منوعات وأخبار

وضعيات الجماع بين الزوجين

وضعيات الجماع بين الزوجين ، نتيجة بعض الدراسات على مجموعة من النساء ، ذكرت معظمهم انهن لا يفضلن الوضعيات الجنسية التالية على الرغم من تفضيل أزواجهن لها. 

وضعيات الجماع بين الزوجين

  • وضعية القرفصاء: تضمن تلك الوضعية التحكم الكامل للزوج والإيلاج العميق،

لكن مع ذلك، قد لا يكون الأمر نفسه للزوجة، فيتطلب الأمر استلقاءها على الظهر

مع رفع ساقيها فوق رأسها، بينما يجلس الزوج عليها للإيلاج، يتسبب ذلك في ألم شديد

للزوجة، كما قد يؤدي إلى إصابة الرقبة أو الساقين.

وضعيات الجماع بين الزوجين

  • وضعية السجود : من الوضعيات الشائعة، لكن لا تفضلها النساء كونها مؤلمة للغاية،

فيجري الإيلاج مباشرةً تجاه عنق الرحم، ما يجعله أكثر ضررًا، كما لا تتمكن المرأة من الحفاظ

على مستويات ترطيب المهبل المناسبة، كما تتعرض الركبتان والمرفقان للضغط بقوة،

ما قد يؤدي للإصابة ببعض الكدمات.

  • وضعية المقص: وضعية المقص التي تستهدف تداخل الأرجل من الوضعيات الجنسية الخطرة، فتؤثر بشكل مباشر في عضلات الظهر، ويحتاج الأمر إلى رفع الزوجة وحملها في أثناء الوقوف، ما قد يزيد من مخاطر السقوط أو إصابة الظهر أو الساقين.
  • وضعية الفارسة: على الرغم من التأثير الممتع لتلك الوضعية، فإن عديدًا من النساء لا يفضلنها، إذ تركز تلك الوضعية على إبراز بعض عيوب الجسم كالبطن الممتلئ أو الترهلات المزعجة، ما قد يفقدها الشعور بالإثارة والاستمتاع.

فوائد الجماعة في الصباح

  •  يقلل من التوتر : من المعروف أن للجماع تأثيراً إيجابياً على التوتر، فهي يقلل منه ويساعدك في علاجه، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الجماع الصباحي.

وجدت دراسة علمية نشرت في عام 2010، أن الانخراط في أي نشاط حميمي صباحاً يعمل على التقليل من مستويات هرمون التوتر في الجسم، وتحسين مزاجك للحصول على يوم جيد.

  • نوع من أنواع ممارسة الرياضة : يساعد الجماع في حرق الدهون باعتباره واحداً من انواع

التمارين الرياضية المختلفة، هذا لا يعني أنه مشابه للركض لمدة ساعة مثلاً، ولكن

يساهم بدوره في حرق بعض السعرات الحرارية.

  • حيث وجدت دراسة علمية قامت بها جامعة هارفرد الأمريكية أن دقيقة واحدة من الجماع تساعد في حرق خمس سعرات حرارية.
  • تعزيز صحة الدماغ : يساعد الجماع الصباحي في تعزيز صحة الدماغ من خلال افراز

هرمونات مختلفة وبالتحديد هرمون الدوبامين المهم لعمل الدماغ وصحته.

فوائد الجماعة في الليل

  • كشفت دراسة أسترالية قام بها دكتور “مايكل لاستيلا” – باحث في معهد أبليتون الأسترالي

للعلوم السلوكية- أن ممارسة العلاقة الجنسية قبل النوم، تمنحك نوم هادئ ليلاً.

  • الاختبارات التي أجراها “لاستيلا”، أظهرت أن 60% من الأشخاص المشاركين ممن يمارسون الجنس قبل النوم، قلت لديهم مشاكل اضطرابات النوم بشكل كبير، نتيجة لأن هرمون الأوكسيتوسين الذي يُفرز أثناء العلاقة الجنسية، يساعد في الحصول على نوم متواصل أكثر وأعمق.
  • هناك أيضاً مجموعة من العادات التي ينصح باتباعها لنيل قسط كافِ من النوم ليلاً، منها، ضرورة مضى 4 ساعات على الأقل على آخر وجبة قبل الذهاب للنوم في الليل.
  • كما أن الخلود للنوم ونحن جوعى، أمر غير صحي، فإذا مر وقت طويل علينا بين

وجبة العشاء وموعد نومنا، فمن الأفضل تناول ثمرة من الفاكهة أو كوب من اللبن.

شعور المرأة بعد الفتح

  • يصاب جسم وعضلات المرأة بالتيبس ايضا بعد الانتهاء من اتمام العلاقة الحميمية، و تشعر المرأة برغبة ملحة جدًا في النوم لساعات طويلة.
  • وهذا بالإضافة إلى الشعور بالهدوء والسعادة بسبب زيادة إفراز الجسم للهرمونات المسؤولة عن مشاعر السعادة والرضا مثل هرمونات “الأوكسيتوسين” و”الدوبامين”.
  • أهم التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة خلال ممارسة الجماع مع زوجها هي تغيرات في منطقة المهبل والرحم. يصاب مهبل المرأة بالرطوبة والبلل والدفء مع خروج بعض الإفرازات الملينة له، وذلك لكي يكون المهبل مستعد لعملية الإيلاج ودخول قضيب الرجل حتى لا تصاب المرأة بالشعور بالألم الحاد أثناء العلاقة الحميمة.
  • يحدث تقوية لعضلات المهبل بشكل كبير. يحدث أيضًا للرحم بعض التغيرات الفسيولوجية خلال العلاقة الحميمة.
  • يبدأ عنق الرحم بالتراجع للخلف بعيدًا عن تجويف المهبل، وذلك لكي يقوم بعمل تهيئة للمكان ويترك مساحة أوسع لعملية الإيلاج وعملية القذف للسائل المنوي واندفاع الحيوانات المنوية لأبعد مسافة ممكنة للوصول إلى البويضة.

دينا غانم

انا دينا غانم مصرية ، وكاتبة متخصصة فى مجال الكتابة منذ سنوات كثيرة جداً وكنت اعمل فى مواقع كثيرة قبل ذلك لكن الان اعمل فى ( موقع كريم فؤاد ) فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى