الرئيسية /أنوثة : كيف تحسنى طريقتك في ارتداء الملابس ؟
5 يناير، 2019

كيف تحسنى طريقتك في ارتداء الملابس ؟

50 1

يعتق الكثير من الأفراد أن مشاهد عروض الأزياء و مطالعتها على الإنترنت مضيعة للوقت و إلا أن يمكن للمرء أن يتعلم بواسطة رصد تنسيق الأزياء في

العروض أو الملابس التي تعرض على المواقع بهدف التسويق و ليس بالضرورة أن يقوم المرء بنسخ ما يشاهده و إلا أن من الممكن أن يستفيد من

الأفكار المطبقة في التنسيق من الممكن أن يضيف إلى معلوماته المرتبطة بالألوان التي تتناسب سوية.

التحضير

في الكثير من المواقف يضطر المرء لارتداء ملابس لا تعجبه أو غير مقتنع بأناقتها و هذا لكونه لم يعد مسبقا ما يشاهده موائم من أفضل الأساليب

لتطوير الهيئة الخارجية و تنقيح أساليب ارتداء الملابس هي إبقاء جميع الملابس التي يشاهد المرء بأنها الأجود يملك مستعدة على الدوام و هذا

ليساعد ذاته على ارتداء أكثر الملابس أناقة و حتى في المواقف التي يكون على عجلة من كلفه.

الإستراتيجية فى الترتيب :

من الأساليب العاملة على جعل أساليب ارتداء الملابس أكثر أناقة هي الإستراتيجية المسبق للزي الذي يرغب في المرء ارتداءه سواء الإستراتيجية

في الليلة التي تسبق يوم الشغل أو حتى الإستراتيجية لكامل أسبوع الشغل أو للمناسبات المقبلة سواء قريبة أو بعيدة.

يتوجب على المرء الحذر للطرق التي يحفظ بها الملابس في الخزانة, هل يمكن طيها أم يلزم أن تعلق و كما من أكثر الموضوعات التي يلزم مراعاتها

كيفية الغسل المناسبة, حيث يلزم علم درجة سخونة المياه التي يمكن غسل الملابس بها و ما هي مساحيق الغسيل التي يمكن استعمالها.

الاكسسورات :

إن الانتقال من جيد إلى مذهل أثناء خمسة دقائق أمر محتمل, و لكنه يتطلب لبعض الإكسسوارات و اليسير من التركيز و التنسيق, و يتوجب على

إقرأ أيضاً :  المشاكل التي تواجهها البشرة وتنقيتها

النساء اللواتي يردن أن يظهرن بأجمل صورة, أن لا يتخوفن من استعمال الإكسسوارات التي تستطيع أن تحول من هيئة خارجية الملابس بالكامل أو

تضيف لها بعض إشارات الأناقة, و يمكن استعمال إكسسوارات الشعر أو الجواهر و غيرها.

الرصد و التعلم:

يعتق الكثير من الأفراد أن مشاهد عروض الأزياء و مطالعتها على الإنترنت مضيعة للوقت, و إلا أن يمكن للمرء أن يتعلم بواسطة رصد تنسيق الأزياء

في العروض, أو الملابس التي تعرض على المواقع بهدف التسويق, و ليس بالضرورة أن يقوم المرء بنسخ ما يشاهده, و إلا أن من الممكن أن يستفيد

من الأفكار المطبقة في التنسيق, من الممكن أن يضيف إلى معلوماته المرتبطة بالألوان التي تتناسب سوية.

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

عزوجل

 

اتمنى ان يكون المقال اعجبكم اترك لنا تعليق و شكراً