الرئيسية /افكار ونصائح : مشروع معرض طلبات رمضان بكافة أنواعها
25 أبريل، 2019

مشروع معرض طلبات رمضان بكافة أنواعها

رمضان

يعد تحديد الموقع والمكان المناسب لأي مشروع نقطة هامة لما لها من دور هام في تحقيق النجاحات الكبيرة له وزيادة نسبة المبيعات ومن ثم الحصول على الأرباح العالية، وبالنسبة لمعرض طلبات رمضان فيفضل أن يكون المكان في المناطق الشعبية ذات المستوى المتوسط وأقل من المتوسط، والحرص على أن لا يكون بالمنطقة معرض آخر يعمل على بيع نفس المنتجات والطلبات، لضمان الحصول على نسبة مبيعات كبيرة والبعد عن المنافسة، كما أن الوقت ليس كبير لوضع خطط للتمكن من هزيمة المنافسين الآخرين.

مساحة وتجهيزات المعرض
يتوقف تحديد مساحة المشروع على حجمه وبالنسبة لمشروع معرض طلبات رمضان فهو في حاجة إلى مساحة كبيرة حتى تتمكن من بيع أكثر من منتج ووضعهم بطريقة واضحة للزبائن، وأيضا للقدرة على تقسيمه إلى أكثر من قسم حيث يصبح كل قسم متخصص في سلعة معينة، وللحصول على المكان يمكن تأجير قطعة أرض فارغة بالمكان المحدد والقيام بإنشاء خيم وعرض كل مجموعة من السلع بخيمة خاصة، وفي حالة عدم القدرة على الحصول على قطعة أرض يمكن البحث عن طابق أرضي في أحد المباني.

أقسام معرض طلبات رمضان
يتم تقسيم المعرض إلى أقسام منها الخاص باللحوم والمواد الغذائية ويحتوي هذا القسم على التمور والياميش والمكسرات والحلويات بأنواعها وهو يعتبر أكبر الأقسام، والقسم الثاني خاص بأنواع العطارة المختلفة والذي يحتوي على الأعشاب والوصفات والبهارات والتوابل وغيرهم من هذه المنتجات، وقسم آخر خاص بالملابس ويتم فيه عرض الملابس الخاصة بجميع الفئات من رجال وسيدات وأطفال أيضا.

طرق الحصول على البضائع
تختلف المصادر التي يتم الحصول على المنتجات منها لأن البضائع مختلفة ومتنوعة فهناك تجار متخصصين في كل نوع من أنواع البضائع ولكن يشترط الحرص عند الشراء على مراعاة جودة المنتج حتى تكسب ثقة العملاء ويتم تشجيعهم على تكرار الزيارة لمعرضك، وأيضا لابد من مراعاة الأسعار وأن تكون مناسبة وتكون المنتجات في متناول الجميع حتى تتمكن من الحصول على هامش ربح عالي نتيجة لزيادة الإقبال عليك وإن أمكن البيع بسعر أقل من السوق.

إقرأ أيضاً :  كيف يستخدام قشور الفواكة و الخضراوات؟

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً