علاج السحر

هل التخيلات من الشيطان

هل التخيلات من الشيطان ، سنشرح لكم اليوم فى هذا المقال ماذا يفعل الشيطان للانسان عندما يستحوذ عليه لمن استسلم له .

هل التخيلات من الشيطان

  • خوفك من هذه الوساوس ونفورك منها، وخشيتك دواء فى المنام من الله تعالى وحياؤك منه، كل ذلك يدل ،

على وجود الإيمان في قلبك، فإن الانزعاج من هذه الوسواس والخوف منها إنما ينشأ عن ،

وجود ما يخالف هذه الوسواس، ويناقضها في القلب، وقد اشتكى بعض الصحابة رضي الله ،

عنهم إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – شكوى قريبة من هذه، فقال – عليه الصلاة والسلام -:

(ذاك صريح الإيمان) فجعل – عليه الصلاة والسلام – خوفهم من الوسوسة وكراهتهم لها وتفضيل ،

الواحد منهم أن يحرق بالنار حتى يصير حممة على أن يتكلم بما يجده في صدره، جعل حالتهم ،

تلك دليلاً على وجود الإيمان في القلب، ونحن نرجو الله تعالى أن تكوني كذلك.

هل يحاسب الإنسان على التخيلات القبيحة

  • بكلمة مختصرة: نعم لست محاسبة، كل هذا يدخل ضمن الوسوسة، التخيلات تفسير حلم شخص يقول لي انتي قبيحة والأفكار لا إرادية، ونزول الإفرازات لا إرادي، حتى لو ارتبط بالأفكار فهو شيء لا إرادي تبع شيئاً لا إرادياً، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

علاج التفكير الجنسي

  • ما تجدينه من هذه الوساوس إنما هو من كيد الشيطان ومكره، يريد أن يظفر بك في أي جانب كان،

فإما أن تصدقي هذه الوساوس وتطمئني إليها فيظفر بالمقصود الأعظم،

وإما أن تبقي في همومك وغمومك، وهذا أيضًا ما يتمناه هو، فإن الله تعالى قال عنه:

{إنما النجوى من الشيطان ليُحزن الذين آمنوا} فمن ، مقاصده العظيمة إدخال الحزن

على قلب المؤمن والمؤمنة،تفسير حلم اني لست جميلة حتى لا يستأنس هذا المؤمن

بطاعة الله تعالى ومناجاته.

هل التخيلات من الوسواس القهري

  • فكثير من الخيالات تأتي للشخص الذي يعاني من اضطراب الوسواس القهري ، تكرار رؤية الطليق في المنام بالتفصيل حيث يعاني الشخص من صور مُزعجة تقتحم مخيلته ، وغالباً ما تكون نفس الأفكار تأتي على طريق خيالات ؛ أي أن الخيالات هي خيالات دينية وعنف وخيالات جنسية.
  • اضطراب الوسواس القهري ، كثير من عامة الناس يخلطون بين الوسواس القهري و الهلاوس ؛

خاصةً الهلاوس السمعية. وكثيراً ما نسمع من بعض العامة بأنه مريض يهلوس ، يقول أهله

أو أقاربه أو حتى أصدقاؤه بأنه يعاني من وسواس ، ويعنون بذلك بأن المريض اسباب وسواس الخوف من الموت ومعلومات هامة عنه يعاني من هلاوس ، وهناك فرقٌ كبير بين الوسواس القهري وبين الهلاوس السمعية ، إذ أن الهلاوس هي أعراض لاضطرابات ذهانية عقلية ، من أشهرها مرض الفصام الذي تحدثنا عنه في العدد السابق.

ماهي أعراض الوسواس القهري

  • الوسواس القهري ينقسم إلى قسمين رئيسيين هما ؛ الوساوس ، والأفعال القهرية.

أولاً : الوساوس ، ولهذه الوساوس عدة أوجه ، فيأتي عبارة عن أفكار ، تأتي للمريض رغماً عنه ،

وتكون أفكارا سخيفة ، كما يصفها المريض ولايستطيع إيقافها ، ويعترف بأنها أفكاره هو

وليس أفكار مدخلة إلى دماغه من قِبل جهات أو أشخاص آخرين.

هل التخيلات من الشيطان

  • غالباً ما يكون طابع هذه الأفكار ، دينية ؛ مثل أن يشك المريض بثوابت دينية لا نقاش حولها ، مثل أفكار عن الذات الالهية ، ويشعر المريض إزاء هذه الأفكار بتأنيب الضمير ومن جراء ذلك يُصاب مثل هؤلاء المرضى بالاكتئاب ، ويُصبح في حالةٍ مُزرية.
  • كانت لديّ مريضة تتأتاها أفكار عن الذات الالهية ، وكانت تشعر بتأنيب ضمير كبير

لدرجة أنها أصيبت باكتئاب شديد ، وفقدان الشهية للطعام ، مما استدعى إدخالها إلى

مستشفى لإعطائها تغذية.

  • هذه المريضة التي أصيبت باكتئاب شديد وتأنيب ضمير ، لأنها تفكّر بطريقة غير جيدة عن الذات الالهية ، وتعويضاً عن هذا التفكير المرضي ، الذي يأتيها رغماً عنها ، وهو مرض لا دور لها فيه ، فإنها تقوم بالصلاة طوال الوقت قبل أن تُصبح غير قادرة على القيام بأي عمل نتيجة الإجهاد الذي حدث لها نتيجة عدم تناولها للطعام وأعراض الاكتئاب الآخرى واضطرارها للدخول للمستشفى لتلقي العلاج.
  • شخص آخر كان يُعاني من أفكار عن المعتقدات الدينية وهل المسلمون على حق أم بعض الديانات الاخرى؟

وبعد ذلك أصبحت تأتيه الأفكار عن هل أهل السنة على حق أم بعض الطوائف والمذاهب الآخرى على

حق؟ وأثّر عليه هذا الأمر ، وجعله يترك دراسته الجامعية وينعزل عن مخالطة الناس ،

وأصبح مكتئباً لا يذهب للصلاة ولا يقوم بأي عمل نتيجة هذه الأفكار المزعجة التي

يعاني منها كثير من الناس ، وهي أفكار وسواسية قهرية.

كثرة التفكير في الشهوة

  • والعلاج والدواء الذي لا دواء مثله إن كنت جادة في تخليص نفسك من الأكدار التي تورثها هذه الوساوس،

الدواء الحقيقي هو ما أرشد إليه النبي – صلى الله عليه وسلم – حين قال: (فليستعذ بالله ولينته) فهذان دواءان،

نافعان – بإذن الله تعالى – وهما من مشكاة النبوة.

  • الدواء الأول : الاستعاذة بالله، فكلما عرض لك شيء من هذه الوسواس استعيذي بالله سبحانه وتعالى، دون إمهال، ودون استرسال مع تلك الوساوس.

هل التخيلات من الشيطان

  • الدواء الثاني : قال عنه – عليه الصلاة والسلام – (ولينته) أي وليصرف نفسه عن التفكر في هذه الوسواس، ونحن على ثقة تامة من أنك إذا سلكت هذا الطريق ستذهب عنك هذه الوسوسة – بإذن الله تعالى – عاجلاً غير آجل.

أضرار التفكير المستمر بالجنس

  • يجب أن تدرك ما هى المثيرات التى تجعلك تفكر بالجنس، هل لديك وقت فراغ أكبر مما ينبغى، هل تشعر بالملل، أم تشاهد مواقع إباحية، فكل شخص له مثير يحفزه ويمكن تحديده بسهولة، وبالتالى تجنبه تماما.
  • الإرادة.
  • إذا كنت حقا ترغب فى الإقلاع عن تلك المشكلة فيجب أن تمتلك الرغبة بأن تلزم نفسك بالتوقف عن التفكير فى هذه المشكلة.
  • إيجاد هواية جديدة تساعدك على التخلص من تلك الأفكار، فبدلا من قضاء ساعة تفكر بالجنس، يمكنك ممارسة رياضة ما، أو قراءة كتاب، أو إيجاد أى فكرة إبداعية تجعلك تشعر بالقدرة على مقاومة هذه الرغبة.
  • اشغل وقتك قدر الإمكان، لا تجعل هناك وقتا يجعلك تفكر فى تلك الأمور، ولكن احذر من الإرهاق فيجب أن تكون كل نشاطاتك من الأمور المفيدة مثل الدراسة أو العمل، والرياضة واللقاءات الاجتماعية.

هل التخيلات من الشيطان

  • هذه التخيلات وهذه الوساوس والأفكار والهواجس لا شك أن الشيطان يسترسل مع المسلم فيها، وقد ذكر الصحابة -رضوان الله عليهم- أنه يحصل عندهم شيء من ذلك فقال النبي -عليه الصلاة والسلام- «ذاك صريح الإيمان» [مسلم: 132] ، لكن على الإنسان ألا ينطق ولا يتكلم بمثل هذا، ولا يعمل بمقتضاه ولا يسترسل معه، بل يقطعه فورًا، ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، ويذكر الله -جل وعلا-، ويستشعر عظمته وأنه هو الإله الخالق الرازق المدبر المستحق للعبادة.

هل يحاسب الإنسان على التخيلات القبيحة

  • بكلمة مختصرة: نعم لست محاسبة، كل هذا يدخل ضمن الوسوسة، التخيلات والأفكار لا إرادية، ونزول الإفرازات لا إرادي، حتى لو ارتبط بالأفكار فهو شيء لا إرادي تبع شيئاً لا إرادياً، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.

الأفكار الوسواسية هل هي حقيقية

  • فعندما يكون الجسد والعقل في حالة تأهب قصوى يشعر وقتها الفرد بالحاجة إلى التصرف بناء على هذه الأفكار في محاولة للتأكد بأن الأفكار لن تؤتى ثماره،ا وعلى الرغم من أنها لا تعتبر أفكار حقيقية إلا أنه يمكن للشخص المصاب بالوسواس القهري أن يعلق بسبب محاربة الأفكار والحماية منها بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى