قلق الاختبارات حالة انفعالية يمكن تجاوزها - الداعية كريم فؤاد

قلق الاختبارات حالة انفعالية يمكن تجاوزها

يعاني كثير من الطلبة والطالبات، في فترة ما قبل وأثناء الامتحانات من حالة غير مألوفة لهم توصف بالشعور بالضيق ,التوتر,خفقان القلب(دقات القلب المتسارعة),سرعة التنفس,تصبب العرق,ارتعاش اليدين,كثرة التفكير,عدم المقدرة على الأداء الجيد في استرجاع المعلومات.

يصنف هذا النوع من القلق بالقلق المرضي الذي تترتب عليه آثار جانبية غير مرغوبة تتلخص في اختلاط المعلومات، الارتباك،النسيان،عدم الأداء الجيد في الاختبارات, وعلى النقيض من ذلك، فهناك حالة اللامبالاة أو انعدام القلق، وهي أيضا تؤدي إلى آثار ونتائج سيئة, لذا فدرجة مناسبة من القلق مطلوبة لدفع وتحفيز الطالب نحو العطاء والأداء الجيد، وهو ما يطلق عليه “القلق الحميد” الذي يزود الطالب بالطاقة اللازمة للمذاكرة وخوض الاختبارات بكل ثقة وطمأنينة.

قلق الامتحانات حالة انفعالية:

عُرض هذا الموضوع على الاختصاصي النفسي سليمان بن حميدي الزايدي، فعرف القلق أثناء فترة الاختبارات:

بأنه حالة انفعالية نفسية تحدث نتيجة إدراك غير متزن أو غير ناضج من الطالب لهذا الموقف، ونظرته للاختبارات على أنها مواقف تهديد له، وهذا خلاف ما يكون عليه الشخص أثناء الاختبار نفسه من توتر وقلق، كما أنه قد يكون ناتجا عن رغبة قوية لتحقيق الذات. وفي كثير من الأحيان تكون هذه الرغبة مرضية بمعنى أنها نتاج قصور في الشخصية.

إن الشعور بأن الاختبار موقف صعب يتحدى إمكانات وقدرات الشخص وأنه غير قادر على اجتيازه أو مواجهته، يتسبب في حالة من عدم الاتزان أو ما يسمى “قلق الامتحان”.

أعراض القلق من الامتحانات:

-الشعور بالضيق

-خفقان القلب عند تأدية الامتحان

-التوتر والأرق أثناء ليالي الامتحان

-كثرة التفكير في الامتحان

-الانشغال الشديد قبل وأثناء الاختبارات وانتظار نتائجها المرتقبة.

العوامل المسببة للقلق من الامتحانات:-

-الشخصية القلقة-

-مواقف التقييم و ذلك أن الإنسان إذا شعر أنه موضع تقييم يرتفع لديه مستوى القلق (في الامتحان يكرم المرء أو يهان).

-أساليب التنشئة الأسرية وما يصاحبها من تعزيز الخوف من الاختبارات.

-دور المدرسين في بث الخوف من الاختبارات واستخدامها وسيلة «للانتقام» من الطلاب.

-تعاطي العقاقير: تعاطي الطالب بعض العقاقير أو المنبهات التي يعتقد أنها تساعد على الحفظ والتفوق في الامتحان أو كما أوهمه المروجون لمثل هذه الأدوية، وهذا خطأ شائع.

-أسباب أخرى:

– أهمية التفوق التحصيلي بالنسبة للطلاب

– عدم الاستعداد بشكل مناسب للاختبار

-اعتقاد الطالب أنه نسي ما درسه وتعلمه خلال العام الدراسي

-صعوبة الأسئلة

– وعدم الاستعداد أو التهيؤ الكافي للاختبار

– قلة الثقة بالنفس

– التنافس مع أحد الزملاء والرغبة القوية في التفوق عليه.

نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق