فضل قراءة القرآن في رمضان

نشرت من قبل Hend Elboshy في

 الكريم

يكثر في رمضان قراءة القرآن فيتميَز شهر رمضان الكريم عن باقي الشهور بميزة و فضل عظيم  حيث تتضاعف فيه أجور العبادة

فالفريضة في رمضان تتضاعف لأضعاف كثيرة و حتى النافلة في رمضان تضاعف لتصل مرتبة الفريضة والسبب الاساسى فى

مضاعفة الأجر في رمضان

هو نزول القرآن الكريم فيه جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا  و مدارسة جبريل القرآن للرسول صلى الله عليه و

سلم في شهر رمضان وهذا ما يجعل هناك فضل لتلاوة القرآن الكريم في رمضان .

فضل قراءة القرآن في رمضان

الإرتباط بين شهر رمضان الكريم و القرآن العظيم هو ارتباط محكم وموكد

ففي أيامه المباركة و لياليه الجليلة نزل الروح الأمين بالقرآن العظيم ليكون هدى للناس و فرقانا

قال تعالى : {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس و بينات من الهدى و الفرقان} ( سورة البقرة : 186)

و قد قال تعالى عن تلاوة القرآن الكريم و أمر بها  {و رتل القرآن ترتيلاً} (سورة المزمل )

و قد قال الإمام ابن كثير في تفسير هذه الآية : “اقرأه على تمهل ، فإنه يكون عوناً على فهم القرآن و تدبره .
وكذلك كان يقرأه النبي صلى الله عليه وسلم “.

و كلما قرأ المؤمن  القران تضاعفت حسناتهم ، و امتلأت صحائف أعمالهم ، و هذه هي أفضل تجارة مع الله عز وجل :

{إن الذين يتلون كتاب الله و أقاموا الصلاة و أنفقوا مما رزقناهم سراً و علانية يرجون تجارة لن تبور } (سورة فاطر )

و المقصود بـ (التالين) لكتاب الله -كما ذكر العلماء- هم الذين يداومون على قراءته

و اتباع ما فيه  حتى صار ذلك سمةً لهم و عنواناً  فمثل هؤلاء قد عقدوا مع الله عز و جل صفقةً رابحة لن تفسد أبداً

قراءة القرآن الكريم  :             

و قراءة القرآن تشفع لصاحبها يوم القيامة  فقد روى أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال : “اقرءوا القرآن ، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ، اقرءوا الزهراوين : البقرة و سورة آل عمران ،

فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان ، أو كأنهما غيايتان ، أو كأنهما فرقانٌ من طير صواف ،

تحاجّان عن أصحابهما ، اقرءوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة ، و تركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة

 

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=KlO4FcL9YUo]

 

الى هنا قد وصلنا الى نهاية المقالة اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بمشاركتة على مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد

الغير كما نرجو الاشتراك بقناة الموقع على اليوتيوب بالضغط هنا وكذلك التسجيل بالموقع لتحميل الملفات الخاصة بالاعضاء

وفي النهاية لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت رأيي وأدليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي أكون قد وفقت في كتابته والتعبير

عنه وأخيراً ما أنا إلا بشر قد أخطئ وقد أصيب فإن كنت قد أخطأت فأرجو مسامحتي وإن كنت قد أصبت فهذا كل ما أرجوه من الله عزوجل