التخاطر و علم النفس

تصرفات المريض النفسي

تصرفات المريض النفسي ، الشخص المريض نفسياً تكن تصرفاته غريبه جداً بسبب ما يعانيه من تغيرات في المشاعر، والتفكير، واخطاء كثيرة فى سلوكياته ، وقد يصاب بقلق كبير وقد يؤثر على استقراره النفسي ، وكلما ازدادت معرفة الشخص بهذه التصرفات وأسبابها وكيفية التعامل معها ، كلما أصبح على دراية أكثر بالمرض النفسي الذى اصابه وكيفية التعامل معه وهذا هيجعلك فى حياة افضل وأكثر سهولة.

تصرفات المريض النفسي

  • تشوش التفكير: من أعراض المرض النفسي للكبار والبالغين تشوش في التفكير غالب ،

عليه في يومه وشرود مستمر لا يجعله يؤدي يومه الطبيعي أو حياته المعتادة كما اعتاد ،

هو وزملاؤه والمقربين منه.

  • الاكتئاب المستمر: من أهم علاماته بالطبع ظهور الحزن باستمرار على وجه وانعزاله وانفعاله،

وهذه السلوكيات توحي بوجود الاكتئاب باعتباره تصرفا من تصرفات المريض النفسي.

  • تقلبات المزاج: يعاني المريض النفسي من البالغين من ارتفاع وانخفاض في حدة المزاج بين حماس وهبوط شديد مما يوحي لمن يراه بأنه مريض نفسي.
  • الخوف والقلق المفرط: يعاني المريض النفسي من الكبار والبالغين من مداهمة الأفكار له ،

وإحاطتها به في يومه فيصبح خائفا من نتائجها التي يحسبها وقلقا دون أي داع.

  • الانسحاب الاجتماعي: من سلوكيات المريض النفسي الشائعة، انسحابه من نطاق اجتماعه بالناس، وتفضيله للوحدة على البقاء في جماعة أصدقاءه أو أقرانه.

علاج الحالة النفسية

  • يشيع استخدام مثبتات المزاج لعلاج الاضطرابات الثنائية القطب، التي تنطوي

على نوبات متبادلة من الهوس والاكتئاب.

  • في بعض الأحيان تستخدم مثبتات المزاج مع مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب.
  • الأدوية المضادة للذهان ، عادةً ما تستخدم الأدوية المضادة للذهان لعلاج الاضطرابات الذهانية، مثل الفصام.
  • حافِظْ على نشاطك.
  • التمرينات يمكن أن تساعدك على التحكم في أعراض الاكتئاب والتوتر والقلق.
  • ويمكن للنشاط البدني أيضًا مواجهة آثار بعض الأدوية النفسية التي قد تُسبِّب زيادة الوزن.
  • فكر في المشي والسباحة والبستنة أو أي شكل من أشكال النشاط البدني الذي تستمتع به.
  • حتى النشاط البدني الخفيف يمكن أن يحدِث فرقًا.
  • اتخذ خيارات صحية.
  • الحفاظ على جدول منتظم يتضمن النوم الكافي والأكل الصحي والنشاط الصحي المنتظم يعَد أمرًا مهمًّا لصحتك العقلية.

علاج المرض النفسي بدون طبيب

  • لا تتخذ قرارات مهمة عندما تكون الأعراض شديدة.
  • تجنب اتخاذ القرار عندما تكون في عمق أعراض المرض العقلي ، فإنك قد لا تفكر بوضوح.
    تحديد الأولويات.
  • قد تقلل من تأثير مرضك العقلي عن طريق إدارة الوقت والطاقة.
  • خفض الالتزامات عند الضرورة، وضع أهدافًا معقولة.
  • اسمح لنفسك ببذل أقل قدر من المجهود عندما تكون الأعراض أسوأ.
  • قد تجد أنه من المفيد إعداد قائمة بالمهام اليومية أو استخدام مخطط لتنظيم وقتك والبقاء منظمًا.
  • تعلَّم تبنِّي موقف إيجابي.
  • التركيز على الأشياء الإيجابية في حياتك يمكن أن يجعل حياتك أفضل، وربما يحسن صحتك.
  • حاوِل قبول التغييرات عند حدوثها، وأبقِ المشاكل في منظورها الصحيح.
  • قد تساعد تقنيات إدارة التوتر، ويشمل ذلك طرق الاسترخاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى