كيف تخطط لحياتك إبراهيم الفقي

نشرت من قبل Hend Elboshy في

6

الكثير منا يريد أن يقوم ببناء حياة جديدة، وأن يقوم التخطيط لها بالطريقة الصحيحة أيضًا ليعيش حياة هانئة خالية من المتاعب ومن المشقة، ولكن

قام الدكتور إبراهيم الفقي بالكثير من الطرق والخطط التي من خلالها سوف تكون قادر على بناء حياة قوية بنيت على أساس شديد لتحمل جميع

المتاعب، ولتكسب حياتك يجب عليك قراءة هذا المقال لمعرفة كيفية أن تبنى حياتك بأبسط الطرق التي يجب أن تقوم بأتباعها على خطط دكتور

إبراهيم الفقي التي لا تحتاج تعريف أو شرح لكونها أسهل مما يمكن، سوف نقوم بطرح جميع تفاصيل كيف تخطط لحياتك بنجاح  من خلال في النقاط

التالية.

كيف تخطط لحياتك

  • يجب أولاً أن تقوم بوضع أهداف وأولويات مبدئية قبل القيام بأي خطة ممكنة، لذلك سنقوم معاً بوضع الأهداف أولاً، ونقصد بالأهداف على الرغبات التي يريد كل منا أن تتحقق.
  • أولا يجب وضع خطة سنوية وهذه الخطة ستساعدنا كثير في المستقبل، ونقصد بالخطة المستقبلية أنها عبارة عن وضع أهداف سنوية، تتحقق خلال سنة واحدة ومن ثم وضع غيرها وهكذا.
  • ثانيًا يجب عليك أيضًا مراقبة الخطة السنوية بصفة شهرية حتى تتأكد بأن كل شيء على ما يرام، ومن فوائد المراقبة الدورية هي تجديد الحماس والشعور بالقرب من الهدف سيجعلك سعيد للغاية وتشعر بطعم النجاح يقترب.
  • لا تقف الخطة عند تلك النقاط بل من اللازم وضع خطة أسبوعية أيضًا نسير عليها، حتى تجدد نشاطنا والخطة الأسبوعية من الخطط التي ستحفزك جدا للهدف وتقربك منه بطريقة كبيرة.

كيف تغير حياتك في 30 يوم إبراهيم الفقي:

سنشرح لكم بالتفصيل عزيزي القارئ كيف تقوم بتغيير حياتك من هذه اللحظة حتى نهاية عمرك، ستصبح شخصاً أخر إذا قمت بإتباع هذه النقاط التالية بطريقة صحيحة.

أول خطوة في بداية تغير حياتك المستقبلية يجب عليك تحديد أهدافك بطريقة صحيحة.

  • معرفة ما هي الأهداف التي تريدها، وقد جاء دكتور إبراهيم الفقي بمثال قال فيه إن كان يوجد أستاذ جامعة قام بأحد الأمثلة لطلابه بأنه أحضر دلو من الماء ووضع به بعض الصخور، وقال لهم هل امتلئ الدلو قالوا نعم.
  • ثم أحضر بعض الصخور الصغيرة ووضعها في الدلو ثم قال لهم هل امتلئ الدلو قالوا نعم.
  • ثم وضع بعض الصخور الأصغر حتى أمتلئ الدلو، وحينها قال أن حياتك يجب أن تمتلئ بالأهداف الكبرى أولاً وثم عليك أن تعبئها بالأعمال والأهداف الأصغر.
  • إذا قمت بسؤالك بطريقة واضحة مفاجئة وهي ما هو هدفك في الحياة، سيجيب البعض بإجابة دينية وهي إن الله خلقنا للعبادة وعمارة الأرض ونشر الخير وفيما ذلك.
  • ولكن ما هدفك أنت في الحياة ما الذي تريده أن يتحقق لك ما الذي تحلم بتحقيقه في حياتك، كثير منا للأسف يعيشون حياتهم بدون أهداف وتعتبر هذه أهم مشاكل أي شخص على وجه الأرض، لان بهذه الطريقة تجعله إنسان ليس له وجود.
  • أشياء تجعل حلمك حقيقة هذه النقاط ستجعل حلمك حقيقة حرفياً، لذلك سنقوم بإضافة بعض النقاط التي سوف تغير حلمك وتجعل منه حقيقة في اقل وقت ممكن، وستجعلك تشعر بإقتراب حلمك يوم بعد يوم.
  • أولاً يجب عليك أن تعرف قوة المؤثرات البصرية التي سوف تقرب حلمك جداً إليك، فالمؤثر البصري يقوم بتقريب صورة حلمك في ذهنك وستجعلك تشعر وكأنه يقترب ويتحقق وستجعلك تشعر أيضًا أنه شيء ملموس تستطيع أن تحصل عليه في يوم من الأيام.
  • تعتبر النقطة الثانية هي تدوين المذكرات اليومية بصفة دورية، وتدوين كل النقاط الهامة التي قمت بها خلال الفترة الأخيرة وستجعل منك أقوى ومتحمس للهدف بطريقة أكبر، ومن الأشياء التي ستجعل حلمك حقيقة هو إرسال رسالة لنفسك أنت من تقوم بها.
  • لذلك قم بوضع بعض النقاط التي ستفيدك في المستقبل مع وضع بعض النصائح التي تريد أن تتبعها وقم بكتاباتها بشكل منسق وأحتفظ بها وأقرأها عند اللزوم كلما شعرت أنك تحتاج لقراءة مثل هذه الأشياء.كيفية تحديد هدفك
  • العديد منا لم يعلم كيف يقوم بتحديد غايات وذلك الشيء قاتل بالمعنى الحرفي، لأنه يجعلك وكأنك فرد لا تنتمي لأي شيء تقطن تأكل وتشرب لاغير، لهذا يلزم عليك وضع تدبير ووضع غايات جلية تريدها أن تتحقق ثم عليك أن تحاول إليها حتى تبلغ لها.
  • النقطة الأولى هي أن تقوم بالتجول داخل عقلك بأسلوب صحيحة، وتدوين كل ما يرتبط بقيمك أو إلى ماذا ترغب في أن تصبح في المستقبل، وإلى ماذا ترغب في أن تكون أو تنتمي في أثناء الأعوام المقبلة، وكن صريحاً مع نفسك ودون جميع الأشياء حتى لو كان غير ممكن فالمستحيل سيتحقق ويصبح جائز في يوم من الأيام.
  • بعدما قمت بتدوين كل ما ترغب في أتى وقت أن تقوم بتصنيف أهدافك أي وضعها في أقسام، قسم الغايات التعلمية وقسم الغايات الدينية وقسم الغايات الصحية وبالتالي، حتى تكون على دراية بكل مقصد على حدى.
  • ثم عقب إن قمت بتصنيف الغايات، قم هذه اللحظة بأن توفق بين المبتغى والقيم أي أن كل مقصد إذا أردت أن يتحقق يلزم عليك أن تتبع بعض القيم لهذا سوف تقوم بإتباع تلك القيم ومعرفة القيم الغير حاضرة في شخصيتك وتنميتها.
  • من المحتمل أن تجد خلال تجولك في الأقسام قسم خالي من الغايات ويعد في المساحة العمياء التي تبعد عن إهتماماتك، لهذا من المحتمل أن تتجول مرة ثانية في عقلك لتلك النقطة تحديداً والبحث عن المقاصد ومن غير شك ستجد مقاصد ما في ذلك القسم.
  • يلزم عليك أن تفرق بين الكيفية والمقصد ولا تخلط الشيئين معًا حتى لا تحطم آمالك بعد وقت قريبً، والأفضل من كل ذلك الجديد هو أن تكن لديك قوة إرادة يمكنها أن تتجاوز بكل تلك المراحل من دون جهد أو من دون الشهور بالتراجع أو كأن الموضع غير موائم لك.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=1JtF2F9qaw8]

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

عزوجل

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *