الرئيسية /السيرة النبوية : كيف كان ينام الرسول ؟؟
28 سبتمبر، 2018

كيف كان ينام الرسول ؟؟

compressed

الحمد لله رب الأرض ورب السماء، خلق آدم وعلمه الأسماء
وأسجد له ملائكته، وأسكنه الجنة دار البقاء
وحذره من الشيطان ألد الأعداء، ثم أنفذ فيه ما سبق به القضاء، فأهبطه إلى دار الابتلاء
وجعل الدنيا لذريته دار عمل لا دار جزاء، وتجلت رحمته بهم فتوالت الرسل والأنبياء

كيف كان ينام الرسول ؟؟

 

كيف كان ينام الرسول ؟؟
يتّبع المسلمون العديد من العادات التي كان يقوم بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والتي ذُكرت في السُّنة مثل: صيام يومي الإثنين والخميس، وعيادة المريض، وصلاة الخسوف والكسوف، والتطيّب للصلاة، وطريقة النوم التي لا بد من الإشارة إلى ضرورة معرفتها حسبما كان يتبعهها الرسول صلى الله عليه وسلم لنيل الأجر والثواب ونظراً لفوائدها الصحية.

كيف كان ينام الرسول صلى الله عليه وسلم
كان ينام الرسول صلى الله عليه وسلم على أماكن مختلفة، فكان ينام مرةً على الفراش، ومرةً على النطع، ومرّةً على الحصير، ومرةً على السرير، ومرةً على الأرض، ومرة على كسائه الأسود، وورد أنّ فراشه ووسادته كانا أَدَمَاً محشوّاً ليف، وكان له مِسْحٌ ينام عليه، ويثنيه ثنيتين، أي أنّه كان ينام على الفراش، ويتغطّى باللحاف.
كان ينام صلى الله عليه وسلم أول الليل ويقوم آخره، ولا يسهر إلا لحاجة، كالسهر في أول الليل من أجل مصالح المسلمين، وكان عندما ينام يظل مستقيظ القلب، ولا يوقظه أحد إلى أن يستقيظ لوحده.
كان إذا توقّف في الليل من أجل أخذ استراحة من السفر يضطجع على جانبه الأيمن، وإذا توقّف قبيل الصبح نصب ذراعه، ووضع رأسه على كفّه ونام.
كان نومه صلى الله عليه وسلم أعدل النوم، أي أنّه كان ينام ثماني ساعات تعادل ثلث الليل والنهار.

أذكار الرسول صلى الله عليه وسلم عند نومه

كان يقول إذا أوى إلى فراشه: (االلهم باسمِك أحيا وأموتُ)

إقرأ أيضاً :  كيف كان يقضي الرسول يومه وكيف يقضي المسلم وقته

[صحيح].
كان يجمع كفيه، وينفث فيهما، ثمّ يقرأ سورة الإخلاص والمعوذتين، ثمّ يمسح بهما كلّ ما يستطيع من جسده، مبتدئاً من رأسه ووجه ومنتهياً إلى كامل جسمه، ولا بد من الإشارة إلى أنّه كان يكرّر ذلك ثلاث مرات.
كان ينام على جانبه الأيمن، ويضع يده اليمنى تحت خده الأيمن، ثمّ يقول دعائه:

(الحمدُ لله الذي أطعمَنا وسقانا ، وكفانا وآوانا. فكم ممن لا كافيَ له ولا مُؤويَ)

[صحيح].

كان يقول إذا انتبه من نومه: (الحمدُ للهِ الذي أحيانا بعد ما أماتَنا وإليه النُّشورُ)

[صحيح]

ثمّ يتسوك بالسواك، ويقرأ الآيات العشر الآواخر من سورة آل عمران.

سنة الرسول صلى الله عليه وسلم القولية والفعلية في النوم
النوم في وقتٍ مبكّر، وعدم السهر لساعات متأخرة إلا لأمرٍ ضروري، والنهوض في الثلث الأخير من الليل من أجل القيام.
الوضوء قبل النوم، حيث كان صلى الله عليه وسلم يقول:

(إذا أتيتَ مضجعَكَ، فتوضَّأْ وضوءَكَ للصَّلاةِ)

[صحيح].

نفض الفراش قبل الدخول فيه، تجنباً لوجود أي شيء في داخله.
الاضجاع على الجانب الأيمن، وقد أثبت العلم فوائد ذلك إذ إنّ الجزء المسؤول عن تغذية القلب من المخ يوجد في الجانب الأيمن، كما توجد في الجانب الأيمن المرارة المسؤولة عن إذابة الدهون وتفيتها، مما يتطلب عدم الضغط على هذه الأعضاء للسماح لها للقيام بوظائفها بشكلٍ طبيعي.
قول أذكار النوم، كقراءة آية الكرسي، والمعوذتين، وسورة الإخلاص.

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد الغير 

كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا
الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر
قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل
ما أرجوه من الله عزوجل

إقرأ أيضاً :  ما هو اسم والد الرسول ؟؟
3 تعليقات
قراءة أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وحفظها فيها أجر عظيم - الداعية كريم فؤاد
2 فبراير، 2019

[…] مسعود المشهور، المخرج في جامع الترمذي بإسناد حسن، عن النبي ﷺ أنه قال: من قرأ حرفًا من القرآن فله حسنة، والحسنة بعشر […]

رد
ما حكم سب الدين، وما جزاء مَن يفعل ذلك؟ - الداعية كريم فؤاد
31 يناير، 2019

[…] وتدينه وأخلاقه فهو آثم شرعًا مرتكب لمعصية سمّاها النبي صلى الله عليه وآله وسلم فسقًا، ولكنه لا يكون كافرًا ولا يجوز إطلاق الكفر عليه، […]

رد
قبر النبي يوسف, كيف مات النبي يوسف, مرقد النبي يوسف, النبي يوسف, قصة النبي يوسف
14 أكتوبر، 2018

[…] بعثهم الله تعالى للبشر نبيّ الله يوسف عليه السّلام، وهو النّبي الكريم ابن الكريم ابن الكريم كما وصفه النّبي محمّد عليه الصّلاة […]

رد

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً