الرئيسية /الطب البديل : 3 أوقات محددة من النهار لحرق الدهون بطريقة أسرع
8 ديسمبر، 2018

3 أوقات محددة من النهار لحرق الدهون بطريقة أسرع

الماء

للمياه أهمية كبيرة جداً في تنحيف الجسم وخسارة الوزن فما من حمية غذائية تقوم فقط على تخفيف الأكل فحسب بل إن

جميعها تفرض على المرأة بالإضافة الى تنظيم الوجبات

شرب ما يقارب الليترين على الأقل في النهار الواحد وذلك لقدرتها على حرق الدهون وتكسيرها.

لكن في المقابل هل تعلمين أنه وفي حال أردت خسارة الوزن في وقت سريع عليك أن تشربي المياه في أوقات محددة من النهار؟!

اكتشفيها مع الموقع الرسمى للداعية كريم فؤاد واستعيني بها لتبقي دائما متألقة وبقوام رشيق يليق بك

فور الإستيقاظ من النوم صباحاً: من المهم جداً وقبل الإنطلاق في نهار جديد، أن تشربي كوبين من المياه عند الصباح حتى قبل تناول وجبة الإفطار.

هذه العادة لا تكتفي فقط بحرق الدهون وتنحيفك بل تساعد أيضاً على تنظيف الجسم من السموم التي أفرزها خلال الليل

هذا غير أنها تعزز الدورة الدموية وتخفف من خطر الإصابة بتشنجات المعدة أو بطء عمل الجهاز الهضمي.

قبل وجبة الغداء: أبقي الى جانبك دوماً زجاجة من المياه، وحاولي تمريرها بين الوجبة الأوبى والثانية.

وقبل تناول الغداء احرصي على تناول كوبين جديدن من المياه.

بهذه الطريقة يمكنك ملء معدتك بالمياه ما يأمرالدماغ بالشعور بالشبع ما يساعدك على تناول كمية أقل من وجبتك

بالإضافة الى تكسير الدهون الصلبة وتحويلها الى مياه تخرج من جسمك بأسلوب سريع.

قبل وجبة العشاء: لا تنتظري لوجبة العشاء حتى تكملي شرب الليترين من المياه بل استمي بذلك وشددي على إعادة شرب

الماء قبل العشاء.

تناولي كوبين من المياه أيضا لتشعري بالشبع السريع ولتساعدي جسمك أيضا على خسارة المزيد من الدهون.

يمكنك أيضاً بعد ساعة على مرور وجبة العشاء تناول كوب من الشاي الأخضر التي يعزز عملية الهضم وعملية حرق الدهون أيضاً.

إقرأ أيضاً :  كيف أنظف رئتي من الدخان ؟؟

تنصحك ياسمينة بالتوقف قبل ساعة على الأقل من النوم من شرب المياه أو أي مشروبات أخرى كي لا تعاني من اضطربات النوم

وارتفاع ضغط الدم.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

عزوجل

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً