egyptian pyramids kiev compressed

ما أصل كلمة مصر

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

 

ما أصل كلمة مصر

ما أصل كلمة مصر

تذكر المصادر التاريخيّة أنَّ مصر هو اسم أعجمي ممنوع من الصّرف، وقيل أيضاً أنَّه اسم عربيّ مشتق، وقيل أنَّ تسميتها جاءت على تسميّة 3 أشخاص، وهي كالآتي:

مصر الأول: وهو مصريم بن مركائيل بن دواييل بن غرياب بن آدم.
مصر الثاني: وهو مصرام بن نقراوش الجبار بن مصريم.
مصر الثالث، وهو اسم أُطلق على مصر بعد حدوث الطوفان، وهو مصر بن بيصر بن حام بن نوح.
مصر: هي الكلمة العربيّة لدولة مصر.

مصر في القرآن الكريم

تعتبر مصر البلاد التي فتحها عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد ورد ذكر مصر في القرآن الكريم، وفي هذا دليل على تكريم وتشريف مصر

إذ يقول الله تعالى: ((وَنَادَى? فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَ?ذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ? أَفَلَا تُبْصِرُونَ))

وقوله تعالى: ((وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا))

وقال تعالى: ((فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى? يُوسُفَ آوَى? إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ))

كما ورد ذكر مصر في مواضع أخرى من كتاب الله.

من أسماء مصر

عُرفت مصر قديماً بعدد من الأسماء، ومنها الآتي:

سُميت مصر ب (إيجيبتوس)؛ وذلك في القرن الثامن عشر قبل الميلاد.
ميلامبوديس: ويعني الأرض السّوداء، وهو اسم أطلقه اليونانيون على أرض مصر؛ لأنها تمتاز بالتربة السّوداء، والخصبة، والتي تشكلّت على طول نهر النيل، ويُشار إلى أنَّ هذه التربة ساعدت المصريين على زراعة عدد من المحاصيل الزراعيّة.
الأرضين: أُطلقت هذه التسمية على مصر؛ لأن أرضه كانت عبارة عن قسمين، وهما: العلوي (جنوب مصر)، والسفلي (شمال مصر).
أرض الحبيب.
كيميت: وهو اسم مرتبط بأرض مصر السّوداء.
متزرايم: وهي الكلمة العبريّة لمصر وفقاً لما جاء في الكتاب المقدّس.

مصر , دوله اراضيها ف قارتين الشرق ف شمال افريقيا و الغرب ف غرب اسيا ,اهلها بيتكلموا مصرى , دينها الرسمي الاسلام

(الإسم الرسمى للدولة الحالية هو جمهورية مصر العربية من سنة 1971, اسامى الدولة قبل كده كان من ضمنها السلطنة المصرية و المملكة المصرية و الجمهورية المصرية و الجمهورية العربية المتحدة, فيه بيطالبو بالرجوع لإسم الجمهورية المصرية أو جمهورية مصر).

مصر بلد موجوده فى شمال شرق قارة أفريقيا, بيحدها من الشمال البحر المتوسط و من الشرق البحر الأحمر مساحة مصر حوالى مليون كيلومتر مربع. مصر دوله أفريقيه بس فيه حته من أراضيها, اللى هى شبه جزيرة سينا, فى قارة اسيا فعشان كده مصر بتعتبر دولة عابرة للقارات.

مصر ليها حدود من الغرب مع ليبيا و من الجنوب مع السودان و من الشمال الشرقى مع إسرائيل و قطاع غزه, و البحر الأحمر بيفصلها عن الأردن و السعوديه, و قناة السويس اللى بتفصل جزءها اللى فى اسيا عن اللى فى أفريقيا.

من الوجهه الجغرافيه الطبيعيه من العصور الفرعونيه لغاية النهارده بتنقسم الأراضى المصريه لقسمين رئيسيين : الوجه البحرى اللى بيمتد فى شمال القاهره على شكل مروحه و بينهى حده البحرى عند البحر المتوسط و بيتسمى مصر السفلى. و الوجه القبلى اللى بيمتدعلى ضفتين النيل من جنوب القاهره لغاية حدود مصر الجنوبيه و بيتسمى مصر العليا أو الصعيد.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير 

كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل (المزيد…)

00 compressed

كيف يعيش رواد الفضاء

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

كيف يعيش رواد الفضاء

 

كيف يعيش رواد الفضاء
إن العيش في الفضاء ليس كالعيش على الأرض، فالعديد من الأمور تختلف ما بين هنا وهناك، حتى أنّ طريقة الحفاظ على نظافة أجسامنا تختلف، ويتوجب على رواد الفضاء الحفاظ على مستوى قوتهم ونظافة أجسادهم ونظارتهم، فمسألة البقاء أقوياء مسألة مُلحة لأنّ أجسادهم تختلف عندما يكونوا في الفضاء، حيث أنّ الجزء السفلي من أجسادنا مع الأرجل هي المسؤولة عن حملنا وتحمل أوزاننا على الأرض مما يحافظ على بقاء عضلاتها قوية، أما في الفضاء فإن الأمر مختلف لأنّ رواد الفضاء يبقون في حالة عوم ولا يستندون على أرجلهم وعضلات الجزء السفلي من اجسامهم لتحملهم وهذا بدوره يؤدي إلى ضعف في ذلك الجزء من أجسامهم سواء لعضلات الأرجل والظهر مع ضعف في عظامهم، وهذا الأمر يستلزم القيام بتمارين رياضية مستمرة أثناء عيشهم في الفضاء.

تناول الطعام في الفضاء

تطرح مسألة تناول الطعام في الفضاء تحدياً فريداً من نوعه لرواد الفضاء بسبب انعدام الجاذبية الأرضية، فلو تركت قطعة من الطعام لوحدها فإنّها ستعوم في الجو وتتنقل في أرجاء المركبة الفضائية، وتبدو أيضاً مسألة السيطرة على جرعة شرب الماء ليست بالأمر اليسير لأنّه لا يمكن وضعه في كأس ليبقى فيه دون أن يعوم، ولكي يبقى رواد الفضاء ويستمروا أطول فترة ممكنة للعيش في الفضاء، ابتكر علماءٌ طرقاً خاصة لعمليات التغليف والأكل، ففي بادئ تجربة حياة الفضاء كان يقتصر الطعام على أصناف غذائية تشبه الأطعمة الخاصة بالأطفال.

حقائق عن الفضاء و رواده

تتعدد عجائب الفضاء والمعلومات المتعلقة بعلمه وتاريخه، وما يثير الحيرة أكثر أننا نحن البشر لم نستطع الإجابة على كل التساؤلات التي تدور حوله، وإليكم بعضاً من تلك المعلومات العجيبة:

تدور النجوم النيترونية 600 لفة في الثانية.
يخلو الفضاء برمته من أي صوت ويعمه الصمت.
عدد النجوم في الفضاء لا يُعد ولا يُحصى.
يُقدر أن تبقى آثار أقدام رواد فضاء مركبة أبولو على سطح القمر على الأقل مليون سنة.
تعادل الشمس 99% من كتلة المجموعة الشمسية.
معدل ما يصل الأرض من طاقة شمسية خلال ساعة واحدة يتجاوز ما تستخدمه الأرض في سنة.
لو ارتطمت قطعتان من نفس المعدن في الفضاء فإنهما سيلتحمان ببعضهما على طول.

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير 

كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل (المزيد…)

1904413 compressed

من أول من إكتشف القهوة

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

من أول من إكتشف القهوة

من أول من إكتشف القهوة

يُعتبَرُ مشروبُ القهوة واحداً من المشروبات الأكثر شعبيّةً في العالَم، ويُوصَفُ بأنَّه المشروبُ المُخمَّرُ من البذورِ التي يتمُّ تحميصها، ومن ثمَّ طحنها وتحويلها إلى مسحوق، وهو مشروبٌ استوائيٌّ من أصولٍ أفريقيّة، وتَرجِعُ شعبيّة هذا المشروبِ إلى مفعولِه وتأثيرِه في تنشيطِ الجسمِ؛ وذلك بسبب وجود مادّة الكافيين فيه، وتعودُ أصول القهوة إلى إثيوبيا، وتحديداً منطقة كافا؛ حيثُ يُرجَّحُ أنَّه تمَّ أخذُها من هناك إلى منطقة جنوب الجزيرة العربيّة، ومن ثمَّ بدأَت زراعتُها في القرن الخامس عشر، وبدأ انتشارها بين العَرب ومن يجاوِرُهم، وأصبحَت مُرتبِطةً بالجلسات الاجتماعيّة، والثقافيّة؛ وذلك من خلال انتشار المقاهي التي تُقدِّمُها بمُختلَف أنواعِها، وقد دخلَت القهوةُ إلى الدُّوَل الأوروبيّة في القرنَين السادس، والسابع عشر، وفي نهاية القَرن السابع عشر، أصبحَت بريطانيا تَزدهرُ بالمقاهي، وكذلك المُستعمَراتُ البريطانيّةُ في أمريكا، وأوروبا.

في نهاية القرن السابع عشر وُجِدَت كميّاتٌ محدودة من البُنِّ في مُقاطَعةِ اليَمَنِ، في جنوب الجزيرة العربيّة، وبتَزايُدِ شعبيّة المشروب المصنوع منه، تزايَدَ انتشارُه حتى وَصَلَ إلى عدّة جُزُرٍ، مثل جزيرة جاوة في إندونيسيا، وإلى الأمريكيَّتَين في القَرن الثامن عشر، كما بدأَت زراعةُ البُنِّ في جُزُرِ هاواي عام 1825م، ومع بداية القَرن العشرين، أصبحَ إنتاجُ البُنِّ يَتزايدُ في نِصفِ الكُرةِ الغربيِّ، مثل البرازيل، وبدأَ استخدامُ الآلآت؛ لتحميصِ البُنِّ بدلاً من استخدامِ الطُّرُقِ اليدويّةِ، ثمَّ تطوَّرَت طُرُقُ جَنيِ محصولِ حبوبِ البُنِّ، وفي عام 1950م بدأَ إنتاجُ حبوبِ القهوة الفوريّة في أفريقيا.

أول من اكتشف القهوة

يَعودُ اكتشافُ القهوة كما تروي الأساطيرُ إلى راعي الغنم كلدي؛ حيثُ لاحظَ أنَّ الماعزَ أصبحَت شديدةَ النشاطِ ولم تنمْ في الليل؛ وذلك بَعدَ تناوُلِها لنوعٍ من توتِ شجرةٍ مُعيَّنةٍ، وبَعدَ مُلاحَظتِه هذه أخبرَ رئيسَ الدّير في منطقتِه، والذي قامَ بصُنْعِ شرابٍ من ذلك التوت، وشاركَه مع الرُّهبانِ، وبدأَت معرفةُ التوت المُنشِّط بالانتشار، وهكذا انتقلَت الكلمةُ إلى الشَّرق، ووصلَت القهوةُ إلى جنوبِ الجزيرة العربيّة، وبدأت زراعتُها في منطقة اليَمَن، ثمَّ بحلولِ القَرن السادس عشر، أصبحَت معروفةً في بلاد فارس، ومصر، وسوريا، وتركيا، وسرعانَ ما انتشرَت القهوةُ في أوروبا، إلّا أنّ رجال الدين أدانوا هذا المشروبَ عندما وصلَ إلى البندقيّة عام 1615م، إلى أن تمَّت الموافقة عليه من قِبَلِ البابا كليمنت بَعدَ أن تذوَّقَه، ثمَّ بدأَت القهوةُ بالانتشار، من خلال إنشاء المقاهي في إنجلترا، والنمسا، وفرنسا، وألمانيا، وأصبحَت مشروباً رئيسيّاً في وجبة الإفطار، وبدأَ التنافسُ على زراعةِ القهوة؛ بسبب شعبيَّتِها، واستطاعَ الهولنديّون الحصولَ على شتلاتٍ من القهوة في النصف الأخير من القرنِ السابعِ عشر، وأصبحوا يمتلكونَ تجارةً مُنتِجةً، وناميةً في هذا المجال.

القهوة الإثيوبيّة

تُعتبَرُ إثيويبا المَنشأ الأصليّ لثقافةِ وتصنيعِ القهوةِ؛ حيثُ تمَّ اكتشافُها في تلك المنطقة في القرن التاسع، ويَعتمدُ السكَّان في عَملِهم على زراعة القهوة؛ إذ يشاركُ ما يقاربُ 12 مليون شخصٍ في ذلك، وتُعتبَرُ القهوةُ جزءاً أساسيّاً من الثقافة الإثيوبيّة؛ فقد ظهرَت في العديدِ من التعبيراتِ التي تتحدَّثُ عن الحياةِ، والأشخاصِ، والطعامِ، وخيرُ مثالٍ على ذلك القهوةُ الإثيوبيّةُ الأكثرُ شيوعاً، والمعروفة باسم بونا دابو ناو (بالإنجليزيّة: Buna dabo naw)، وتعني: القهوة هي خبزُنا، وهذا يعني أنَّ القهوةَ هي المصدرُ الأساسيُّ للرزق عند الإثيوبين، وأنَّ لها دوراً كبيراً في نظامِهم الغذائيِّ.

 

كما أنَّ هناك عبارة شائعة عندهم وهي بونا تيتو (بالإنجليزيّة: Buna Tetu) وتعني: شُرْبَ القهوة، بمعنى أنَّ الناسَ يلتقونَ؛ من أجل شُرْبِ القهوةِ؛ الأمر الذي يدلُّ على دورِ القهوةِ في الحياة الاجتماعيّة الإثيوبيّة، وقد بدأَت زراعةُ البُنِّ في إثيوبيا في القَرن التاسع تقريباً، وقد انتشرَ عُرْفٌ عند الإثيوبيّين يقضي بمَضْغِ القهوة المطحونة والمخلوطة مع السَّمن، وذلك في قبيلة غالا، وانتقلَ هذا العُرْفُ إلى مناطق عديدة، مثل: كافا، وسيدامو، كما أضافَ البعضُ الزبدةَ إلى القهوة؛ لجعلِها أكثرَ كثافةً، وإضافةِ نكهة جديدة عليها، وهناك العديد من المصادر التي تُؤكِّدُ أنَّ الإثيوبيّين كانوا يتناولون القهوة كعصيدة، إلى أن تمَّ اكتشافُ طُرُقِ تناوُلِها، بتحميصِها، ثم طحنِها، وغليِها، وعُرِفَت بالقهوة الإثيوبيّة، ويَرجعُ أصلُ كلمة القهوة إلى اللغة المحليّة الإثيوبيّة، ويُشارُ إليها ب (كافا بن)، ومنها جاء مُصطلَحُ (حبّة البُنِّ).

زراعةُ القهوة وإنتاجُها

تبدأُ عمليّة إنتاجِ القهوةِ بزراعتها كنبتة، وهي شُجَيرةٌ استوائيّةٌ دائِمةُ الخضرةِ، ويُزرَعُ النوعُ العربيُّ من القهوة في مناطق في أمريكا اللاتينيّة، بينما نَجِدُ قهوةَ روبوستا في أفريقيا، ويُزرَعُ كلا النوعَين في كلٍّ من الهند، وإندونيسيا، ودُوَلٍ آسيويّةٍ أخرى، وهناك العديد من الأشكال والأنواع منها، وتحتاجُ القهوة إلى عوامل مناخيّة مُعيَّنة؛ لتنمو، مثل: درجات حرارة تتراوحُ بين 73-82 درجة فهرنهايت، وهطول أمطار يتراوحُ بين 60 -80 بوصة سنوياً، بالإضافة إلى فترة جفاف تمتدُّ من شهرين إلى 3 أشهرٍ، وتتمُّ زراعةُ شُجَيرات القهوة في صفوف مُتباعِدةٍ، في بداية موسم الأمطار، وتحتاجُ حبوبُ البُنِّ من 3-4 سنواتٍ؛ لتبدأَ بالظهور، وخلال ذلك تحتاجُ الشُّجَيرات إلى العناية والتشذيب؛ لتحفيزِ الثمرةِ، وإعطاءِ الشتلاتِ التوازنَ، والقوّةَ.

وعندما يصبحُ لونُ الثمرةِ أحمرَ أرجوانيّاً، تكون قد نضجَت تماماً؛ ليتمَّ قَطفُها ومُعالَجتُها، عن طريق تقشيرِها، ومن ثمَّ تجفيفِها؛ وذلك حتى يتمَّ التخلُّص من الرطوبةِ الموجودةِ في الحبوب، ويتمُّ استخدامُ عدّة طُرُقٍ للمعالجة، هي: الطريقة الأولى، وهي العمليّة الجافّة؛ حيثُ يتمُّ استخدام الآلآت البسيطة فتُوضَعُ الحبوبُ بعد تقشيرِها وغليِها في الشمس، ثمَّ يتمُّ تحريكُها يدويّاً؛ لمنع تعفُّنِها، ويستغرقُ ذلك عدّة أيّام إلى أربعة أسابيع، وتُعتبَرُ هذه الطريقةُ غيرَ عمليّة إلى حدٍّ ما، أما الطريقة الثانية فتُسمَّى بالعمليّة الرطبة، وهي تحتاجُ إلى معدّاتٍ أكثر تطوُّراً، كما أنّ عيوبَها أقلّ؛ حيثُ يتمُّ التقشيرُ باستخدام الآلات، ثم يُزَالُ اللبُّ عن البِذرةِ باستخدامِ تقنيةِ التخمير، ثم تُجفَّفُ الحبوبِ وتُلمَّعُ ميكانيكيّاً.

في حين أنَّ الطريقة الثالثة تشتملُ على دَمْجٍ للطريقَتَين: الأولى، والثانية؛ حيثُ تتمُّ إزالة اللبِّ بطُرُقٍ ميكانيكيّةٍ، ثم يتمُّ تجفيفُ الحبوبُ دونَ اللجوء لعمليّةِ التخمير، وتُحافِظُ هذه الطريقةُ على تَوازُنِ طَعْمِ حبّة القهوة، ويُفضَّلُ تصديرُ الحبوبِ مباشرةً؛ وذلك لتجنُّبِ المشاكلِ التي قد تحدُثُ أثناءَ التخزين، وخاصّة في الدُّوَل الفقيرة المُنتِجةِ للقهوة، وفي بَعض المناطق تتمُّ إزالةُ الكافيين من القهوة قَبلَ عمليّة التحميص، وذلك بعدّة طُرُق؛ حيثُ يتمُّ تحميصُ حبوب القهوة على درجات حرارة مُرتفِعة تتراوحُ بينَ 180-250 درجة مئويّة؛ لتصبحَ بُنِّيةً، وغامقةً، وغنيّةً، كما تتفتَّحُ مساماتُها، ويُعطي التحميصُ للقهوة الرائحةَ المُميَّزة، ثمَّ يتمُّ تبريدُها بطريقةٍ سريعةٍ، وفَرْزها؛ للتخلُّص من الحبوب السيِّئةِ، والداكِنةِ، ثمَّ تُترَكُ الحبوبُ كما هي، ولا يتمُّ طَحنُها حتى يحينَ وقتُ الشراءِ من قِبَلِ المُستهلِك، وتتمُّ تعبئةُ مسحوقِ القهوة في أكياس مُخصَّصة ومُفرَغة من الهواء؛ حتى لا تفقِدَ جُزءاً من نكهتِها.

 

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير 

كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل (المزيد…)