علم الفلك والفضاء والكواكب

كوكب يوم القيامة يقترب بشكل وثيق من الأرض خلال الشهر المقبل

كوكب يوم القيامة يقترب ، تم إلتقاط بعض الصورة الصخرية للفضاء العملاق المعروفة باسم ” كويكب يوم القيامة ” أو ” أبو فيس 99942 ” ، وهي تستعد للاقتراب من كوكب الأرض لتصل إلى أدنى مسافة منه خلال مارس المقبل، وبحسب ” روسيا اليوم ” ، تم التقاط هذه الصور خلال هذا الأسبوع باستخدام وحدة التليسكوب الآلية Elena، وتبين الصورة أن الكويكب سيكون الشهر المقبل قريبًا من الأرض ، حيث سيحلق فوق كوكبنا على مسافة 15 مليون كيلو متر، وهي مسافة تمكن الشخص العادي من رؤية الكويكب باستخدام التليسكوب.

كوكب يوم القيامة يقترب

  • أشار العلماء إلى أن هذه المسافة ليست كافية بحيث يتأثر الكويكب بجاذبية الأرض،

ولكنهم متخوفين من اقترابه الكبير في عام 2068م، متوقعين اصطدامه يومًا ما بكوكب الأرض.

  • والحقيقة أن ” كوكب يوم القيامة ” يعتبر الصخرة الأخطر بين الصخور الفضائية في النظام الشمسي،

ويبلغ عرضه 370 مترًا، وأطلق عليه ” أبو فيس ” نسبةً إلى إله الفوضى عند قدماء المصريين.

حقائق عن كوكب يوم القيامة

  • أطلق العلماء على كويكب “بينو” اسم “يوم القيامة“، لارتفاع احتمال خطر اصطدامه بالأرض خلال مئات السنوات القادمة.
  • ومع ذلك، فإن حجم الكويكب لا يعني أنه سينهي الحياة البشرية على الأرض، ولكنه كاف لتدمير مدينة بالكامل.
  • وتشمل القائمة المرعبة أيضا كويكب “أبوفيس”، وهو صخرة فضائية يمكن أن تضرب الأرض مع اقترابها بشكل مثير للقلق من الكوكب، عدة مرات خلال القرن القادم.
  • وفي الآونة الأخيرة، حذر العلماء الروس من خطر “أبوفيس” على كوكبنا، خاصة أن مسار كويكب يوم القيامة حول الشمس يكشف عن وجود “100 تصادم محتمل بين “أبوفيس” والأرض، مع تسجيل أكبر خطورة محتملة في عام 2068″.
  • وتجدر الإشارة إلى أن جميع تنبؤات ناسا متوفرة عبر أداة “Sentry”، على موقعها الإلكتروني.
  • وتلخص الأداة جميع الأحداث المستقبلية المحتملة، التي اكتشفها نظام تعقب الكويكبات استنادا إلى الملاحظات المتوفرة حاليا.

آخر أخبار كوكب نيبيرو 2020

  • نيبيرو تخلص من قوة سحب الجاذبية الشمسية، وزاد فى السرعة، وسوف يصل إلى أقرب نقطة له إلى الأرض في عام 2020، يقول الفلكي الروسي الدكتور ديومين دامير زاكاروفيتش.
  • أعظم التهديدات هي تريليونات الكويكبات والنيازك الدقيقة المصاحبة لنظام نيبيرو.
  • يسافر نيبيرو عبر الفضاء في رحلته ذهابا وإيابا لمدة 3600 سنة، فإنه يجمع كل أنواع الأجرام ،

السماوية التي تصبح عالقة في جاذبية القزم البني جيدا.

  • هذه الدوامة من الفضاء الغير المرغوب فيها تشكل تهديدا مزدوجا لنا، لأن الأرض سوف تمر مرتين من خلال وسط هذه العاصفة الكونية.
  • فإن الدرع الحراري الذي يحمي الأرض عادة من الكويكبات الصغيرة سوف يكون منهار، مما يسمح للكويكبات أكبر لضرب الكوكب ووضع النفايات لمدننا وعلاوة على ذلك، فإن الكويكبات داخل نظام نيبيرو يوجد بها مكونات من النجم المظلم نفسه ، وتتكون من الحديد المغنيسيوم المليسيوم، وتحيط بها غمد مسامية التي تسمح لهم بشكل فعال لاختراق أجواءنا دون تفكك .
  • ويقدر المسافة نيبيرو إلى الأرض في حوالي 156،000،000 ميل وسرعة عرضية من 6000 ميلا في الساعة.
  • ويضيف أن هذه السرعة تتقلب تبعا لموقف نيبيرو العمودي بالنسبة للاجسام الفلكية القريبة.
  • وقال الدكتور زاكاروفيتش “لا اعتقد ان نيبيرو سينهي الحياة على الارض”، لكنه يحاول قتلنا.
  • ولسوء الحظ، يعتقد العديد من القادة الحمقاء أنهم يستطيعون إنقاذ أنفسهم ولا يهتمون بالأشخاص الذين يحكمونهم ، وسوف يضعهم نيبيرو مكانهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى