مراحل موت الإنسان

نشرت من قبل karemfouad في

death compressed

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

مراحل موت الإنسان

مراحل موت الإنسان

الموت هي الحالة التي تتوقّف فيها أجسام الكائنات الحيّة بما فيها الإنسان، والحيوان، والبنات عن النموّ والقيام بوظائفها المختلفة، حيث يكون هذا التوقّف تدريجيّاً وضمن مجموعة من المراحل، وهي مرحلة حتمية تصل إليها جميع الأحياء، وفي هذا المقال سنتعرّف على مراحل موت الإنسان 

يقول الله سبحانه: (كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ)

[آل عمران:185]

الموت الإكلينيكيّ

في هذه المرحلة يتوقّف عمل كلّ من الرئتين والقلب، وتتوقّف عمليّة دوران الدم داخل الجسم، وبالتالي يتوقّف تدفّق الدم إلى المخ، وتستمرّ هذه المرحلة لمدّة خمس دقائق، فهي تعدّ أقصى فترة يتحمّل فيها المخ حرمانه من الجلوكوز والأكسجين اللذان يتمّ تزويده بهما من خلال الدم، ففي هذه المرحلة تكون خلايا الجسم والمخ سليمة، وإنّما التنفّس والقلب متوقّفان عن العمل، ولكن إذا تمّت استعادة تشغيل كلّ من التنفّس والقلب بوساطة الأجهزة الصناعية أو ذاتياً، فإنّ الإنسان يبقى بعد ذلك على قيد الحياة ولا يعدّ ميتاً.

الموت الجسدي

تتمثل هذه المرحلة في موت جميع خلايا المخ في حال استمر توقف القلب ونقص كمية الأكسجين الواصلة إلى المخ لمدة تزيد عن خمس دقائق من الزمن، كما وتتوقف عن العمل جميع الخلايا المسؤولة عن عمل الرئتين والقلب، وبالتالي فيكون التنفس والقلب في هذه المرحلة متوقفان عن العمل تماماً، وخلايا المخّ تكون ميّتة، ولكن تكون خلايا الجسم سليمة، وبالتالي فإذا تم إنقاذ الإنسان بسرعة من خلال وضعه على أجهزة التنفس الصناعية، فإن التنفس والدورة الدموية يعودان إلى الحياة، وبذلك يستمر تدفق الأكسجين إلى الجسم وخلاياه فتبقى خلايا الجسم حية بالرغم من كون خلايا المخ ميتة.

الموت الخلوي

تكون هذه المرحلة بعد انتهاء المرحلة الثانية، حيث يكون المخ ميتاً، والدورة الدموية متوقفة؛ نتيجة عدم وضع الإنسان تحت أجهزة التنفس الصناعي، وبذلك يتوفق تدفق الدم إلى أجزاء الجسم بشكل نهائي، وتبداً جميع خلايا الجسم بالموت، حيث يتوقف عمل القلب والتنفس، وتكون خلايا المخ ميتة، وتموت أيضاً خلايا الجسم، ففي هذه المرحلة تموت خلايا المخ بعد خمس دقائق من حرمانها من الأكسجين والجلوكوز، وتموت خلايا العضلات بعد 45 دقيقة من حرمانها منه، وخلايا العين بعد 4 ساعات، وخلايا الكبد بعد ساعتين، وخلايا الجلد بعد 24 ساعة، وخلايا العظام بعد 48 ساعة، فتموت خلايا أعضائه واحداً تلوا الآخر، وبالتالي يموت الإنسان موتاً حقيقياً دون رجعة.

أسباب الموث الأكثر شيوعاً
أمراض القلب المختلفة.
مرض السرطان بأنواعه المختلفة.
الزهايمر.
حوداث السير.
أمراض الكلى.
الانتحار.
أمراض الجهاز التنفسي بأنواعها.
الإنفلونزا والالتهاب الرئوي.
السكتة الدماغية.

يجدر بالذكر أنّ هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى موت الإنسان فهو في النهاية قضاء الله

 

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير 

كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *