منوعات وأخبار شاملة

ما هو الحب

إعلان

ما هو الحب ، والحب هوَ الشعور بالانجذاب والإعجاب إتجها شخصٍ ما او شيء ما ، وَقد ينظر للحبِ على انه كيمياء

إعلان

متبادلة بين طرفين إثنين ، وَفي داخل جسم الإنسان هرمون يسمى هرمون الأوكسيتوسين ، المعروف بهرمون المحبين ،

قد يفرزه الجسم عندما يتم اللقاء بينهم.

إعلان

ما هو الحب

يتقسم الحبِ الى 3 اقسام وهما :

  • الحبِ العاطفي : يشعر الإنسان فيه بالانجذاب الشديد للطرف الآخر، والرغبة في معرفة المزيد

من المعلومات حول الشخص الذي يحبّه، ويسبب هذا الحبِ الشّعور بالكثير من السعادة، أو الكثير من الحزن.

إعلان
  • حبّ الأصدقاء : يسمّى هذا الحب أيضًا بِالحب الأخويّ، كما يتميز بالشّعور بالعواطف الإيجابية،

وقدرته على جعل الشخص أكثر مرونة وقوّة عند مواجهة المواقف، أو الأوقات الصعبة.

ما هو الحب

  • حبّ العائلة : هو حبّ أفراد العائلة لبعضهم البعض.
  • الحبِ البشريّ : هو الحبّ الذي يقدمه الشخص لغيره دون أي مقابل أو فائدة، ويعد هذا النوع أساس السّعادة والرضا.

ما هو الحبِ بين شخصين

  • الحبِ هو شعور المودة القوي تجاه الآخرين، والذي قد يكون ناشئاً عن وجود علاقات شخصيّة أو صلة قرابة، كحبِ الأم لطفلها، أو قد يكون ناشئاً بين عاشقين منجذبين لبعضهما البعض.
  • وكل علاقات الرجل والمرأة في الأسرة و مع الأصدقاء و في العمل تأخذ مكانة خلفية.
  • والاَراء مهما كانت غير محببة بالنسبة للطرف الآخر لا تؤثر عليه ويتقبلها بشكل عادي، يقول الخبراء أن نفس تلك الآراء التي قد يسمعها من الطرف الآخر ويتقبلها نظريا، إذا جاءت من شخص آخر ستغضبه ويرفضها.
  • وهذا الأمر يشمل الطرفين، المرأة والرجل. وهي إشارة قوية على قوة العلاقة بينهم وعلامة بارزة على الحبِ الحقيقي.
  • كلما شعر الإنسان أنه يحاول قضاء المزيد من الوقت مع الطرف الآخر، وأنه لا يمل من الحديث معه.
  • وهذا مؤشر أيضاً على الْحب الحقيقي.

ما هو الحب بين الولد والبنت

  • جاءت فتوى مجدى عاشور أمين دار الإفتاء ردًا على سؤال “ما حكم الحبِ بين الشاب والفتاة” جاءت إجابته بفتواه نصها: “ديننا يدعو إلى الحب بكل معانى السمو والرقى والصفاء والنقاء والتقوى كلها من مظاهر الْحب حتى الحبِ بين الشاب والفتاة هو مطلوب” مضيفا: “سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم بين أن الحب هو سراج القلوب وهو الذى يجمع بين النفوس”.
  • وأضاف: “لكن السؤال ماذا بعد الحب؟ لا نمنح حب بين شابا وفتاة ولكن نلتزم بما قالوه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال “لم ير للمتحابين مثل النكاح”.
  • وقال : يعنى لو أحببت فتاة أو أنتى أحببت شابا نقرب الأمور ونذهب إلى الخطبة لكى تكون الأمور مشروعة،

وكما يقولون عندنا فى مصر “نأتى من الباب وليس من الشباك” مضيفًا: “فالحبِ ليس حراما ولكن

إعلان

ماذا بعد الحبِ علينا أن نكيله بإطار من الأخلاق الذى هو بالارتباط الوثيق الخطبة ثم الزواج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى