الرئيسية /نفحات رمضان : ما هو الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل ؟
28 فبراير، 2019

ما هو الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل ؟

80 2

صلاة التهجد: وهى عبارة عن صلاة  لا تعد فريضة على المسلمين وإنما سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم أي من صلاها يؤجر عليها ومن تركها فليس عليه شئ وتصلى بعد صلاة العشاء وقبل صلاة الفجر ويحاول الكثير من المسلمين القيام بها خاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان للحصول على الحسنات والمغفرة والتقرب من الله عز وجل.

صلاة التهجد عبارة عن عدة ركعات فيصلي ركعتين ثم يتم التسليم وصلاة ركعتين اخرتان ويتم التسليم  وهكذا ولا يوجد عدد ركعات محددة حيث يصلي المسلم ما شاء من ركعات أو عشر ركعات ثم يتم الختام بركعة واحدة تسمى ركعة الوتر والسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث عشرة ركعة.

يفضل إطالة السجود في صلاة التهجد والدعاء بما يشاء المسلم والحمد والثناء وطلب المغفرة من الله عز وجل كما يمكن للفرد القيام بالصلاة لوحده أو جماعة حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها مع السيدة عائشة رضي الله عنها.

صلاة قيام الليل: يمتد وقت صلاة قيام الليل من صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، أي أنها تبدأ بعد أداء صلاة العشاء وسنة العشاء الرابتة إلى أن يطلع الفجر، وهذا الوقت كله وقت تهجد ووقت صلاة قيام الليل

وأفضل أوقات صلاة قيام الليل هو الثلث الأخير من الليل، وإن صليت صلاة الوتر في أول الليل أو في أوسطه فلا بأس في ذلك، وقد فعلها الرسول عليه الصلاة والسلام إذ أوتر أول الليل، وأوتر في أوسطه، وأوتر في آخر الليل، حتى استقر وتره في وقت السحر، ويجوز أن تؤدى صلاة قيام الليل جماعة علمًا ان صلاة الوتر أقلها ركعة واحدةن ولا يوجد حد لأكثرها.

إقرأ أيضاً :  فضل الصدقة في رمضان

عدد ركعات قيام الليل: من الأفضل أن يكون العدد نفسه الذي كان يليها الرسول عليه الصلاة والسلام فيه وهو إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة ركعة، فقد ثبت عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنّه كان يُصليها إحدى عشرة وكان يصليها ثلاثة عشرة، وقد كان يفتتح صلاة قيام الليل بركعتين خفيفتين

وذلك كما روت عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: “كان رسول الله -صلى الله عليْه وسلم إذا قام من اللَّيل، افتتح صلاتَه بركعتيْنِ خفيفتَين، أمّا صلاة الوتر  يكون أقلها ركعة واحدة وأكثرها لا حد له، كأن يصلي ركعة أو ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع ركعات.

ما هو الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل ؟ 

إن صلاة قيام الليل وصلاة التهجد ليس لهم أذان ولا إقامة حيث أنها صلوات تقرب بين العبد وربه وليست فريضة عليه ولقد حرض عليها النبي صلى الله عليه وسلم.

ولكن يوجد فرق بين صلاة التهجد وصلاة قيام الليل 

قيام الليل هو كل العبادات التي يقوم بها الفرد من بعد صلاة العشاء حتى قبل صلاة الفجر من صلاة وقراءة قرآن ودعاء.

والتهجد هو العبادات التي يقوم بها العبد بعد استيقاظه من النوم بمعنى أن يأخذ الفرد قسطًا من النوم بعد صلاة العشاء ثم يستيقظ ويصلي.

وبالتالي قيام الليل أشمل وأعم من صلاة التهجد في التهجد يقتصر فقط على الصلاة بعد الاستيقاظ من النوم ليلا عكس قيام الليل يشمل كل العبادات من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

إقرأ أيضاً :  أفضل الأدعية في رمضان

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

عزوجل.

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً