علاقات زوجية

لماذا لا استطيع نسيان شخص

لماذا لا استطيع نسيان شخص ،يسال أحد القراء كيف يمكن أن ننسى من نحب،

ولماذا نتعرض للاكتئاب عندما نمر بهذه المرحلة، ولماذا يكون النسيان صعبا ،

علينا ونجد عناءً شديدا ربما يصل لأزمة نفسية عند محاولة النسيان.

لماذا لا استطيع نسيان شخص

  • يمنح الحب الإنسان شعوراً جميلاً للغاية، ممّا يجعل الوقوع في الحب أمراً سهلاً للغاية، فقد يقع أحدهم في الحب بكلّ بساطةٍ، ومن النّظرة الأولى، أمّا فراق هذا الحبيب، وهجره، ونسيانه، فهو الأمر الصّعب والمؤلم، فمهما طال الزّمن قد يشعر الإنسان بالحنين إلى الحبيب، والذّكريات التي جمعت بينهما، ويتذكّر الماضي بشوقٍ، ويشعر بألم الفقدان، الذي لا يزول، فهذه الذّكريات المُرتبطة بالحبيب لا يمكن أن تتلاشى من العقل بسهولة، حيث إنّها تسكن الرّوح، وتتربّع على عرش الفؤاد، على الرّغم من الألم العاطفي المُصاحب لها، فمن المستحيل مسح هذه الذّكريات من الذّاكرة، ونسيانها، والتّخلص من المشاعر المُتّصلة بها.

لماذا لا استطيع نسيان شخص

  • السبب الرئيسي في التفكير الزائد في شخص ما، هو الخذلان،

ومن صور الخذلان: ـ تخلي احد الاصدقاء او الاقارب عنك.

  • عند تعرضك الى الخيانة من هذا الشخص .
  • حين تبني احلامك وآمالك على شخص لا يستحق .

إقرأ أيضاً عن

لماذا لا أستطيع نسيان شخص أحببته

  • ان من صفات الانسان هي النسيان فقال الله تعالى ” سنقرئك فلا تنسى ” وتعتبر هذه الصفة ،

من رحمة الله سبحانه وتعالى فالنسيان نعمة في كثير من الاحيان والتساؤل هنا ا اذا كان من ،

صفات الانسان النسيان فلماذا لا يستطيع ان يكف عن التفكير في شخص معين لان هناك امور ،

سهل فيها النسيان لان النسيان نعمة ولكن هناك امور يكون فيها النسيان صعب وشاق للاتي :

السبب الرئيسي في التفكير الزائد في شخص ما، هو الخذلان، ومن صور الخذلان:

  • تخلي احد الاصدقاء او الاقارب عنك.
  • عند تعرضك الى الخيانة من هذا الشخص .
  • حين تبني احلامك وآمالك على شخص لا يستحق .
  • عندما يعرضك هذا الشخص لموقف محرج .
  • اذا تعلقنا بشدة وتعلق كبير يشخص ما .

كيف نستطيع أن ننسى من نحب

  • اولاً : تجنب رؤية حبيبتك بعد الانفصال العاطفي بقدر الإمكان، لمدة شهر أو اثنين على الأقل، خاصة إذا لم تكونا واثقين 100٪ أنه يمكنكما البقاء “أصدقاء فقط”. اجعل محادثاتك معها قصيرة ومهذبة لأقصى درجة إذا اضطررت إلى رؤيتها والتعامل معها في المدرسة أو العمل.
  • قد تكون هذه الخطوة بالغة المشقة لكنها في غاية الأهمية.
  • يكون التعامل في مثل هذه الحالات محرجًا، حيث يتذكر الطرفان العلاقة القديمة أو قد تعودا إلى ما سبق ويبدأ أحدكما بمغازلة الأخر.
  • على أي حال هذه ليست طريقة جيدة “بالمرة” لاجتياز هذا الانفصال.
  • ثانياً : عليك دائما تقدير نفسك وتذكر أن أهم شخص في حياتك هو “أنت”، ومع الأخذ ذلك في الاعتبار ستجد أنه من السهل التركيز على شخصك بدلًا من شريك حياتك السابق.
  • كما يجب عليك الوثوق في صفاتك الإيجابية العديدة وتقبل عيوبك؛ لا يوجد أحد بدون أخطاء.
  • حاول أن تُصبح شخصًا أفضل، فالسعادة لا تأتي ممن حولك ولكنها تنبع من داخلك.
  • ثالثاً : عش في الحاضر، فلا يهم ما أفسدته أنت وشريكك السابق فلن تستطيع تغيير ذلك فما حدث هو أمر واقعي الآن. قد يكون الاعتراف بذلك صعبا، خاصة أن بعض الناس تخشى التخلي عن الماضي والتفكير في مستقبلهم، ومع ذلك لا يمكنك الاستمرار في ممارسة حياتك حقا حتى تبدأ بالتفكير في “الحاضر” أكثر من التفكير في الشخص الذي أحببته سابقا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق