تفسير أحلام

تفسير أحلام، في هذا التصنيف سوف نتناول قضية هذا العلم ومبادئ تعبير الرؤى في الدين الإسلامي،
وذلك من خلال الإجابة على مجموعة من الأسئلة أهمها: ما هو التفسير للأحلام؟، كيف أتعلم التفسير للأحلام أو ،
كيف أفسر حلمي بنفسي، وغيرها من الأسئلة.
ونحن في مقامنا هذا نتحرى الدقة الموضوعية في النقل والتحليل، آملين أن يجد القارئ الكريم ما يبحث عنه ،
فيما يتعلق بعلم التقسير .

| تفسير أحلام

  • ومن أشهر العلماء المسلمين الذين اهتموا بتفسير الأحلام المفسّر المعروف “محمد ابن سيرين”، وابن خلدون،

وابن عربي، حيث أنّهم حلّلوها وقسّموها وعرفوا أسبابها ومصادر هذه الأحلام. أمّا الغرب فقد بدأ اهتمامهم ،

بتفسير الأحلام حديثاً منهم “سيغموند فرويد” وقد كان أوّل من ربط تفسير الأحلام بعلم نفس الإنسان ،

وهناك أيضاً “ألفرد أدلز” ، وهناك كذلك المفسر “كارل يونغ”.

| تفسير الأحلام بالرموز والتراث

  • يقول الله تعالى في القرآن الكريم من سورة الأنفال مخاطباً رسوله الكريم ﷺ ،

((إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)).

أمَّا تعبير الرؤى في الإسلام فهو حقٌّ لا يمكن نكرانه، وقد وهب الله تعالى القدرة على التعبير لنبيه ،

يوسف عليه السلام كما جاء في القرآن الكريم في سورة يوسف من الآية 6 ،

((وَكَذَٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ آلِ يَعْقُوبَ)).
وقد أوحى الله تعالى إلى نبيه إبراهيم بذبح ابنه اسماعيل عليهما السلام بواسطة الحلم ،((فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا ، تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)) الصافات 102.

| تفسير أحلام و الحديث النبوي

  • يلجأ المفسرون إلى الأحاديث النبوية الشريفة لتعبير الرؤيا كمصدر موثوق، وقد وردت الكثير من الأحاديث كمرجع ،

وشاهدٍ على تعبير الرؤيا عند كبار المفسرين.

| ما هو تفسير الأحلام

  • نذكر منها مثلاً تعبير رؤية قوارير الزجاج في المنام أنها تدل على النساء لقوله ﷺ “رفقاً بالقوارير”، كذلك تعبير،

رؤية النخيل في المنام أنه يدل على المسلم لقوله ﷺ “شجرة لا يسقط ورقها وهي مثل المسلم”، وعشرات الأمثلة.

وفي باب الأخذ بالحديث النبوي الشريف لتفسير الأحلام قد يعمد المفسر للاستعانة بمعنى الحديث ،

كالأمثلة التي ذكرناها سابقاً، وقد يلجأ لأخذ تفسيرٍ عن النبي ﷺ بالقياس، كتفسير رؤية الرأس ،

يتدحرج في المنام أنه يدل على تلاعب الشيطان بالرائي، وذلك أن أعرابياً سأل النبي ﷺ ،

عن هذه الرؤيا فقال له: “لا تحدث الناس بتلعب الشيطان بك”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق