الرئيسية /نفحات رمضان : من هم المُستبعدين من صوم رمضان ؟
14 مايو، 2019

من هم المُستبعدين من صوم رمضان ؟

www St Takla org Woman 01 Praise the Lord 5

هناك بعض المُستبعدين من صوم رمضان إذا وجدوا أنفسهم في بعض المواقف الصعبة، حيث السفر والمرض هذه هي بعض الشروط، ذكر الله أنه إذا كان أي من المسلمين الذين يصومون يمرضون أو يسافرون ، فإنه لا يلزمه أو عليها أن يصوم . أي أنه يُسمح له / لها بدفع الأيام الضائعة من الصوم في يوم آخر، عندما يكون بخير، فيما يلي بعض الأشخاص الذين يمكنهم عدم صوم رمضان، مع تعويض الأيام الفائتة في وقت لاحق:

المرأة الحامل
لقد أوضح علماء الإسلام أنه إذا كانت المرأة حاملاً، خاصة عندما يكون الحمل ثقيلًا ، فيُسمح لها بالبقاء بعيداً عن الصيام في شهر رمضان، الحكمة من وراء ذلك هي أنها ستحتاج إلى تلبية متطلباتها الغذائية اليومية، والتي ليست فقط من أجلها، ولكن أيضًا للطفل أو الأطفال الذين لم يولدوا بعد في رحمها، ما ستفعله المرأة الحامل بعد الولادة وتتأهله جسديًا، هو سداد عدد الأيام التي لم تصم فيها ومحاولة قضاء ما فاتها.

المسافر
الذي يبدأ في رحلة طويلة للغاية والتي تتطلب الكثير من عدم السماح للصيام، رغم ذلك، هناك آراء من بعض العلماء المسلمين بأن المسافر لديه خيار الصيام أو عدم الصيام حسب متطلبات رحلته.

الأم المرضعة
تحتاج النساء اللواتي يرضعن أطفالهن إلى الكثير من الطعام المغذي لتجديد ما يخسرونه من خلال حليب الأم الذي يرضع أطفالهن هنا الأم المرضعة التي ترضع طفلها، هي واحدة من الأشخاص الذين لا يسمح لهم بصيام رمضان، ستحسب الأم المرضعة عدد الأيام التي تفوتها في رمضان ثم تقضيها عندما تكون جاهزة للصيام.

ومع ذلك ، ووفقًا للحنيفية، فإن هؤلاء النساء فقط يعوضون أيام الصيام الضائعة، ولا يُفترض أن يطعموا شخصًا فقيرًا في اليوم، من ناحية أخرى، يرى الإمامان أحمد والشافعي أنه إذا خافت مثل هؤلاء النساء على الرضيع فقط، فيجب عليهن دفع الفدية وتعويض الأيام، إذا كانوا يخشون على أنفسهم وللطفل، فإنهم فقط يقضون الأيام الفائتة في وقت لاحق.

إقرأ أيضاً :  ليلة القدر

الشخص المريض
الذي يتناول دواءً خاصًا في مواعيد معينة أو مريضًا، ذكر الله أنه يُسمح للشخص المريض بعدم الصوم وقضاء الأيام الفائتة عندما يكون قادر صحيًا، لا يضع الإسلام عبئًا على أي شخص لمجرد أنه يريد أن يعبد خالقه، فالله يُريد لعباده اليُسر وليس العُسر.

بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون الصيام بسبب مرض دائم أو كبر السن، يتعين عليهم دفع فدية (إطعام شخص فقير) عن كل يوم فاتهم.

المرأة الحائض
أو المرأة التي أنجبت للتو، يستمر الحيض ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام، خلال هذه الفترات، يُسمح للنساء الحائض بالابتعاد عن الصيام، مع تعويض هذه الأيام لاحقًا.

الشخص المسن
إذا كان الشخص في سن متقدمة وحال إلى حالة ضعيفة ، فيُسمح له بعدم الصوم.

القاصر
يقوم بعض الآباء بتدريب أطفالهم من خلال حثهم على المشاركة في رمضان،ينهي بعض هؤلاء الأطفال صيامهم ، وأحيانًا بحلول الساعة 12 ظهراً أو 3 مساءً أو حتى 6 مساءً، رمضان إجباري فقط على المسلم الذي بلغ سن البلوغ، ومع ذلك، يشجع الآباء بعض أطفالهم على البدء في الصيام في سن مبكرة حتى يعتادوا على ذلك.

مريض عمليات جراحية
إذا أجرى شخص أي نوع من العمليات الجراحية، فسوف يحتاج إلى وقت طويل للتعافي، وسيحتاج إلى الكثير من الطعام والشراب للمساعدة في الحفاظ على لياقته البدنية، وبالتالي يُسمح له بالصيام عندما يصبح بخير.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

إقرأ أيضاً :  ما هو عدد ركعات صلاة القيام في رمضان

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً