الرئيسية /صفات وتحليل الشخصية : ماهي الكاريزما وكيف يمكن تحقيقها؟
12 نوفمبر، 2018

ماهي الكاريزما وكيف يمكن تحقيقها؟

56 compressed compressed compressed compressed compressed

كثيرا ما نسمع عن كلمة الكاريزما  وكونها صفة مهمة يمتلكها بعض الأشخاص حيث تجعلهم الكاريزما أشخاصا لهم تأثير وحضور مختلف يميزهم عن غيرهم.

إلا أن هنالك عددا من العناصر أو السلوكيات هي السبب في اكتساب الكاريزما.

السلوكيات الستة الأساسية لتأثير الكاريزما: «الطلاقة، الثقة، الحضور، المصداقية، الشجاعة، الحماس»

وسائل ضبط وتطوير السلوكيات لكى تحققين التأثيرات التي تريدينها:

• الطلاقة:  ربما تحتاجين إلى أن تدعمي قدراتك بالكلمات والجمل والأفكار والقيم والقضايا والمشاعر وقدرتك العامة على التواصل.

• الثقة: تلعب الثقة في النفس دورا مهما في تأسيس الكاريزما وهو المطلب الأول للقيام بالمهام العظيمة وتبعث الثقة في النفس شعورا بالقدرة على التأثير في أفكار الناس ومشاعرهم وسلوكهم.

• الحضور:  هو أحد المكونات الاساسية لتأثير الكاريزما  ويقدم الحضور الكثير من حالات النجاح أمام الميكرفون .
وتتضمن الطرق التي يمكن من خلالها أن تزيد من حضوركِ: إعادة الارتباط مع العالم، وضوح القواعد التي تحكم طريق حياتك، التحلي بالروح المعنوية، وزيادة الوعي الذاتي.

• المصداقية:  تثبت أهميتها بالذات عندما يحدث أن تتولي إدارة وقيادة الناس وتصبح المصداقية فعالة عند تعاملكِ مع أشخاص على نفس المستوى الذاتي والإنساني الذي تقفين عليه وهناك الكثير من الإيجابيات التي تنتج من كونك واقعية ولكى مصداقية

• الشجاعة: عبارة عن بذل المزيد من الجهد لكي تقتربي من الاشخاص المحيطةولكى ينشا عنها شجاعة فى التواصل مع الاخرين  .

• الحماس: حالة تسمح للإنسان باظهار مشاعره الداخلية  واظهارها والحماس ليس فقط عند الحديث عن الاهتمامات الرئيسية ولكن يستخدم فىالتواصل بشأن موضوعات الحياة اليومية الأقل أهمية.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

إقرأ أيضاً :  أساليب في تطوير الذات والثقة بالنفس

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً