قصة الملك طالوت

قصة الملك طالوت

هنتكلم اليوم عن قصة الملك طالوت ذكرت فى القرآن ، وهى من القصص الرائعة التى تعلمنا القوة ، فى إتخاذ القرارات الصائبة إتجاه أمرٍ ما ، فى الواقع حيث أن الواقع قد يحتاج أحياناً ، إلى شخصيات قوية ينتج منها قرارت حاسمة ، فتعالواْ الآن نتعرف على القصة .

التابوت كان نعمة من نعم الله على بني إسرائيل؛ حيث كان لهذا التابوت عندهم شأن عظيم،

ونبأ ظريف، كانوا إذا اشتبكوا مع أعدائهم في قتال أو التقوا بهم في ساحة نزال، يحملونه بين ،

أيديهم ويقدمونه في صفوفهم، فينشر في قلوبهم سكينة واطمئنانًا، ويبعث في أعدائهم هلعًا،

ورعبًا لسر عجيب فيه ومزايا خصّه الله بها، ولكنهم لما انحرفوا عن شريعتهم وغيروا ما بأنفسهم ..

قصة الملك طالوت

  • طلب بنو إسرائيل من نبيهم “شمويل” عليه السلام،أن يسأل الله سبحانه وتعالى أن يختار لهم ملكا ، لقيادتهم في سبيل الله، ولكن نبي الله يعرفهم جيدا، إذ لا يعطون وعدا إلا وأخلوا به إنهم بنو إسرائيل ، فأكد عليهم نبي الله بأن الله إذا اختار لهم ملكا ، فهل سيتبعونه؟ فأجابوا بالموافقة ؛ ولكن كلمة الله الباقية قوبلت ، برفض شديد من بني إسرائيل ، واعتراضا على حكمته، فيا لهم من قوم ! فطلبوا من نبي الله آية على ملك ، “طالوت” وإمرته، فاستجاب الله لنبيه “شمويل” ، وطلب قومه “بنو إسرائيل” ، وكانت الآية من رب العباد ، إذ حملت الملائكة التابوت الذي أُخذ منهم وفيه سكينة ، من ربهم وبقايا مما ترك “موسى” عليه السلام و”هارون” ، عليه السلام، وبذلك أصبح “طالوت” ملكا عليهم .

 

مواجهة طالوت بالملك ( جالوت )

دخل طالوت فى مواجهة الملك الجائر ( جالوت ) ، وقُتِل بعد أن الله تعالى مدَّ طالوت بسيدنا داود ، مما تسبب فى قتل ( جالوت ) الملك الجائر .

مضامين قصة طالوت وجالوت

  • عدم الاستسلام للظلم ، ومواجهة الظالمين.
  • الأخذ بالأسباب والإيمان بنصر الله تعالى يغلب الفرق في العدد والقوة.
  • أن قوة الإنسان تكون في العِلم والإيمان وليس المال والجاه .
  • أن الله هو واهب الخير والمُلك لمن يشاء.
  • الدعاء هو من أهم أسباب الثبات والنصر.
  •  الصبر عند الشدائد والثقة بقضاء الله تعالى.
  • التشابه بين معركة طالوت وجالوت وغزوة بدر بين المسلمين والكفار.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق