَليْكَ تَوَكّلتُ وَ عَلى رِزْقِكَ اَفْطَرْتُ.

أدعية مستحبة في رمضان
اَللّهُمَّ اجْعَل لى نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا أجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وأَدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ عبادِكَ الصّالحينَ القانتين المُسْتَغْفِرينَ الْمُقَرَّبينَ اَللّهُمَّ اجْعَلْنى فيهِ مِنَ الْمُتَوَكِّلينَ عَلَيْكَ الفائِزينَ لَدَيْكَ الْمُقَرَّبينَ َإليك وزَحْزِحْني فيهِ عنْ مُوجِباتِ سَخَطِكَ اَللّهُمَّ أعِنّي على صِيامِه وقِيامِهِ بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِلّينَ.

فضل الدعاء في رمضان
الدعاء هو التواصل مع الله والإقتراب منه، فالدعاء إلى الله هو جزء مهم من إيماننا، حيث نسأل الله تعالى كل مانريده في حياتنا، مهما كان صعوبة تنفيذه في رأينا.
الدعاء هي وسيلة للبقاء على اتصال مع الله وبفضل الدعاء، نحن نقترب من ربنا، وهكذا، فالدعاء هو مصدر للتقارب من الله سبحانه وتعالى.
يجب أن تكون نيتنا في فعل الدعاء هي إرضاء الله وطاعته والثقة به تمامًا.
فالدعاء هو شكل من أشكال الصلاة، ويمكن القيام به في أي وقت حيث لا يوجد وقت ثابت ومكان للقيام بالدعاء.
دعاء هو في الأساس تقديم إلى الخالق ودليل على حاجة الشخص لله، فالدعاء قادر على تغير الأقدار المكتوبة.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *