إعلان
التخاطر و علم النفس والعلاقات الزوجية والحب

كيف يختار النرجسي ضحيته

إعلان
إعلان

كيف يختار النرجسي ضحيته ، الشخص النرجسي في بداية العلاقة قد يظهر إهتماماً كبيراً وحباً عظيماً ، وغالبًا يتم تحليل النرجسية في الثقافة الشعبية على أنها صفة لشخص يحب ذاته ولكن مواصفاته الدقيقة ، هو أن الشخص النرجسي هو شخص مريض وهو من يحب صورة مثالية عن نفسه، وفق ما قاله بريستون ني، مدرب مهني في الصحة النفسية.

إعلان

كيف يختار النرجسي ضحيته

  • يعاني شريك الشخص النرجسي من ألم الفراق المفاجئ الذي يحصل في أغلب علاقات

النرجسي ويشعر بالحيرة من التغيير الحاصل و الإحساس بالإحباط والخيانة وخيبة الأمل،

إعلان

والحقيقة أن كل ذلك الحب العظيم ما كان إلا قشرة نرجسية مغرية تغلف الشخصية ،

النرجسية من الخارج لتضفي عليها جاذبية، وهذه القشرة سرعان ما تزول.

  • النرجسي لا يركز إلا على أهدافه الشخصية فقط، وحتى لو وصلت العلاقة مع النرجسي إلى مرحلة الزواج،

فإنه دائما ما يقلل من قدر شريكه ودائما ما تعتريه مشاعر الغضب وخصوصا لو لم يحصل على ما يريده،

إنه لا يستطيع الحفاظ على الواجهة الرومانسية واللطيفة، يقاوم التقارب ويصبح بارداً ومنتقداً لاذعاً،

ويبحث عن ضحية أخرى لدعم غروره المتضخم.

إعلان
  • بالنسبة لأرسطو وسانت توما الأكوين فإن الحب هو “أن تكون وتختار الخير للآخرين” ، إنه اتحاد لشخصين ، مما يتطلب أن نرى شخصًا آخر منفصلاً عن أنفسنا ، إن الحب هو الدافع لمعرفة رغبات الآخرين واحتياجاتهم ومشاعرهم وتقديم التشجيع والدعم لهم ، نسعد بسعادتهم ونحاول ألا نؤذيهم ، وكما أوضح إريك فروم أن الحب يستلزم مجهودًا لتطوير المعرفة والمسؤولية والالتزام.
  • عندما نحب نتقرب إلى المحبوب ونظهر اهتماما بتفاصيله وماضيه وحاضره وأهدافه، ثم دعمه ومساعدته، إن الحب احترام وقبول ورحمة، الحب يجعلنا نكرس وقتنا ومجهودنا في سبيل رؤية المحبوب سعيدا وراضيا.
  • ما يفتقر إليه الشخص النرجسي هو الدافع إلى معرفة الآخرين وفهمهم كل ما يسيطر على اهتمامه هو الأنا المتضخمة عنده.

مراحل العلاقة مع النرجسي

  • الوعي السري : في هذه المرحلة يبدأ الشخص الودود في ادراك ان الشريك النرجسي يمتص طاقته ، وانه يعطي الكثير جدا و يأخد القليل في هذه العلاقة ، وان المنتفع الاكبر من هذه العلاقة هو الشخص النرجسي ، وهو يدرك انه يقوم بإهمال حاجاته واهدافه ومشاعره من اجل إسعاد الشريك النرجسي ، ولكنه لا يبوح بذلك لأحد ، فهو يفضل أن يتألم في صمت ، وهذا يتضح في فترة الخطبة .
  • مرحلة التمرد : بمرور الوقت يتضح ان الخاسر الاكبر في هذه العلاقة هو الشخص الودود ، وهنا يبدأ في التمرد

على الشخص النرجسي ، ويتحدث عن احتياجاته غير المشبعة في العلاقة ، ومن هنا ينعته الشريك النرجسي بأنه ” مجنون ” ،

إعلان

وفي هذه اللحظة يشعر الشخص الودود بالحيرة والتشوش ، ويبدأ في لوم نفسه ويرى نفسه على انه لا يستحق

الحب من اي شخص ، ويغفل بشدة انه يتعرض للاستغلال في هذه العلاقة ، فمفاهيم الصواب والخطأ تم

وضعها في العلاقة منذ البداية على اساس الشريك النرجسي .

  • مرحلة الشفاء : اذا اراد الشخص الودود ان يتم شفاءه من الجروح النفسية الناتجة عن الارتباط العاطفي بالشريك النرجسي عليه ان يعلم انه قد تعرض للابتزاز العاطفي والاستغلال باسم الحب ، وانه لابد وان يبدأ مرة اخرى في حب ذاته ، من اجل ان يشعر بأنه يستحق الحب من الاخرين ، وعليه ان يبدأ في وضع خطة لحياته ، والمرور قدما من اجل تحقيق الاهداف الخاصة به بشكل تدريجي ، من اجل ان يشعر بقيمة ذاته ، وفي هذه اللحظة تكون العلاقة غير مشبعة للشريك النرجسي ، فمن هنا يقرر ان ينفصل عنه من اجل البحث عن شخص ودود اخر يقوم باستغلاله في علاقة عاطفية ، لأنه عندما يتغير طرف ما في العلاقة ، فإنه يقوم بإجبار الطرف الاخر على ان يتغير ايضا بشكل غير واعي.
  • والشخصية النرجسية والمنحرفة تعيد إنتاج المشاهد نفسها لاحقًا من خلال اختيار ضحيتها من المحيطين بها.
  • ويحب النرجسي الخبيث الرياء ، ويعرف أنه يمكن أن يكون الشخص الأكثر إعجابًا من الجميع.
  • وإنه مهووس بصورته الاجتماعية ، ويخشى بشدة ما سيقوله الآخرون عنه.

من هو الشخص المنحرف النرجسي

  • والمنحرف النرجسي ليس شخصا ذكيا أو جذابا أو ذا مكانة مرموقة إنه شخص يستعمل تقنيات الشر والتحيل للسيطرة

على الآخر كأن يسعى إلى تحسيس الآخر بالذنب و إنه ينجح في إقناعه بأنه المسؤول عن كل المشاكل التي تحدث وتخلف أضرارا وبأنه أيضا المسؤول عن تحطيم العلاقة بينهما كما يقنعه بأنه السبب في كل ما يحدث من مصائب في البيت أو في المقر الذي يجمعهما .

  • المنحرف النرجسي يصطاد ضحيته من بين المتميزين اجتماعيا المثاليين المثقفين ثقافة عالية ومن أصحاب القيم والمبادئ والذين يمتازون بالذكاء والأدب وذوي المواهب الراقية .

إعلان
إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى