معلومات و معرفة

معلومات عن انهيار سد السودان

معلومات عن انهيار سد السودان ، تم الكشسف عن معلومات خطيرة ،

عن اسباب انهيار سد السودان ، وفى تصريحات خاصة لـRT تعقيبا على انهيار،

سد بوط في السودان،أن الحادث لا علاقة له بسد النهضة، بل بالأمطار ،

الغزيرة التي هطلت هناك.

معلومات عن انهيار سد السودان

  • قالت كلول، في تصريحات صحفية، إنّ المياه حاصرت 600 أسرة أخرى في أحد الأحياء، مع تعذر الوصول إليها، موضحة أنّ المياه غمرت المنطقة من 3 اتجاهات، وحذرت من حدوث موجة نزوح كبيرة في المنطقة التي يمثل سد بوط عصب الحياة بالنسبة لها وتضم سوقا كبيرا وأكثر من 9 مدارس للتعليم الأساسي، وظلت طوال فترة الحرب ملاذا أمنا للنازحين من جميع أرجاء الولاية.

معلومات عن انهيار سد السودان

  • أكد الدكتور عباس شراقي رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الإفريقية، أن السد سعة التخزينية 5 مليون متر مكعب، موضحا أن سعته تدل على أنه من السدود الصغيرة، التي تنشأ داخليا في الدول، لتخزين المياه وفقا لاحتياجات الدول داخليا.

إقرأ أيضاً عن

أسباب سقوط سد بوط السوداني

  • أضاف شراقي، لـ”الوطن”، أن انهيار ذلك السد ليس له علاقة بسد النهضة،

إذ أن مياه تصب في النيل الأزرق، ولا دخل لسد النهضة بانهياره، مشيرا إلى ،

أنه قبل شهرين جري التنبؤ أن موسم الأمطار في السودان سيكون شديدا، خلال العام الجاري.

  • وتابع رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث الإفريقية، بأنه جرى تأكيد،

الأربعاء الماضي، أن السودان ستشهد أمطارا شديدة وخصوصًا في منطقة شرق ،

3 السودان حيث يقع السد، مضيفًا أن السيول والأمطار الشديدة هي من تسبب في انهيار السد.

سيول تجتاح عشرات المنازل

  • وأوضح أن ذلك “يأتي بعد موسم غير مسبوق للأمطار في منطقة البحيرات العظمى (فيكتوريا) في مايو الماضي والذي غالبا ما يتبعه موسم عالي الأمطار فى إثيوبيا والسودان، وقد بدأ موسم الفيضان في إثيوبيا أول يوليو الجاري وتم حجز مياه الثلاثة أسابيع الأولى والتى تقدر بخمسة مليارت متر مكعب ويفيض الباقي من أعلى الممر الأوسط لسد النهضة ويستمر هذا الفيضان حتى نهاية سبتمبر المقبل”.
  • وأكدت وكالة أنباء السودان الرسمية، أن سيولا عارمة اجتاحت، مدينة أبو حمد بولاية نهر النيل (538 كلم شمال العاصمة الخرطوم) “ما تسبب في خسائر كبيرة بالمنازل والممتلكات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق