تفسير أحلام

كيف أفسر أحلامي

كيف أفسر أحلامي ، شغلت الأحلام قلب الكثيرين عبر الأزمان، و برز مفسرون كثر للأحلام عبر الأزمان،

و كان منهم من يصيب قليلا و منهم من لا يصيب كثيرا، و ما منهم من أحد و أصاب في كل تأويلاته،

و لما جاء الدين الإسلامي لم ينف أن يكون للاحلام دلالات معينة ، و من ذلك ورود تفسير النبي يوسف عليه ،

السلام لرؤيا الملك في عصره،و من ثم برع مسلمون كثر في هذا المضمار ، منهم النابلسي و إبن سيرين و غيرهم ،

حقيقة فإن تفسير الأحلام و خاصة في ظل ،الإيمان بوجود الله سبحانه و تعالى يتطلب موهبة خاصة ،

و هو علم يتعلم بالتلقي و الممارسة الطويلة ،و ليس وصفة هينة تتعلم في أيام معدودات، حيث أنه ليس كل ما ،

يرد في الأحلام له تفسير و تأويل،بل و حسب المختصين في ذلك المجال فإن 90% ،

مما يحلم به المرء ليس له أي تاويل أو تفسير.

كيف أفسر أحلامي

  • حيث أن ما يحلم به المرء لا يتعدى كون أنه إنعكاس أو تفريغ للواقع الذي يعيشه صاحب الحلم،

فترى الكثير من الناس يحلم بأنه يستعد ،لإمتحان أو أنه يكسب جائزة كبيرة أو يكلمه شخص ذا منصب ،

أو يحلم أنه مطارد او يحلم أنه يبحث عن شيء مفقود أو يحلم أنه في عمله ، أو يقود سيارته أو يحضر حفلة ،

و غير ذلك مما شاكله و وافقه الكثير ، و كل ما سبق ليس له أي تأويل معتبر، فذلك مما يدور في خلد ،

المرء أفكارا في يقظته فينعكس صورا في نومته.

  • أما الحلم الذي له تأويل معتبر فيسمى الرؤيا، و هو قليل نادر لا يتعدى في أحسن الأحوال 10% من الأحلام،

بل إن كثيراً من الناس ربما -و لعشرات السنوات-لا يرون رؤيا واحدة، فالرؤى من الله ،

يوزعها بين عباده متى شاء و كيف شاء.

هل تفسير الأحلام هبة أم علم يكتسب

  • يحتدم الجدل بين المؤمنين بتعبير الرؤيا وغيرهم من المشككين بتفسير الأحلام،

وقد حسمنا أن الدين الإسلامي يذكر الرؤيا ، كوحي وإشارة من الله تعالى يهبها لمن يريد،

فلا مكان لإنكار حقيقة الرؤى لمن آمن بالإسلام وكتابه.

  • وأما الجدل الأعمق فهو بين المسلمين المؤمنين أنفسهم حول إذا ما كان تفسير الأحلام ،

هبة من الله أم أنه علم يمكن اكتسابه ،بالدراسة والبحث ويمكن تعليمه أم أن فيه من الأمرين معاً؟!.

أهمية تفسير الأحلام

  • لعل سائلاً يسأل عن نماذج من تلك الرؤى حيث ان كل ما سيق أعلاه ليس برؤى، فعليك أن تعلم أن الرؤيا التي ،

لها تفسير وهي الحلم الذي ليس مما يطرأ على تفكيرك العادي في اليقظة ،

و إنما هو الحلم الذي فيه رمزية عالية، و فيه غير المألوفات من الصفات او الألوان أو الأشكال،

فمثلا أن تحلم بأنك تزرع تفاحاً أزرق في أرض لونها أصفر ، و أنت لست بمزارع و لم تفكر في حياتك في ،

الزراعة قط و ليس بينك و بين التفاح أي موقف جيد أو سيء فإن ذلك قد  ، و أقول قد  يكون له تأويل ،

إن تعلم تفسير الأحلام مهمة شاقة فعليك بأمهات الكتب في ذلك المضمار.

 

عالم الأحلام والرؤى

  • للرؤى الصادقة أهميـَّة كبيرة في حياة المسلم ، ويمكن أن نذكُر هنا عددًا من الأدوار،

المهمة التي تؤدِّيها الرؤى في حياة المسلم، وهي ، تقوية العلاقة بين المسلم وبين الله (عزَّ وجلَّ).

  • تشجيع المسلم على الطاعات، وتثبيته عليها، وتنفيره من المعاصي، وإبعاده عنها.
  • العديد من المسلمين الجدد دخلوا في الإسلام بسبب رؤى صادقة رأوها.
  • تسلية الصابرين من أصحاب البلاءات والمنكوبين من المسلمين، وتبشيرهم بالفرج.
  • توجيه المسلم إلى شيء يفيده في دينه ودنياه، أو تحذيره من شيء يضرُّه في دينه ودنياه.

كيف أفسر أحلامي

  • أمَّا الرؤى التي تبيِّن للمسلم المعروف، وتحثُّه عليه، وتبيِّن له المنكر، وتحذِّره منه، فربَّما تندرج تحت ،

معنى قول الله (تعالى): ﴿وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ (التوبة:115).
(3) من أمثلة الرؤى التي كانت – بفضل الله (تعالى) – سببًا في هداية بعضٍ من غير المسلمين إلى الإسلام ،

الرؤيا التي رآها الدكتور وديع أحمد (الشمَّاس المصريُّ السابق) الذي تحوُّل – بحمد الله (تعالى) ، بعدها من النصرانيـَّة إلى الإسلام.


1 – علم تفسير الأحلام ومبادئ تعبير الرؤيا “, https://www.hellooha.com , Retrieved 28 – 05 – 2020 . Edited.

2 – ما هي أهمِّيَّة الرؤى الصادقة في حياة المسلم؟ “, https://jamalhussein.com , Retrieved 28 – 05 – 2020 . Edited.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق