>

الموقع الرسمي الداعية كريم فؤاد فتاوي و معلومات و معرفة و منوعات اسلامية و نفحات رمضان و أهم الاخبار و أفضل المقالات .

.jpg

كيف أؤدي مناسك العمرة

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

كيف أؤدي مناسك العمرة

يَتّجه المسلمون من كلّ أنحاء العالم يوميّاً إلى مكّة المُكرّمة لزيارة الكعبة المشرّفة وأداء مناسك العمرة؛ حيث أُبيحَ للمُسلمين أداءُ العُمرة في جميع أيّام السنة دون تخصيص وقتٍ مُعيّنٍ لها على خلاف الحجّ الذي يُشرَع في شهورٍ وأيّام مخصوصة. ستعرض هذه المقالة مناسك العمرة، وكيفية أدائها، مع بيان أركانها وواجباتها ومستحبّاتها.

معنى العمرة

العمرة في اللغة: الزيارة، والمُعتمر هو الزائر، أو الّذي يَقصد الشيء، والعُمرة كذلك هي نُسُكٌ يؤدّيه المسلمون ليس له وقتٌ محدد.
العمرة في الاصطلاح: التعبّد للهِ سبحانه وتعالى من خلال زيارة بيته الحرام، وتُبدأ بالإحرام، ثمّ الطواف حول الكعبة، والسّعي بين الصّفا والمروة، وتُختتم بالحلق أو التقصير، وهي تعني كذلك زِيارة بيتِ الله الحَرام في مكّة المُكرّمة بقصدِ التَعبّد على وَجْهٍ مُحدّد، يبدأ بالإحرام للعُمرة والتلبية بألفاظٍ مَخصوصة، والطَّواف بالبيت بِهيئةٍ مُحدّدة، والسَّعي بين الصفا والمروة، وخِتامها الحلْق أو التّقصير.

حكم العمرة

اختَلف العُلماء في حُكم العُمرة على عدّة أقوال، وبيان ما ذهب إليه الفقهاء وأدلّة كل فريقٍ منهما في التفصيل الآتي:

ذهب فقهاء المذهب الحنفي وعلماء المالكية إلى أنّ العمرة للمسلم سنّة مؤكدة وأنها غير واجبة شَرعاً، إنما ينبغي القيام بها ولو مرّةً واحدةً، ودليلهم بذلك ما رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما :

( أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سُئلَ عنِ العمرةِ أواجبةٌ هيَ؟ قال: لا، وأنْ تعتمِروا هوَ أفضلُ).
ذهب بعض فقهاء المذهب الحنفي في قولٍ آخر إلى اعتبار العُمرة واجبة شرعاً على كلِّ مسلمٍ تؤدّى مرةً في العمر، وأن من لم يُؤدّها مع القدرة عليها آثمٌ شَرعاً.
ذهب بعض فُقهاء الشافعية وعلماء الحنابلة إلى القول بأنّ العمرة مفروضةٌ شرعاً على كل مسلمٍ مُكلَّف حتى لو مرةً في العمر، ودليلهم قول الله تعالى:

(وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ)، وما رُوي عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – قالت :

(يا رسولَ اللَّهِ على النِّساءِ جِهادٌ؟ قالَ: نعَم، عليهِنَّ جِهادٌ، لا قتالَ فيهِ: الحَجُّ والعُمرةُ)

كيفية أداء مناسك العمرة

لم يختلف الفقهاء في أداء مناسك العمرة بل كان اختلافهم مُنصبّاً في تَوصيف تلك المَناسك هل هي أركانٌ للعُمرة أم واجبات لها؟ أم أنّ لها وَصفاً شرعيّاً غير ذلك؟ تورد هنا خطوات أداء مناسك العمرة: 

يبدأ المُعتمر بالإحرام من الميقات المكاني المُحدّد له حسب منطقته، وإن كان الميقات خلفه أو كانت جميع المواقيت أبعد عن الحرم منه فيُحرم من موقعه الذي أنشأ النيّة للعمرة فيه.
يشرع المعتمر بالتلبية بعد الإحرام قائلا:

(لبّيك اللهم لبيك، لبّيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والمُلك لا شريك لك).
يغتسل قبل الإحرام والنية، ويتوضأ لدخول الكعبة.
يبدأ بالطواف بمُحاذاة الحجر الأسود جاعلاً إيّاه على شماله، حتى يُتمّ سَبعة أشواط.
يسنّ للرجل المُعتمر الاضطباع؛ بأن يُظهر يده اليسرى ويُخفي اليمني، ويمشي مسرعاً في الأشواط الثلاثة الأولى.
يُقبِّل الحجر الأسود، وكلما أصبح بمحاذاته كبَّر، فإن لم يتمكّن من ذلك أشار إليه مُكبِّراً.
يسنُّ له استلام الحجر الأسود بالركن اليماني (المسح واللمس) دون تقبيلٍ أو تكبيرٍ أو أيّ ذكر.
إذا أصبح بين الركن اليماني والحجر الأسود ذكر قول الله تعالى:

(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).
يُصلّي رَكعتين خفيفتين خلفَ مقام إبراهيم عليه السلام.
يتوجّه بعد أن يُنهي الطواف والصلاة إلى الصّفا والمروة مُبتدئاً بالصفا، ويقرأ قول الله تعالى:

(إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ).
يُسنُّ للمُعتمر إذا وصل الصّفا أن يستقبلَ الكعبة، ثم يُشير إليها ويُكبّر ثلاث مرّات.
يبدأ بذكر الله والدعاء بما يَشاء، ويُكثر من قول: (لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلاّ الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده).
يبدأ بالسعي بين الصّفا والمروة.
يُسنَّ للمعتمر الرجل أن يُسرع في السعي إذا بلغ العلامة المُميّزة بعلمين أخضرين، فإن انتهت العلامة عاد يمشي مشياً عادياً.
إذا وصل جبل المروة وقف عليه وتوجّه تلقاء الكعبة وقال كما قال عند الصفا.
يُكرّر السّعي بين الصفا والمروة سبع مرّاتٍ حتى يُتمّهن.
بعد إتمام سَعيه بين الصّفا والمروة يَتحلّل الرجل من الإحرام بأن يَحلق شعرَه كله أو يُقصِّره بأخذ شيءٍ منه ولو كان يسيراً، أمّا المرأة فتأخذ من مُقدّمة شعرها خصلة صغيرة.

أركان العمرة

أُشير سابقاً إلى وجود خلافٍ عند الفقهاء في أركان العمرة؛ فقد عدَّها الشافعي خمسة أركان في الصحيح عنده بينما اعتبرها المالكية والحنابلة ثلاثة أركان، وخالف الحنفية فجلعوا للعمرة ركناً واحداً فقط هو الطواف، وفيما يلي بيان ما ذهب إليه الفقهاء في ذلك :

الإحرام: يرى الشافعية والمالكية والحنابلة أن الإحرام ركنٌ من أركان العمرة، بينما خالفهم الحنفية في ذلك فقالوا إنّ الإحرام من شروط العمرة لا من أركانها.
الطواف بالكعبة: اتفق الفقهاء على ركنيّة الطواف؛ بل إنّ الحنفية يرون أنه الركن الوحيد في العمرة، وذلك لقول الله تعالى: 

( وليطوفو بالبيت العتيق )

وقد قال الحنفية إنّ الركن في الطواف معظمه، فيُجزئ في ذلك أن يطوف المُعتمر أربعة أشواط لا سبعة، والتمام في ذلك أفضل.
السعي بين الصفا والمروة: ذهب جُمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أن السعي بين الصفا والمروة من أركان العمرة، وخالفهم بذلك الحنفية فقالوا إنّ السعي بين الصفا والمروة إنّما هو من واجبات العمرة، فمن تركها لزمه الهدي وعُمرته صحيحة عند الحنفية.
الحلق أو التقصير: هذا الركن قال به فقط فُقهاء الشافعية وخالفهم بذلك جُمهور الفقهاء الذين لم يَعتبروا الحلق رُكناً من أركان العمرة.
الترتيب بين الأركان السابقة: تَفرَّد به كذلك فُقهاء الشافعية ولم يَقل به غيرهم.

واجبات العمرة

بما أنّ الفقهاء قد اختلفوا في اعتبار أركان العمرة وجعلوا بعضها واجبات فإنّهم أيضاً اختلفوا في واجباتِ العمرة فظهر فيها كذلك تَباينٌ في الآراء، وفيما يلي بيان الواجبات المُعتبرة للحجّ عند أصحابها من المَذاهب :

الإحرام: لم يُسلِّم الحنفية بركنية الإحرام؛ فقد جلعوه من واجبات العُمرة لا من أركانها، وخَالفهم بذلك جمهور الفقهاء.
التجرّد من المَخيط للرجال: اتَّفق الفُقهاء على وجوب ذلك للرجل دون المرأة؛ إذ أجازوا لها لبس أي شيءٍ ما دام ساتراً للعورة، وفيه جميع شروط الحجاب الشرعي.
الحلق أو التقصير: قال جمهور الفقهاء هو مِن واجبات الحج، وخالفهم الشافعيّة بذلك.

ما يُستحب للمعتمر فعله عند الإحرام وقبله

يُستحب لمن أراد أداء العمرة أن يقوم ببعض الأعمال، منها: 

حلق شعر العانة وتقليم الأظافر.
الاغتِسال قبل الإحرام بالعمرة.
التطيّب.
التلبية ورفع الصوت بها للرّجال دون النساء.
الاشتراط عند الإحرام: بأن يقول المُعتمر خوفاً من عدم القدرة على إتمام مناسك العمرة:

(اللهم إن حبسني حابس فمحِلي حيث حبستني).

التلفظ بالنية بقول: (لبيك اللهم عمرة).

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل ...

5555555555555 1

تعريف الزكاة

 

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

تعريف الزكاة

الزكاة من أهمّ أركان الإسلام بعد الصلاة، وهي التَطهّر والنظافة والنَّماء والزِّيادة؛ فإخراج جزءِ من المال الزائد عن حاجة المسلم لمُستحقّيه من الفقراء والمساكين وغيرهم يطهِّره ويُنمّيه ويبارك فيه -بإذنه تعالى- ويحفظه من الزوال.

ورد في القرآن الكريم أنّ الزكاة كانت قد فُرضت على الأمم السابقة؛ حيث جاء الرّسل والأنبياء بفرضيتها قديماً، ثم جاءَ الإسلام وأرسى لها القواعد، والأسس وأوجبها وفق ضوابط وشروط وأحكام، وفصَّل في مُستحقّيها تفصيلاً دقيقاً، حتى اتّضح مفهوم الزكاة لكلّ من أراد أداءها، وظهر لكلّ مُسلم متى تجب عليه ومتى لا تجب، ومن هم أصحابها ومُستحقّوها، قال تعالى في كتابه العزيز:

(إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ? فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ? وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).

الزكاة مَصدرها زكو، وجمعها الزكوات، وللزكاة في اللغة عدد من التعريفات وبيانها على النحو الآتي:

زكاة المال: تطهيره، وتصريفاتها: زكى يزكّي تزكية.
الزكاة: الصلاح. يُقال: رجل زكي أي تقي، ورجال أزكياء: أتقياء.
الزكاة: النماء، ومنه زكا الزرع يزكو زكاء: أي ازداد ونما، وكلّ شيء ازداد ونما فهو يزكو زكاءً.
الزكاة بمعنى الأفضل أو الأليق، يقال: هذا الأمر لا يزكو، أي: لا يَليق. قال الشاعر:
والمال يزكو بك مستكبرا

يختال قد أشرف للناظر

سُمِّيت الزكاة زكاةً للبَركة التي تَظهر في المال بعد أدائها، يُقال: زكا الشيء يزكو، إذا كثر ودخلت فيه البركة، وقال ابن عرفة في تسميتها: سُمّيت الزكاة بذلك، لأنّ من يؤديها يتزكى إلى الله أي: يتقرب إلى الله بالعمل الصالح، وكلّ من تقرّب إلى الله بعمل صالح فقد تزكى وتقرّب إليه، ومن ذلك قوله تعالى:

(يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى?). وقوله تعالى:

(قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا)

أي: قرَّب نفسه إلى الله بالعمل الصالح.

عرّف العلماء الزكاة بأنها حصّة مُقدّرة من المال فرضها الله عز وجل للمُستحقّين الذين سماهم في كتابه العزيز، ‏أو هي القدر الواجب إخراجه لمستحقيه في المال الذي بلغ نصاباً مُعيّناً بشروط مخصوصة، وقيل هي: مقدار مخصوص في مال مخصوص لطائفة مخصوصة‏، ويطلق لفظ الزكاة على نفس الحصة المخرجة من المال المزكى‏.

الزكاة الشرعيّة قد تُسمّى في لغة القرآن الكريم وسنة رسوله المصطفى – صلى الله عليه وسلم – (صدقة) كما قال تعالى‏:‏

‏(‏خُذْ مِنْ أَمْوالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِها وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)‏

‏ وفي الحديث الصحيح الذي يرويه عبد الله بن عباس – رضي الله عنهما – قال:

قال رسول الله – صلى اللّه عليه وسلم – لمعاذ حين أرسله إلى اليمن‏:‏ ‏

(‏إنك تأتي قومًا أهل كتابٍ فادعُهم إلى شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ وأني رسولُ اللهِ فإن هم أطاعوك لذلك فأَعْلِمْهم أنَّ اللهَ افترض عليهم خمسَ صلواتٍ في كلِّ يومٍ وليلةٍ فإن هم أطاعوك لذلك فأَعْلِمْهم أنَّ اللهَ افترض عليهم صدقةً في أموالهم تُؤخذُ من أغنيائِهم وتردُّ على فقرائهم فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائمَ أموالِهم واتَّقِ دعوةَ المظلومِ فإنها ليس بينها وبين اللهِ حجابٌ).

مستحقو الزكاة

ورد ذكرُ أصناف ومُستحقّي الزكاة في القرآن الكريم في العديد من المواضع والآيات، ومن أظهر الآيات وأبرزها في ذكر وتفصيل مستحقّي الزكاة قوله تعالى:

(إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ? فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ? وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).

ويُمكن بيان مستحقي الزكاة في الآتي:

الفقراء: عرّف الفقهاء الفقراء بأنَّهم الذين لا يَجدون إلاَّ نصف كفاية العام أو أقل من ذلك لهم ولمن يعولون.
المساكين: هم الذين يَجدون نصف كفايتهم فأكثر، ويشمل ذلك القوت من الطعام والشراب والملبس والمسكن والدفء، لكنّهم لا يصلون إلى الكفاية التامّة لهم ولمن يعولون؛ فالفقراء أشد حاجة وعَوَزاً من المساكين، لكن إذا ذُكِرَ المسكين وحده، فإنه يشمل بذلك الفقراء والمساكين، وإذا ذكر الفقير وحده كذلك شمل المساكين، ويجري التفريق بينهما إذا اجتمعا بناءً على ما سبق بيانه.
المؤلفة قلوبهم: السادة والقادة ورؤساء القبائل والوجهاء المطاعون في أقوامهم ممّن يعتقد إسلامهم إذا ما أعطوا من الزكاة، أو يرجى كف شرهم بإعطائه، فيؤلَّف قلبه بأن يعطى من مال الزكاة.
المُكاتب: هو العبد الذي يتفق مع سيده على أن يشتري نفسه مقابل مبلغٍ يدفعه له على دفعات حسب اتفاقهما، فيُعطى ما يوفى به دين الذي كاتب سيده عليه حتى يعتق نفسه من العبودية.
الغارم: هو من لَحِقه دين ولم يستطع إيفاءه في وقته المتفق عليه بينه وبين الدائن، شريطة أن يكون ترتّب عليه ذلك الدّين من أجل أعمال مباحة شرعاً، أو أعمال مُحرَّمة تاب منها، فيُعطى من مال الزكاة إن كان فقيراً محتاجاً ليوفي دينه إعانة له على التوبة.
ابن السبيل: هو المسافر الذي انقطعت به السبل، ولم يجد نفقةً ينفق منها على نفسه في غير بلده بشرط أن يكون سفره مباحاً، أو أن يكون السفر في محرَّمٍ تاب منه، فيُعطى من مال الزكاة ما يصل به إلى بلده، حتى إن كان غنيًا في بلده.
العاملين على الزكاة: هم كلّ من له عمل في تحصيل الزكاة وجمعها وتقسيمها وتوزيعها على مُستحقّيها، سواء كان العامل على الزكاة جابياً للزكاة أو موزّعاً لها أو حاملاً لها، فكل هؤلاء يُعطون من الزكاة بدلَ جهدِهم في جمع وتوزيع الزكاة وحملها لمُستحقّيها.
الغارمين: الغارم نوعان: فمنه: الغارم لإصلاح ذات البين، وهو الذي يُؤلّف بين طائفتين من الناس بينهما شرٌ وفتنة ويَسهى لذلك بماله ووقته حتى يلحق الدين، فيتوسّط للإصلاح بينهم، ويلتزم في ذمته مالاً لإطفاء الفتنة إن كان الأمر فيه مال كدينٍ أو حقٍ مطلوبٍ من أحد الفرقتين، فيُعطى من مال الزكاة حتى لا تجحف هذه الغرامات بسادات القوم من أهل الإصلاح، أو يوهِن ذلك من عزائمهم وإنفاقهم في سبيل الإصلاح، وأمّا النوع الثاني فهو الغارم لنفسه ممّن أصابت ماله جائحة أو مصيبة، أو لحقه دين طارئ، فيُعطى من مال الزكاة بالقدر الذي يوفى فيه دينه.
الغازي في سبيل الله: فإنَّه يُعْطَى من مال الزكاة بقدر ما يكفيه في قتاله وغزواته وتنقله لأجلها ذهابًا وإيابًا، وذلك إن لم يكن له شيء معروف يأخذه من بيت المال كراتبٍ شهري أو شيءٍ خاص من الغنائم أو عطية مخصوصة يأخذها لأجل قتاله.

حكم الزكاة ودليل مشروعيتها

الزكاة واجبة مشروعةٌ بنص الكتاب والسنة والإجماع، فأمّا دليل وجوبها من الكتاب فقول الله تعالى:

(وأقيمُوا الصَّلاةَ وآتُوا الزَّكَاةَ) وكذلك قوله تعالى: ‏

(‏خُذْ مِنْ أَمْوالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِها وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)

‏ ولقوله تعالى أيضاً: (وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادهِ)

وقوله تعالى: (وَالَّذِينَ فِي أمْوَالِهِمْ حَقٌ مَعْلومٌ لِلسَّائِل واْلمَحْرُومِ).

دليل وجوب الزكاة من السنة ما يرويه ابن عباس – رضي اللّه عنهما – قال: قال رسول الله – صلى اللّه عليه وسلم – لمعاذ حين أرسله إلى اليمن‏:‏

‏(‏إنك تأتي قومًا أهل كتابٍ فادعُهم إلى شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ وأني رسولُ اللهِ فإن هم أطاعوك لذلك فأَعْلِمْهم أنَّ اللهَ افترض عليهم خمسَ صلواتٍ في كلِّ يومٍ وليلةٍ فإن هم أطاعوك لذلك فأَعْلِمْهم أنَّ اللهَ افترض عليهم صدقةً في أموالهم تُؤخذُ من أغنيائِهم وتردُّ على فقرائهم فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائمَ أموالِهم واتَّقِ دعوةَ المظلومِ فإنها ليس بينها وبين اللهِ حجابٌ)

وقد أجمعت الأمة الإسلامية على وجوب الزكاة، وحرمة منعها.

شروط وجوب الزكاة

يشترط للزكاة ما يُشترط في غالب الأحكام الإسلاميّة من البلوغ والعقل؛ فلا تجب على الصبيّ غير البالغ والمجنون الفاقد للأهلية، ولكنّها تجب على وليهما فيخرجها من مالهما بالمعروف، وذلك عند جمهور الفقهاء، وخالف في ذلك الحنفية فقالوا: لا تجب الزكاة في مال الصبي والمجنون، ولا يجب على وليهما إخراجها من مالهما؛ لأن الزكاة عبادة محضة، والصبي، والمجنون غير مخاطبين بأداء العبادات فلا يجب عليهما أو على أحد أداءها نيابةً عنهما كما لا يجوز لأحد القيام بأي عبادة أخرى عنهما، كما يجب أن تكون الزكاة من مال المزكي وملكه الذي يملكه ملكاً تاماً لا شراكة فيه أو حقٍ لأحد، ويشترط كذلك بلوغ نصاب الزكاة المُقدّر شرعاً والذي حدّده الفقهاء بما يبلغ قيمة خمسة وثمانين غراماً من الذهب في زكاة المال، ويشترط في الزكاة أيضاً حلول الحول الذي يَعني مرور عامٍ على بلوغ المال المُراد زكاته.

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل ...

الاستسقاء سعيد بن جبير

ما هي أفضل الأعمال في شهر رمضان

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

ما هي أفضل الأعمال في شهر رمضان

شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجريّ، يسبقه شعبان ويليه شوال، ويمثّل الصوم في هذا الشهر الفضيل أحد أركان الإسلام، إذ يلتزم فيه المسلمون بالصوم والامتناع عن الأكل والشراب من شروق الشمس حتى الغروب، وعدد أيام رمضان يكون تسعة وعشرين يوماً أو ثلاثين يوماً. شهر رمضان من الأشهر التي لها فضل عظيم عند الله، فهو شهر الخير والرحمة، والحسنة تكون فيه بعشرة أمثالها، وتكثر فيه أعمال الخير، والعبادة والطاعة، ولشهر رمضان أجواء خاصة كصلاة التراويح، وموائد الإفطار الجماعية، والفوانيس والزينة، والكثير من المظاهر التي لا نجدها إلا بهذا الشهر، ولأنه شهر الخير والبركات يحرص المسلم على التقرّب إلى الله قدر المستطاع بأعمال يحبها الله ويرضاها.

أفضل الأعمال في شهر رمضان

الصوم: الصوم لا يكون بعدم الأكل أو الشرب وإنّما يشمل الابتعاد عن فعل المعاصي، وما يغضب الله، كالنميمة، والغيبة، والكذب، والسرقات.
قراءة القرآن الكريم: من أحبّ الاعمال إلى الله في شهر رمضان هي قراءة القرآن، حيث يبدّل الله كل حرف بعشر حسنات، والله يضاعف لمن يشاء.
الصلاة والإكثارمنها: إضافة إلى الصلوات الخمس الرئيسية يفضّل الإكثار من صلاة السنن، والنوافل، وخاصّة صلاة التراويح في جماعة.
صلة الأرحام: من العادات في هذا الشهر الفضيل تبادل الزيارات بين الأحبّاء والأرحام، التي يتخلّلها المحبّة والمودّة.
الصدقات: تعدّ الصدقة من أفضل الأعمال التي يجزي الله فاعلها، وتكون بالمال، أو بالطعام، أو باللباس، وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام أكثر ما يكون كريماً في شهر رمضان.
ذكر الله عز وجلّ: ذكر الله، والتسبيح، والاستغفار له أجر مضاعف في رمضان، حيث إنّ الاستغفار يفتح أبواب الرزق، ويفرّج الهمّ، ويبعد النفس عن المحرّمات، ويبقي القلب ذاكراً لله.
الزكاة: يخرج المسلم زكاته بهذا الشهر للمحتاجين والفقراء.
الاعتكاف: يحرص المسلم على قضاء أغلب وقته بالمسجد، يصلي، ويقرأ القرآن، ويذكر الله خاصّة في أواخر رمضان، ويتحرّى ليلة القدر في العشر الأواخر.
إحياء ليلة القدر: كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يدعو أصحابه والتابعين إلى تحري ليلة القدر وإحيائها، حيث إنّ الله عزو جل شرّف هذه اللية ورفع قدرها، ففي إحيائها أجر عظيم ومنافع للمسلم، إذ يغفر الله فيها لمن قامها ابتغاء وجهه ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر.
الجلوس في المسجد حتى طلوع الشمس: يستحبّ الجلوس في المسجد عند أداء صلاة الفجر حتى طلوع الشمس، فقد دعا رسول الله البقاء في المسجد بعد صلاة الفجر.
العمرة في أيام رمضان: العمرة في رمضان تعادل حجة لما فيها من مشقة.

ما هي مفسدات الصيام

يمكن تعريف الصيام على أنّه عبارة عن الامتناع عن كافة المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وهو يعتبر من من أركان الإسلام الخمس، و يشار إلى أنّ للصوم العديد من الفوائد الدنيوية والأخروي مثل في الفوز في رضى الله سبحانه و تعالى وجنته، وكذلك مغفرة الذنوب، واستجابة الدعاء، بالإضافة إلى غرس الكثير من القيم والمبادئ السامية في نفس المسلم، مثل الصبر، والحرص على فعل الخير، الإضافة إلى مساعدة الآخرين، ومن المعروف أنّ للصوم مجموعة من المفسدات التي تبطله سنذكرها في هذا المقال.

مفسدات الصيام

تناول الطعام والشراب، حيث يتضح ذلك من خلال قوله تعالى:

(أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى? نِسَائِكُمْ ? هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ? عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ? فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ? وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى? يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ? ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ? وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ? تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ? كَذَ?لِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)

[البقرة: 187]

وهنا يجب على المسلم التخلي عن كل وسائل الطعام والشراب بما في ذلك الإبر المغذية للجسم، أما في حال كونها إبر أخرى غير مغذية فهي لا تفسد الصوم.
الجماع و الاستمناء، حيث يعتبر الجماع في نهار رمضان من الذنوب الكبيرة التي يحاسب عليها المسلم حيث إنّ من يقوم بهذا الفعل ينال الإثم، كما يجب عليه الإمساك لبقية اليوم، ويجب عليه القضاء بالإضافة إلى كفارة، كذلك الحال بالنسبة للاستمناء أو أنزال المنى بشهوة.
الإحتجام وخروج دم الحيض والنفاس.
التقيؤ المتعمد، أما في حال تقيأ الإنسان دون عمد ونتيجة مرض أو مشكلة صحية فلا إثم عليه، في حالة إذا تقيأ الإنسان دون عمد فصيامه صحيح، وهنا نتذكر هذا الحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(مَنْ ذرعَه القيءُ فليسَ عليهِ قضاءٌ، ومَنْ استقاءَ عمدًا فليقضِ)

[صحيح].

شروط مفسدات الصيام

لعلم بالحكم الشرعي، وبالوقت، ففي حال كان جاهلاً بالحكم الشرعي، أو بالوقت فصيامه يعتبر صحيحاً.
التذكر، ففي حال أكل أو شرب ناسياً فإن صومه يعتبر صحيحاً، ولا يجب عليه القضاء.
اختيار فعل هذا المفطر، سواء كان مكرهاً أم غير مكره، فعلى سبيل المثال لو طار إلى أنف الصائم غبار ووجد طعمه في حلقه، ونزل إلى معدته فإنّه لا يفطر؛ لأنّه لم يقصد ذلك وفي حال أفطر دفعاً للإكراه، فإنّ صومه صحيح.

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل ...

موقعى 16

أهمية شهر رمضان

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

شهر رمضان
خصّ الله سبحانه وتعالى شهر رمضان من بين الأشهر بفضائل كثيرة، فهو شهر ينتظره المسلم لأهميّته ومكانته في الإسلام، وقد كان الصّحابة رضوان الله عليهم يدعون الله تعالى أن يُبلّغهم شهر رمضان حتّى يغتنموا ما فيه من الخيرات والحسنات، وقد كان النّبي عليه الصّلاة والسّلام جواداً كريماً، وكان أجود ما يكون في شهر رمضان المبارك حتّى يكون في عمله وعبادته كالرّيح المرسلة، وإذا دخلت العشر الأواخر شمّر عن ساعدَيه وأحيا ليلَهُ وأيقظ أهله.

أهميّة شهر رمضان

تُختصر أهميّة رمضان بالأمور الآتية:هو شهر الرّحمة والغفران والعتق من النّيران، فكما صحّ عن النّبي عليه الصّلاة والسّلام أنّ هذا الشّهر أوّله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتقٌ من النّار، فعلى المسلم أن يدرك أهميّة هذا الشّهر باغتنام كلّ ساعةٍ من ساعاته في العبادة وعمل الخير؛ حتّى تناله رحمة ربّه فيغفر له ذنبه ويدخل الجنّة.
تُضاعَف في شهر رمضان الحسنات أضعافاً كثيرةً، فأجر العبادة

وعمل الخير في رمضان ليس كالأجر فيما سواه من الشّهور، فالحسنة تُضاعفُ سبعين مرّةً، وهذا ينبغي أن يحفّز المسلم على أن يشمّر فيه عن ساعده حتّى يستزيد من الحسنات.
تصفيد الشّياطين وإغلاق أبواب جهنّم، فكما صحّ عن النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام أنّه إذا دخل شهر رمضان غُلّقت أبوابُ النّيران، وصُفّدت الشّياطين، ولا شكّ أنّ في ذلك إعانة روحيّة للمسلم للابتعاد عن المحرّمات والمعاصي، وملازمة الخير والطّاعات.
يعدّ شهر رمضان فرصةً للإحساس بالفقراء والمساكين، فالصّوم بحدّ ذاته

من حيث كونه انقطاعاً عن ملذّات البطن والفرج، يُعوّدُ النّفس على الإحساس بمن يفتقدون النّعم في حياتهم، كما أنّ هذا الشّهر هو مظنّة تكافل المسلمين وتعاضدهم فيما بينهم من خلال قضاء الحاجات، وإعانة المحتاج، وإغاثة الملهوف، وتفريج الكروب، كما أنّ صدقة الفطر فيه قد شرّعها الله تعالى لسبَبين أحدهما الإحساس بالفقراء والمحتاجين، وإغناؤهم عن المسألة في يوم عيد الفطر الذي لا يصلح فيه أن يحزن أحد من المسلمين.
يعزّز مشاعر التّسامح بين النّاس، فالصّائم في هذا الشّهر يكون مثالًا في التّسامح والعفو، فلو قاتله أحدٌ أو سبّه قال له :

الّلهمّ إنّي صائم.
شهر رمضان هو شهر الفتوحات والانتصارات، فقد حدثت معارك كثيرة في التّاريخ الإسلاميّ في شهر رمضان انتصر فيها المسلمون ومنها معركة بدر وفتح مكّة.
يُعتبر شهر رمضان شهر الصّلاة والقيام، ففيه تُقام صلاة التّراويح حيث يصلّيها المسلمون جماعةً في المساجد محتسبين الأجر عند الله تعالى.
شهر رمضان هو شهر القرآن الكريم، إذ إنّ فيه نزول القرآن لقوله تعالى :

(شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن).
فيه ليلة القدر الذي بفضلها تفوق عبادة ألف شهر، لحديث الرسول عليه السلام:

(من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).
رمضان شهر استجابة الدعاء والعتق من النار، لحديث الرسول عليه السلام:

(إن لله عتقاء في كل يوم وليلة لكل عبد منهم دعوة مستجابة). 
العمرة في رمضان تعادل في أجرها الحج، لحديث الرسول عليه السلام، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لامرأة من الأنصار: (ما منعك أن تحجّي معنا؟)

قالت:

كان لنا ناضح فركبه أبو فلان وابنه ـ لزوجها وابنها ـ وترك ناضحًا ننضـح عليه. قـال:

(فإذا كان رمضان اعتمري فيه؛ فإن عمرةً فيه تعدل حجة). 

خير الأعمال في رمضان

من الأعمال التي يختصّ بها شهر رمضان عن غيره من الأشهر ما يأتي:

الصيام: لأن رمضان شهر الصيام، بحيث لا يكون الصيام مقصوراً على الامتناع عن الطّعام والشّراب، إنما الابتعاد عن المُحرّمات أيضاً، لحديث الرسول عليه السلام:

(من لمْ يَدَعْ قولَ الزورِ والعملَ بِهِ ، فليسَ للهِ حاجَةٌ في أنِ يَدَعَ طعَامَهُ وشرَابَهُ).
قيام الليل: وهي الصلاة التي يقيمها المسلم بعد صلاة التراويح، فقد ورد عن السّلف الصالح حرصهم على قيام الليل، كما أن الأحاديث عن الرسول عليه السلام والآيات القرآنية التي تحثّ غلى قيام الليل كثيرة، منها قوله تعالى:

(وَعِبَادُ الرَّحْمَ?نِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا * وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا)
التصدّق: للصدقة في رمضان نكهة خاصّة مميّزة، إضافة إلى أنّ العمل الصالح يتضاعف، فيتضاعف أجر الصدقة في هذا الشهر، وتكون الصدقة إمّا بإطعام الطعام، أو تفطير الصائمين، كما جاء في حديث الرسول عليه السلام:

(من فطَّرَ صائمًا كانَ لَهُ مثلُ أجرِهِ غيرَ أنَّهُ لا ينقصُ من أجرِ الصَّائمِ شيءٌ).

زام بأخلاقه قدر الأمكان، فقد وردت الكثير من القصص عن السَّلَف الصالح في مداومتهم لقراءة القرآن، والشعور بمعانيه، وتدارسه، والبكاء خوفاً من العقاب وفرحاً بالثواب، ففي الحديث الشريف يقول الرسول عليه السلام:

( لا يَلِجُ النارَ مَنْ بَكَى من خشيةِ اللهِ).
ملازمة المسجد بعد الفجر وحتى طلوع الشمس: ملازمة المسجد في هذه الفترة تعود على المسلم بالكثير من الأجر، لقول الرسول عليه السلام:

(مَن صلى الفجرَ في جماعةٍ ، ثم قَعَد يَذْكُرُ اللهَ حتى تَطْلُعَ الشمسُ ، ثم صلى ركعتينِ ، كانت له كأجرِ حَجَّةٍ وعُمْرَةٍ تامَّةٍ ، تامَّةٍ ، تامَّةٍ)

هذا الأجر في الأيام العادية، فما بال المسلم من أجر هذا العمل في رمضان؟
الاعتكاف في المساجد :

يجمع الاعتكاف الكثير من العبادات؛ ففيه الصلاة، والدعاء، والتسبيح، وقراءة القرآن، وغيرها. وقد ورد الاعتكاف في السيرة النبوية أن الرسول عليه السلام كان كثير الاعتكاف، ولا سيّما في ليلة القدر، كما في الحديث:

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يعتكفُ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ . حتى توفاه اللهُ عزَّ وجلَّ . ثم اعتكف أزواجُه من بعدِه).
العمرة تعادل الحج: فقد ثبت عن الرسول عليه السلام الحديث القائل:

(عمرةٌ في رمضانَ تعدِلُ حجَّةً -وفي روايةٍ أخرى- تعدلُ حجَّةً معي).
ليلة القدر: هي الليلة التي تُغفر فيها الخطايا، وتكون إحدى الليالي الأحادية من العشر الأواخر في رمضان، ويُرجّح أغلب العلماء أنّها في الليلة السابعة والعشرين، لما ورد من الحديث:

(واللهِ ! إني لَأعلمُ أيَّ ليلةٍ هي، هي الليلةُ التي أمرنا بها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بقيامِها، هي ليلةُ صبيحةُ سبعٍ وعشرين، وأمارتُها أن تطلعَ الشمسُ في صبيحةِ يومِها بيضاءَ لا شُعاعَ لها)
الإكثار من الدعاء والاستغفار: للاستغفار فضل في تطهير النفوس، وتنقية النفس من الذنوب، خاصة عن الإفطار، والثلث الأخير من الليل، ووقت السحور، ويوم الجمعة.
صلة الأرحام: دعا الإسلام إلى صلة الرحم لما فيه من تحسين لأخلاق الناس وتصفية للأحقاد في النفوس، وحذّر الإسلام من قطع الرّحم بالعذاب في أكثر من موضع في القرآن والسنة النبوية الشريفة.

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل

...

last night by almahdi d6u86g7

من هو المهدي المنتظر

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

من هو المهدي المنتظر

المهدي المنتظر
في ظلّ الفتن التي تموج بالأمّة العربيّة والإسلاميّة في الوقت الرّاهن، وفي ظلّ الفساد المستشري في مجتمعاتنا، والظّلم الذي ملأ الآفاق، يتنظر الملايين من المسلمين بلهفةٍ شديدة قدوم الإمام المهدي الذي تحدّث النّبي عليه الصّلاة والسّلام عن خروجه في آخر الزّمان، فمن هو المهدي المنتظر؟ وما هو معتقد السّنة والشّيعة حيال شخصيّته؟

تعريف بالمهدي المنتظر

المهدي المنتظر كما جاء في الأحاديث النّبويّة الشّريفة هو رجلٌ من نسل آل بيت النّبي عليه الصّلاة والسّلام أي من ولد فاطمة، واسم هذا الرّجل محمّد بن عبد الله، ومن صفاته الخلقيّة التي ذكرها النّبي الكريم أنّه أجلى الجبهة أي ينحسر شعر رأسه عن جانبي رأسه وجبهته، وأقنى الأنف أي حادّ الأنف، كما ورد صفات خلقيّة أخرى له لم تصحّ.

مهمّة الإمام المهدي وكيفيّة خروجه

مهمّة الإمام المهدي أنّه سوف يُخرجه الله تعالى حتّى يكون خليفةً للمسلمين يقودهم نحو العدل والرّشاد، وتكون من أجلّ مهامه وأعظمها أن يحارب الظّلم والظّالمين ويطبّق العدل والمساواة بين النّاس حتّى تمتلأ الأرض عدلًا وقسطًا كما ملئت من قبل ظلمًا وجوراً، كما تؤدّي سياسات المهدي المنتظر إلى كثرة المال بين النّاس ببركة العدل وظهور النّعم والخيرات ونمائها، حتّى ورد في بعض الأحاديث أنّه يحثي المال حثوًا ولا يعدّه عدًّا من كثرته، وقد روي عن خروجه أنّه يكون من ناحية المشرق وخراسان، وأنّه يخرج على اختلاف بين النّاس وفتن كثيرة، ويبايعه النّاس بالخلافة والإمامة بين الرّكن والمقام، كما روي عن الإمام المهدي أنّه يستقر في بيت المقدس وفي عهده ينزل المسيح عيسى عليه السّلام، ويدخل عليه المسجد وهو يصلي بالنّاس فيتأخّر الإمام المهدي حتّى يصلّي سيّدنا عيسى عليه السّلام، فيثبّته سيّدنا عيسى إماماً بقوله لك أُقيمت الصّلاة.

معتقد الشّيعة في شخصية المهدي المنتظر

وقد أجمعت معظم فرق الإسلام على ظهور الإمام المهدي وإن أختلفت نظرتها إلى شخصيّته وكيفيّة خروجه، فمعتقد أهل السّنة والجماعة يقول إنّ المهدي المنتظر هو حقيقة أكّدت عليها الأحاديث التي تواترت صحّتها، ويختلف اعتقاد الشّيعة الإثنى عشريّة في ذلك حيث يرون أنّه ولد في سنة 255 ميلادي وهو ابن الإمام الحسن العسكري، وأنّه منذ أن بلغ الخامسة من عمره اختفى في سرداب في مدينة سامراء، ويسمّون هذه الغيبة غيبة صغرى ويرون أنّها استمرت حتى عام 329 للهجرة، ثمّ حصلت بعدها الغيبة الكبرى، فالمهدي بنظرهم مولودٌ منذ زمن بعيد وقد أطال الله في عمره وأخفى وجوده حتّى حين.

ما صفات المهدي المنتظر

صفات المهدي المنتظر
صفات المهدي المنتظر الخلقية
أجلى الجبهة أي شعره منحسر وجبهته واسعة.
دقيق الأنف أقنى.
أفرق الثنايا.

صفات أخرى للمهدي المنتظر

يحكم في الأرض مدّة قصيرة وهي سبع سنين، فيملأ الأرض عدلاً وقسطاً مستبدلاً كل الجور والظلم والسنين العجاف التي كانت قبل عهده، فقد روى أبو سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله:

(المهدي مني ‏‏أجلى‏ ‏الجبهة‏ ‏أقنى‏ ‏الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما يملك سبع سنين)

[حديث حسن].
يحكم في الناس وفق أحكام الشريعة الاسلامية المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
يخرج للناس من جهة المشرق، ويكون مرتدياً عمامة، وينادي بالخلافة الاسلامية.
تكثير في فترة خلافته الخيرات من ماء ينزل من السماء، وزرع ينبت من الأرض، وفائض في المال، وكثرة في عدد المواشي.
يحكم جميع العرب من عاصمته دمشق في سوريا.

مكان ظهور المهدي

لم يرد في ذلك أثرٌ صحيح وإن ورد في بعض الرّوايات أنّ راياتٍ سود تخرج من قبل المشرق فيها خليفة الله المهدي، كما ورد في بعض الروايات أن الخلافة تقوم بيت المقدس وينزل المسيح عليه السلام على المنارة الشرقية في دمشق ويتوجه إلى بيت المقدس حيث جماعة المسلمين وإمامهم.

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل
...

موقعى 13

سؤال وجواب فى تفسير الاحلام

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

برنامج سؤال وجواب ف تفسير الاحلام مع الداعية : كريم فؤاد …

هذا البرنامج عبارة عن :

اسئلة كثيرة بتوصلنى عن طريق قناتى على اليوتيوب ( قناة الفؤاد ) و صفحتى  على الفيس بوك ( صفحة الفؤاد )

وبيتم الرد على الاسئلة فى ارسال رسالة للسائل فى اسرع وقت ممكن .. ثم بعد ذلك بيتم انشاء حلقة خاصة للرد على

السؤال ايضاً فى الحلقة لزيادة المعرفة .. 

سؤال وجواب فى تفسير الاحلام .. مع كريم فؤاد حلقة 13

حلمت انى فتحت الثلاجة واخرجت منها بطيخ واكلت منه …

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت فد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل ...