معلومات و معرفة

كيفية تنمية مهارات الطفل الرضيع

كيفية تنمية مهارات الطفل الرضيع ، يرى أستاذ علم النفس “شتيرن” أن الذكاء هو القدرة على ،

تحقيق التكيف عقلياً مع مشكلات الحياة وظروفها الجديدة، أما دكتور “تيرمان” الباحث في مجال ،

علم النفس العصبي فيُعرّف الذكاء على أنه القدرة على التفكير المجرد، في حين يُعرّف الدكتور “كوهلر” ،

الذكاء على أنه القدرة على إدراك العلاقات، أما الدكتور “وكسلر” فيرى أن الذكاء هو القدرة الكلية على ،

التفكير العاقل والمنطقي، والسلوك الهادف ذي التأثير الفعال في البيئة، وهذه القدرة العامة تتكون من قدرات مختلفة.

كيفية تنمية مهارات الطفل الرضيع

  • ممارسة الأنشطة المعرفية مثل ملء وتفريغ الأشياء من مكانٍ ما، أو تكديس أغراض مختلفة؛ حيث يُمكن أن يساعد ذلك على تعزيز السلوك الحركي، والإدراك الحيّزي، والربط بين السبب والنتيجة، كما يُمكن للأطفال تعلّم توجيه تصرفاتهم بحيث تكون مقصودةً لهدف معين.
  • تكرار اللعب يساعد الأطفال الرضّع على تعلم المهارات اللغوية، وردود الفعل الحركية، مثل تعويد الطفل على التصفيق، أو أيّ حركة مُعيّنة أخرى عند سماع أغنية محددة، مما يمكّن الطفل من الربط بين هذه الأغنية أو الكلمة مع التصرف الذي قام به.
  • لعب الغميضة، أو أي لعبة إخفاء أخرى مع الأطفال الصغار؛ حيث سيساعدهم هذا على تعلّم مهارات حل المشاكل، فمثلاً يمكن أن يطلب الآباء من أبنائهم وضع أغراض مُعيّنة في سلة المهملات، أو أي مكان بعيد عنهم، فسيساعدهم هذا على تعلّم مفاهيم جديدة، واكتساب مهارات تتبّع التوجيهات، وعلى استخدام مهارات حل المشاكل في العثور على الأشخاص أو الأغراض المختلفة.
  • نقل الأغراض من مكانٍ لآخر يُساعد الأطفال على إدراك أثر سلوكهم على البيئة من حولهم، كما سيتعلّمون الربط بين السبب والنتيجة من خلال التحريك والتلاعب بالأغراض المُختلفة.

إقرأ أيضاً عن

تنمية ذكاء الطفل في عامه الأول

  • استخدم الأرقام : ابنِ لطفلك المفاهيم الرياضية في محادثاتك، على سبيل المثال: قل له :«العشاء سيكون ،

جاهزًا في أقل من 5 دقائق / هل تريد كعكة كاملة أم نصف كعكة؟ / الآن لديك 5 تفاحات» فهذا ،

النشاط الحسابي يحمل طفلك إلى منطقة قياس الأشياء بالعقل، وهي مطلوبة لرفع درجة ذكائه.

  • دع طفلك يحل المشاكل بنفسه : جميعنا يريد تسهيل الحياة على أطفاله، ليحقق لهم مساحات أكبر من المتعة،

ولكن دعه يتحرك، اطلب منه أن يستعيد الكرة التي ابتعدت عن المكان على طريقته الخاصة، امنحه صوتًا ،

في اتخاذ الخيارات، امنحه الفرصة في الاشتباك مع الحياة.

  • تحدي ذاكرة الطفل : اطلب من طفلك بعد قراءة القصة أو الكتاب أو مشاهدة فيلم الكارتون أن يكرر،

ما فهمه أمامك مرة أخرى بكلماته الخاصة، واكتشف ما إذا كان بإمكانه إعادة إنشائها أم لا،

لبناء ذاكرته اللفظية والبصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق