منوعات وأخبار شاملة

لدغات العقارب في اسوان | الكشف عن اعداد الضحايا

إعلان

لدغات العقارب في اسوان ، قال الدكتور خالد مجاهد ، وهو المتحدث بإسم وزارة الصحة والسكان بمصر ، عن عدم وجود اي حالات وفاة بسبب لَدغات العَقارب التي تعرضت لها مدينة أسوان ، بسبب السيول التي حدث فيها منذ مساء أمس الجمعة.

إعلان

لدغات العقارب في اسوان

  • وأضاف مجاهد ، أن جميع من تعرضوا للدغ العقارب غادروا المستشفيات بعد تلقيهم للأمصال المضادة للدغ العقارب.
  • وشدد على أن رصيد الأمصال المضادة للدغ العقرب يزيد عن 3 آلاف جرعة موزعة

على جميع المستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظة.

إعلان
  • وأضاف مجاهد أن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بعمل وزير الصحة،

وجه قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة بتوفير أرصدة كافية من الأمصال المضادة للدغ العقارب

في جميع الوحدات الصحية والمستشفيات بكافة محافظات الجمهورية.

إعلان

حشرة تشبه العقرب والعنكبوت

  • واكد اللواء اشرف عطية، محافظ أسوان، أهمية المشروع التدريبى صقر (91 ) والذى كان بروفة حية للتدخل السريع مع تداعيات الأزمة الطارئة التي تعرضت لها المحافظة من امطار غزيرة وهو الذي يتوازى مع الدور المجتمعى للقوات المسلحة في دعم الجهود الحالية.
  • ولفت إلى أنه جارى حصر جميع الخسائر سواء من الإنهيارات الجزئية أو الكلية للمنازل والمبانى، بجانب الإصابات والتي جاءت معظمها من لدغات العقارب بحوالي 503 مواطن حتى الآن.
  • وجارى إعداد تقرير عن حالة المدارس والكليات بجامعة أسوان والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى لإتخاذ القرار المناسب حيالها.

أسباب وجود العقارب في المنزل

  • كشف رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة المصرية، محمد فهيم، عن سبب

وصول العقارب إلى منازل الأهالي في الفترة الأخيرة أثناء هطول أمطار أسوان.

  • وأشار محمد فهيم، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام المصرية، إلى أن “الثلث الأخير من فصل الخريف، يعتبر مرحلة انتقالية بشكل تدريجي إلى فصل الشتاء، حتى تستطيع المخلوقات والكائنات الحية تحمل درجات الحرارة المنخفضة”، موضحاً أن “الحديث عن ظهور العقارب في أسوان وعلاقته بالأمطار، يرجع إلى سقوط الأمطار بشكل غزير، حيث وصلت كميتها لـ4.5 مليليتر، ما أدى لحدوث جريان سطحي وسيول، وما حدث هو أن المياه دخلت في الجحور، وأي شيء في الجحور خرج مع المياه واتجه إلى المناطق المنخفضة والمنازل”.
  • وشدد فهيم على أن “العقارب لم تدخل على الناس في البيوت، ولكن المياه نقلتها”، لافتا إلى

أن “العقارب تسبب تسمما أقل من الثعابين أو الحيات، ولكنها لا تزال سامة، وتؤدي لدغتها إلى

الوفاة حال تأخر علاج الشخص”.

  • ووجه فهيم نصيحة إلى المواطنين، قاطني المناطق المعرضة للأمطار وبجوارها ظهير صحراوي والقريبة من الجبال، لفت فيها انتباههم إلى معرفة المستشفيات التي تضم الأمصال حتى يتم علاج من يصاب بلدغة العقارب.

إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى